💬 اقتباسات من أعمال ❞ أبو الحسن علي الحسني الندوي ❝

- 💬 نماذج من أعمال ❞ أبو الحسن علي الحسني الندوي ❝

█ حصرياً جميع اقتباسات ❞ أبو الحسن علي الحسني الندوي ❝ أقوال ومأثورات 2022 هو مفكر إسلامي وداعية هندي ولد بقرية تكية مديرية رائي بريلي الهند عام 1333هـ 1914م وتوفي 31 ديسمبر 1999 الموافق 23 رمضان 1420هـ ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها قصص النبيين للأطفال التاريخ الإسلامي سيرة خاتم صلى الله عليه وسلم رجال الفكر والدعوة الإسلام حسن البنا مذكرات الدعوة والداعية القراءة الراشدة لتعليم اللغة العربية فى المدارس الإسلامية والثقافة مختارات أدب العرب قسم النثر سائح الشرق العربي الناشرين : دار الشروق للنشر والتوزيع: مصر لبنان الهلال مؤسسة الرسالة القلم والتوزيع الكتاب ابن كثير السلام للطباعة والنشر والترجمة الهدي الصحوة دمشق مكتبة الإيمان الفتح رابطة العالم المختار الاسلامي الإرشاد المجتمع جدة المجمع الأسلامي العلمي الندوة الأكاديمية الدار السعودية مطبوعات بدمشق عرفات إحياء التراث قطر السداوي افاق الغد ❱

تسجيل دخول للتصفح بدون إعلانات






يوم ميلاد سعيد

1913م - 1999م مصر

أبو الحسن علي الحسني الندوي

مؤلِّف
نماذج من أعمال أبو الحسن علي الحسني الندوي
أبو الحسن الندوي هو مفكر إسلامي وداعية هندي ولد بقرية تكية، مديرية رائي بريلي، الهند عام 1333هـ/1914م وتوفي في 31 ديسمبر 1999 الموافق 23 رمضان 1420هـ.



❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ قصص النبيين للأطفال ❝ ❞ قصص من التاريخ الإسلامي للأطفال ❝ ❞ سيرة خاتم النبيين صلى الله عليه وسلم ❝ ❞ رجال الفكر والدعوة في الإسلام ❝ ❞ حسن البنا - مذكرات الدعوة والداعية ❝ ❞ القراءة الراشدة لتعليم اللغة العربية فى المدارس الإسلامية ❝ ❞ القراءة الراشدة لتعليم اللغة العربية والثقافة الإسلامية ❝ ❞ مختارات من أدب العرب قسم النثر ❝ ❞ مذكرات سائح في الشرق العربي ❝ الناشرين : ❞ دار الشروق للنشر والتوزيع: مصر - لبنان ❝ ❞ دار الهلال ❝ ❞ مؤسسة الرسالة ❝ ❞ دار القلم للنشر والتوزيع ❝ ❞ دار الكتاب العربي ❝ ❞ دار ابن كثير ❝ ❞ دار السلام للطباعة والنشر والتوزيع والترجمة ❝ ❞ دار الهدي للطباعة والنشر والتوزيع ❝ ❞ دار الصحوة للنشر ❝ ❞ دار الفكر دمشق ❝ ❞ مكتبة الإيمان ❝ ❞ دار الفتح ❝ ❞ رابطة العالم الإسلامي ❝ ❞ المختار الاسلامي للطباعة والنشر ❝ ❞ دار الإرشاد ❝ ❞ دار المجتمع للنشر والتوزيع - جدة ❝ ❞ المجمع الأسلامي العلمي ❝ ❞ دار الندوة للنشر ❝ ❞ الأكاديمية الإسلامية ❝ ❞ الدار السعودية للنشر ❝ ❞ مطبوعات المجمع العلمي العربي بدمشق ❝ ❞ دار عرفات ❝ ❞ إحياء التراث الإسلامي-قطر- ❝ ❞ مكتبة السداوي ❝ ❞ دار افاق الغد ❝ ❱

حياته العلمية وجهوده الدعوية

تَعيَّن مُدَرِّساً في دارالعلوم لندوة العلماء عام 1934م، ودرَّس فيها التفسير والحديث، والأدب العربي وتاريخه’ والمنطق.

تزوج عام 1934م، وعوضه الله عن أولاده من الصلب ابن الأخ الداعية الكاتب محمد الحسني وأبناء الأخت الدعاة محمد الثاني، محمد الرابع، ومحمد الخامس وهو المعروف بـ: واضح رشيد.

استفاد من الصُّحف والمجلات العربية الصادرة في البلاد العربية - والتي كانت تصل إلى أخيه الأكبر، أو إلى دار العلوم ندوة العلماء-مما عرَّفَه على البلاد العربية وأحوالها، وعلمائها وأدبائها ومفكِّريها. بدأ يتوسع في المطالعة والدراسة - خارجاً عن نطاق التفسير والحديث والأدب والتاريخ أيضاً- منذ عام 1937م، واستفاد من كتب المعاصرين من الدعاة والمفكرين العرب، وفضلاء الغرب، والزعماء السياسِيِّينَ.

قام برحلة استطلاعية للمراكز الدينيَّة في الهند عام 1939م تعرَّف فيها على الشيخ عبد القادر الراي بوري والداعية امحمد إلياس الكاندهلوي، وبقي على صلة بهما، فتلقَّى التربيةَ الروحيةَ من الأول وتأسَّى بالثاني في القيام بواجبِ الدعوة وإصلاح المجتمع، فقضى زمناً في رحلات دعوية متتابعة للتربية والإصلاح والتوجيه الديني على منهجه، واستمرت الرحلات الدعوية - على اختلاف في الشكل والنظام - إلى مرض وفاته في ذي الحجة عام 1420 هـ.

أسَّسَ مركزاً للتعليمات الإسلامية عام 1943م، ونظَّم فيها حلقاتِ درسٍ للقرآن الكريم والسنَّة النَّبوِيَّةِ فتهافتَ عليها الناسُ من الطبقة المثقفةِ والموظَّفِين الكبار. اختير عضواً في المجلس الانتظامي أو الإداري لندوة العلماء عام 1948م، وعُيِّن نائبا لمعتمد أو وكيل ندوة العلماء للشؤن التعليمية بترشيحٍ من المعتمد سليمان النَّدْوي عام 1951م، واختير معتمداً إثرَ وفاته عام 1954م، ثم وقع عليه الاختيارُ أميناً عاماً لندوة العلماء بعد وفاة أخيه الدكتور عبد العلي الحسني عام 1961م.

أسَّسَ حركة رسالة الإنسانية عام 1951م.

أسَّسَ المجمع الإسلامي العلمي في لكهنؤ عام 1959م

شارك في تأسيس هيئة التعليم الديني للولاية الشمالية (U.P.) عام 1960م، وفي تأسيس المجلس الاستشاري الإسلامي لعموم الهند عام 1964م، وفي تأسيس هيئة الأحوال الشخصية الإسلامية لعموم الهند عام 1972م. دعا إلى أوَّل ندوة عالمية عن الأدب الإسلامي في رحاب دارالعلوم لندوة العلماءعام 1981م.

أهم مؤلفاته

  • نُشِرَله أوَّلُ مقالٍ بالعربية في مجلة المنار للسيد رشيد رضا عام 1931م حول حركة أحمد بن عرفان (الشهيد في بالاكوت عام 1831م)
  • ظهر له أوَّلُ كتاب بالأردية عام 1938 م بعنوان سيرة سيد أحمد شهيد ونال قبولاً واسعاً في الأوساط الدينية والدعوية.
  • ألّف كتابه مختارات في أدب العرب عام 1940م، وسلسة قصص النبيين للأطفال وسلسلةً أخرى للأطفال باسم: القراءة الراشدة في الفترة ما بين 1942-1944م.
  • بدأ في تاليف كتابه المشهور ماذا خسر العالم بانحطاط المسلمين عام 1944 م، وأكمله عام 1947م، وقد طُبِعت ترجمتُه الأرديةُ في الهند قبل رحلته الأولى للحج عام 1947م.
  • ألَّف - عام 1947م - رسالة بعنوان: إلى مُمثِّلي البلاد الإسلامية موجَّهةً إلى المندوبين المسلمين والعرب المشاركين في المؤتمر الآسيوي المنعقد في دلهي- على دعوة من رئيس وزراء الهند وقتها: جواهر لال نهرو - فكانت أولَ رسالةٍ له انتشرت في الحجاز عند رحلته الأولى.
  • كلَّفته الجامعة الإسلامية في عليكره (A.M.U.) الهند، بوضع منهاج لطلبة الليسانس في التعليم الديني أسماه إسلاميات، وألقى في الجامعة الملية بدلهي- على دعوة منها- عام 1942م محاضرةً طُبعت بعنوان: بين الدين والمدنِيَّةِ.
  • دُعِي أستاذاً زائِراً في جامعة دمشق عام 1956م، وألقى محاضرات بعنوان: التجديد والمجدِّدون في تاريخ الفكر الإسلامي ضُمَّت - فيما بعد- إلى كتابه رجال الفكر والدعوة في الإسلام.
  • ألقى محاضرات في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة - على دعوة من نائب رئيسها الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز- عام 1963م، طُبِعت بعنوان: النبوة والأنبياء في ضوء القرآن.
  • سافر إلى الرياض- على دعوة من وزير المعارف السعودي - عام 1968م للمشاركة في دراسة خطة كلية الشريعة، وألقى بها عدَّةَ محاضرات في جامعة الرياض وفي كلية المعلِّمين، وقد ضُمَّ بعضُها إلى كتابه: نحو التربية الإسلامية الحرة في الحكومات والبلاد الإسلامية.
  • ألّف - بتوجيهٍ من شيخه عبد القادر الراي بورى - كتاباً حول القأديانية، بعنوان: القادياني والقاديانية عام1958م.
  • ألَّف كتابه الصِّراع بين الفكرة الإسلامية والفكرة الغربية في الأقطار الإسلامية عام 1965م، وكتابه الأركان الأربعة عام 1967م، والعقيدة والعبادة والسلوك عام 1980م، وصورتان متضادتان لنتائج جهود الرسول الأعظم والمسلمين الأوائل عند أهل السنة والشيعة، عام 1984م، والمرتضى في سيرة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عام 1988م.
  • له كتاب بعنوان: "منذ خمسين عاما أريد أن أتحدث إلى الإخوان" لتصفح الكتاب

اقتباسات من أعمال ❞أبو الحسن علي الحسني الندوي❝: