📘 ❞ مختارات المنفلوطى ❝ كتاب ــ مصطفى لطفي المنفلوطي اصدار 1954

كتب الأدب - 📖 كتاب ❞ مختارات المنفلوطى ❝ ــ مصطفى لطفي المنفلوطي 📖

█ _ مصطفى لطفي المنفلوطي 1954 حصريا كتاب ❞ مختارات المنفلوطى ❝ 2024 المنفلوطى: إن كانت القراءةُ كما يقال هي غذاءُ الرُوح فإن قراءتي لأدبِ الغذاءُ الصحيُّ المُقَدَّمُ أطباقٍ رائعةِ الألوانِ أخَّاذةِ المنظر !! يستغرقُني كلامُ هذا الرجلِ لدرجةٍ أنسى عندها أنني أقرأ بل أجدُني سابحاً جوِّ من عطرٍ ملائكيٍّ ساحر أو كأنني غافٍ وَسْطَ حُلمٍ جميلٍ يظلُ كذلك مهما انطوت أحداثُه آلامٍ ونوازل ولا أدري حقاً كيف يمزجُ الفكرَ الرائقَ الشفافَ بهذا الأسلوبِ الحُلوِ المذاق ويصنعُ منهما عسلاً مصفىً فيه شفاءُُ للناس !! والمنفلوطي فيما يكتُبُ خطيبٌ وليس صديق بمعنى أنك مع كتابِه لا تشعرُ بأن الكاتبَ يتبادلُ معك الحديث وإنما أنت تصغي طوالَ الوقت ليتحدثَ هو وبرغم فهو حديثٌ رائعٌ ذو موسيقى وإيقاعٍ شديدَيِ العذوبةِ يجعلانه كنَـثْــرٍ إلي الشِعْرِ أقرب وصورٍ تُرسَمُ النفسِ بدقة كوشمٍ العسيرِ أن ينمحي وأفكارٍ لها الوضوحِ والتسلسلِ والمنطقِ ما يجعله يُفسحُ ويهيءُ للفكرةِ عقلِك مكاناً قبل يضعَها لتكتشفَ الأفكارَ والمشاعرَ قد تراصَّت وجدانِك وصارت بناءاً حقيقياً رائعاً يشُدُّ بعضُه بعضاً له كيانٌ شامخٌ إلى السماءِ وجذورٌ ضاربةٌ النفس !! الكتاب قِصَرِه يتراوحُ بين القصةِ والخواطرِ والمقالِ النقدي السياسي والتأملِ الفلسفيِّ والغوصِ أعماقِ شخصياتٍ عظيمةٍ كفولتير وأبي العلاء وقد أكدالكتاب فكرتي عن الأديب وأدخلني جديد العالمِ الذي لم يجد سكانه فرقا معنى "الأدب" فنونُ الكلام وبين صلاحُ والارتقاءُ بها لأن كليهما تكمن روح الإنسانية وكلاهما شديد الوضوح أدبِ كتب الأدب مجاناً PDF اونلاين عَرَف مصطلح خلافًا طويلًا الأدباء فعند العرب حمل العصر الأموي والعباسي معنيين: أخلاقيًّا وآخرَ تعليميًّا إلا أنه القرنين الثاني والثالث بدأ يُستخدم للدلالة القواعد الخاصة التي يجب مراعاتها عند الكتابة ومنذ بداية أخذ يطلق بعمومية كل العالم وعند خاصة أنتجه العقل البشري واستخدم اللغة كان موضوعه وأسلوبه العلم والفلسفة والأدب حتى قيل: "أدبيات كذا " ولكنه بصورة عرف بأنه التعبير اللغوي بالأشكال الأدبية كافة: شعرا ونثرا اختلاف العصور جميل ومؤثر العواطف ونابع عاطفة صادقة تخييلية واشترك جوهره مختلف الفنون التشكيليَّة والغنائيَّة والتمثيليَّة الشفوية المكتوبة وهذه المقالة ستتناول وأشهر العربي خلالها الكتاب

إنضم الآن وتصفح بدون إعلانات
مختارات المنفلوطى
كتاب

مختارات المنفلوطى

ــ مصطفى لطفي المنفلوطي

صدر 1954م
مختارات المنفلوطى
كتاب

مختارات المنفلوطى

ــ مصطفى لطفي المنفلوطي

صدر 1954م
عن كتاب مختارات المنفلوطى:
إن كانت القراءةُ - كما يقال - هي غذاءُ الرُوح، فإن قراءتي لأدبِ المنفلوطي هي الغذاءُ الصحيُّ المُقَدَّمُ في أطباقٍ رائعةِ الألوانِ أخَّاذةِ المنظر !! .. يستغرقُني كلامُ هذا الرجلِ لدرجةٍ أنسى عندها أنني أقرأ، بل أجدُني سابحاً في جوِّ من عطرٍ ملائكيٍّ ساحر، أو كأنني غافٍ وَسْطَ حُلمٍ جميلٍ يظلُ كذلك مهما انطوت أحداثُه على آلامٍ ونوازل .. ولا أدري حقاً كيف يمزجُ هذا الفكرَ الرائقَ الشفافَ بهذا الأسلوبِ الحُلوِ المذاق، ويصنعُ منهما عسلاً مصفىً فيه شفاءُُ للناس.. !!
والمنفلوطي فيما يكتُبُ خطيبٌ وليس صديق، بمعنى أنك مع كتابِه لا تشعرُ بأن الكاتبَ يتبادلُ معك الحديث، وإنما أنت تصغي طوالَ الوقت ليتحدثَ هو، وبرغم هذا فهو حديثٌ رائعٌ ذو موسيقى وإيقاعٍ شديدَيِ العذوبةِ يجعلانه - كنَـثْــرٍ - هو إلي الشِعْرِ أقرب ، وصورٍ تُرسَمُ في النفسِ بدقة كوشمٍ من العسيرِ أن ينمحي، وأفكارٍ لها من الوضوحِ والتسلسلِ والمنطقِ ما يجعله يُفسحُ ويهيءُ للفكرةِ في عقلِك مكاناً قبل أن يضعَها فيه، لتكتشفَ أن الأفكارَ والمشاعرَ قد تراصَّت في وجدانِك وصارت بناءاً حقيقياً رائعاً يشُدُّ بعضُه بعضاً، بناءاً له كيانٌ شامخٌ إلى السماءِ، وجذورٌ ضاربةٌ في النفس !!
الكتاب - على قِصَرِه- يتراوحُ بين القصةِ والخواطرِ والمقالِ النقدي والمقالِ السياسي والتأملِ الفلسفيِّ والغوصِ في أعماقِ شخصياتٍ عظيمةٍ كفولتير وأبي العلاء .. وقد أكدالكتاب فكرتي عن هذا الأديب، وأدخلني - من جديد - في العالمِ الذي لم يجد سكانه فرقا بين معنى "الأدب" الذي هو فنونُ الكلام، وبين معنى "الأدب" الذي هو صلاحُ النفسِ والارتقاءُ بها،لأن في كليهما تكمن روح الإنسانية، وكلاهما شديد الوضوح في أدبِ المنفلوطي .
الترتيب:

#4K

0 مشاهدة هذا اليوم

#7K

44 مشاهدة هذا الشهر

#23K

10K إجمالي المشاهدات
المتجر أماكن الشراء
مصطفى لطفي المنفلوطي ✍️ المؤلف
مناقشات ومراجعات
QR Code
أماكن الشراء: عفواً ، لا يوجد روابط مُسجّلة حاليا لشراء الكتاب من المتاجر الإلكترونية