❞محمد ابن أحمد البيروني❝ الفيلسوف والكاتب والمُترجم والمؤلِّف والشَّاعِر الباكستاني - المكتبة

- ❞محمد ابن أحمد البيروني❝ الفيلسوف والكاتب والمُترجم والمؤلِّف والشَّاعِر الباكستاني - المكتبة

█ حصرياً جميع الاقتباسات من أعمال الفيلسوف والكاتب والمُترجم والمؤلِّف والشَّاعِر ❞ محمد ابن أحمد البيروني ❝ أقوال فقرات هامة مراجعات 2024 أَبُو الرَّيْحَانِ مُحَمَّدٌ بْنُ أَحْمَدَ البِيرُونِيّ (2 ذو الحجة 362هـ 5 سبتمبر 973م— 29 جمادى الآخرة 440 هـ 9 ديسمبر 1048م) هو باحث مسلم كان رحّآلةً وفيلسوفًا وفلكيًا وجغرافيًا وجيولوجيًا ورياضياتيًا وصيدلانيًا ومؤرخًا ومترجمًا وصف بأنه بين أعظم العقول التي عرفتها الثقافة الإسلامية وقد قال بدوران الأرض حول محورها كتابه: مفتاح علم الفلك كما صنف كتبًا تربو عن المائة والعشرين يُعتبر واحدًا العلماء الذين عرفهم العصر الإسلامي القرون الوسطى شملت معرفته الفيزياء والرياضيات والعلوم الطبيعية وكان له مكانة مرموقة مؤرخاً وعالم لغويات تسلسل زمني درس كل مجالات العلوم تقريبًا وكوفئ جزاء أبحاثه وعمله الشاق سعى البلاط الملكي وأعضاء أقوياء المجتمع أجل حثه إجراء البحث العلمي ودراسة وكشف بعض الأمور عاش خلال الذهبي للإسلام حيث جرى جنبًا إلى جنب مع منهجية وتفكير الدين وعلاوة هذا النوع التأثير تأثر بالأمم الأخرى أيضًا مثل الإغريق نال إلهامه منهم دراسته للفلسفة متحدثًا باللغات الخوارزمية والفارسية والعربية والإغريقية والسنسكريتية والعبرية التراثية والسريانية قضى أغلب أوقاته غزنة صارت عاصمة غزنویان الواقعة حاليًا الوسط الشرقي لأفغانستان سافر جنوب آسيا وكتب دراسة الهندية «تحقيق ما للهند مقولة مقبولة العقل أو مرزولة» بعد استكشاف الهندوسية الممارسة الهند يُلقب بـ«مؤسس الهنديات الهند» معروفًا بكتاباته الموضوعية عادات وعقائد العديد الأمم ولُقب بالأستاذ نظرًا لوصفه غير المسبوق بداية القرن الحادي عشر

إنضم الآن وتصفح بدون إعلانات
محمد ابن أحمد البيروني
محمد ابن أحمد البيروني
الفيلسوف والكاتب والمُترجم والمؤلِّف والشَّاعِر
محمد ابن أحمد البيروني
محمد ابن أحمد البيروني
الفيلسوف والكاتب والمُترجم والمؤلِّف والشَّاعِر
1050 عاماً مؤلفون باكستنيون المؤلِّف باكستاني الكاتب باكستاني المُترجم باكستاني الفيلسوف باكستاني الشَّاعِر باكستاني الباكستاني
أَبُو الرَّيْحَانِ مُحَمَّدٌ بْنُ أَحْمَدَ البِيرُونِيّ (2 ذو الحجة 362هـ/5 سبتمبر 973م— 29 جمادى الآخرة 440 هـ/9 ديسمبر 1048م) هو باحث مسلم كان رحّآلةً وفيلسوفًا وفلكيًا وجغرافيًا وجيولوجيًا ورياضياتيًا وصيدلانيًا ومؤرخًا ومترجمًا. وصف بأنه من بين أعظم العقول التي عرفتها الثقافة الإسلامية، وقد قال بدوران الأرض حول محورها في كتابه: مفتاح علم الفلك، كما صنف كتبًا تربو عن المائة والعشرين. يُعتبر البيروني واحدًا من أعظم العلماء الذين عرفهم العصر الإسلامي في القرون الوسطى، شملت معرفته الفيزياء والرياضيات والعلوم الطبيعية، وكان له مكانة مرموقة مؤرخاً وعالم لغويات وعالم تسلسل زمني. درس البيروني كل مجالات العلوم تقريبًا، وكوفئ جزاء أبحاثه وعمله الشاق. سعى له البلاط الملكي وأعضاء أقوياء في المجتمع من أجل حثه على إجراء البحث العلمي ودراسة وكشف بعض الأمور. عاش البيروني خلال العصر الذهبي للإسلام، حيث جرى البحث العلمي جنبًا إلى جنب مع منهجية وتفكير الدين الإسلامي. وعلاوة على هذا النوع من التأثير، تأثر البيروني بالأمم الأخرى أيضًا، مثل الإغريق الذين نال إلهامه منهم خلال دراسته للفلسفة. كان البيروني متحدثًا باللغات الخوارزمية والفارسية والعربية والإغريقية والسنسكريتية والعبرية التراثية والسريانية. قضى البيروني أغلب أوقاته في غزنة، التي صارت عاصمة غزنویان، الواقعة حاليًا في الوسط الشرقي لأفغانستان. سافر البيروني إلى جنوب آسيا وكتب دراسة عن الثقافة الهندية «تحقيق ما للهند من مقولة مقبولة في العقل أو مرزولة» بعد استكشاف الهندوسية الممارسة في الهند. يُلقب البيروني بـ«مؤسس الهنديات أو علم الهند». كما كان معروفًا بكتاباته الموضوعية عن عادات وعقائد العديد من الأمم. ولُقب بالأستاذ نظرًا لوصفه غير المسبوق للهند في بداية القرن الحادي عشر.

#4K

2 مشاهدة هذا اليوم

#6K

113 مشاهدة هذا الشهر

#33K

113 إجمالي المشاهدات
نماذج من أعمال محمد ابن أحمد البيروني:
📚 أعمال الفيلسوف والكاتب والمُترجم والمؤلِّف والشَّاعِر ❞محمد ابن أحمد البيروني❝:

منشورات من أعمال ❞محمد ابن أحمد البيروني❝: