📘 ❞ تهذيب الكمال في أسماء الرجال المجلد الرابع والثلاثون: أبو عاتكة - ابن أم الحكم * 7458 - 7768 ❝ كتاب ــ جمال الدين أبو الحجاج يوسف المزي اصدار 1992

الجرح والتعديل - 📖 كتاب ❞ تهذيب الكمال في أسماء الرجال المجلد الرابع والثلاثون: أبو عاتكة - ابن أم الحكم * 7458 - 7768 ❝ ــ جمال الدين أبو الحجاج يوسف المزي 📖

█ _ جمال الدين أبو الحجاج يوسف المزي 1992 حصريا كتاب ❞ تهذيب الكمال أسماء الرجال المجلد الرابع والثلاثون: عاتكة ابن أم الحكم * 7458 7768 ❝ عن مؤسسة الرسالة 2024 7768: هو علم ألفه الحافظ وقد قام فيه بتهذيب وتنقيح وزيادة للحافظ عبد الغني المقدسي الحافظ (654 742هـ 1256 1341م) بن الرحمن الزكي أبي محمد القضاعي الكلبي المزي: محدث الديار الشامية عصره ولد بظاهر حلب ونشأ بالمزة (من ضواحي دمشق) وتوفي دمشق مهر اللغة ثم الحديث ومعرفة رجاله من مصنفاته: تهذيب الرجال تحفة الأشراف بمعرفة الأطراف المنتقى من الفوائد الحسان الحديث ترجمة مسلمة مخلد للمزي منهج المؤلف: في حين أن اقتصر ذكر رجال الكتب الستة فإن فاستدرك ما فات المؤلف رواة هذه أولا وهم كثرة ودقق الذين ذكرهم فحذف بعض ليس شرطه قلة أضاف إلى كتابه الرواة الواردين اختاره مؤلفات أصحاب وبذلك زاد تراجم الاصل أكثر ألف وسبع مئة ترجمة ذكر جملة التراجم للتمييز وهي تتفق مع الكتاب الاسم والطبقة لكن أصحابها لم يكونوا وأضاف معظم مادة تاريخية جديدة شيوخ صاحب الترجمة والرواة عنه وما قيل جرح أو تعديل توثيق وتاريخ مولده وفاته ونحو ذلك فتوسعت توسعا كبيرا وأضاف بعد كل هذا أربعة فصول مهمة آخر يذكر " منها شيئا وهي: فصل فيمن اشتهر بالنسبة أبيه جده أمه عمه نحو فصل قبيلة بلدة صناعة بلقب نحوه المبهمات وهذه الفصول تيسر الانتفاع بالكتاب تيسيرا عظيما تسهيل الكشف الاصلية فضلا إيراد بعضهم مفردا ومما يميز رجع كثير الموارد التي يرجع إليها "الكمال" وكان لا بد للمزي يفعل توسيعه لمادة التوسيع فلم يكن ممكنا إلا بزيادة المعتمدة زيادة التدقيق والتحقيق وبيان الأوهام ومواطن الخلل المادة التاريخية ذكرها فوضح سقيمها ووثق اطمأن إليه فأورده التهذيب وأدت الاضافات الأساسية تضخم تضخما فصار ثلاثة أضعاف تقريبا وأصبح يتكون مئتين وخمسين جزءا حديثيا فإذا علمنا الجزء الحديثي الذي كتبه بخطه عشرين ورقة (أربعين صفحة) عرفنا وضع عشرة آلاف صفحة 21 سطرا عما تحقيقات حواشي نسخته وكان شرط المذكورين فأضاف كتب أخرى لأصحاب هي كما يلي: كتب البخاري: القراءة خلف الامام رفع اليدين الصلاة الأدب المفرد خلق أفعال العباد مقدمة صحيح مسلم كتب داود: المراسيل الرد أهل القدر الناسخ والمنسوخ التفرد ( تفرد به الأمصار السنن) فضائل الأنصار مسائل أحمد (التي سأل عنها حنبل) مسند حديث مالك أنس (لم يطلع الأول منه) الشمائل المحمدية للترمذي النسائي: عمل اليوم والليلة (وهو جزء السنن الصغرى رواية الأحمر وابن سيار) خصائص علي رضي الله المناقب تفسير ماجة جزءين منتخبين اهتمام العلماء بالكتاب: لقي الكمل الكثير الاهتمام فكتبت حوله المصنفات زيادات ومستدركات ومختصرات وتهذيبات ومن المصنفات: تهذيب لابن حجر العسقلاني زوائد جلال السيوطي إكمال لسراج الملقن لعلاء مغلطاي الإكمال بمن لشمس ابى المحاسن الحسن حمزة الحسينى الدمشقي تأميل نهاية التقريب وتكميل بالتذهيب فهد العزيز المكي العمدة مختصر والأطراف لشهاب سعد الأندرشي الصوفي وغيرها الجرح والتعديل مجاناً PDF اونلاين ركن خاص بكتب مجانيه للتحميل والتعديل و يبحث وتعديلهم بألفاظ مخصوصة وعن مراتب تلك الألفاظ ويسمى أيضا والعدالة أحد فروع فیه أحوال حيث اتصافهم بشرائط قبول رواياتهم عدمه وقيل تعريفه أيضا: لتشخيص ذاتا ووصفا ومدحا وقدحا

إنضم الآن وتصفح بدون إعلانات
تهذيب الكمال في أسماء الرجال المجلد الرابع والثلاثون: أبو عاتكة - ابن أم الحكم * 7458 - 7768
كتاب

تهذيب الكمال في أسماء الرجال المجلد الرابع والثلاثون: أبو عاتكة - ابن أم الحكم * 7458 - 7768

ــ جمال الدين أبو الحجاج يوسف المزي

صدر 1992م عن مؤسسة الرسالة
تهذيب الكمال في أسماء الرجال المجلد الرابع والثلاثون: أبو عاتكة - ابن أم الحكم * 7458 - 7768
كتاب

تهذيب الكمال في أسماء الرجال المجلد الرابع والثلاثون: أبو عاتكة - ابن أم الحكم * 7458 - 7768

ــ جمال الدين أبو الحجاج يوسف المزي

صدر 1992م عن مؤسسة الرسالة
عن كتاب تهذيب الكمال في أسماء الرجال المجلد الرابع والثلاثون: أبو عاتكة - ابن أم الحكم * 7458 - 7768:
تهذيب الكمال في أسماء الرجال هو كتاب في علم الرجال ألفه الحافظ جمال الدين أبو الحجاج المزي، وقد قام فيه بتهذيب وتنقيح وزيادة على كتاب الكمال في أسماء الرجال للحافظ عبد الغني المقدسي.

الحافظ المزي (654-742هـ/1256-1341م) يوسف بن عبد الرحمن بن يوسف، أبو الحجاج، جمال الدين ابن الزكي أبي محمد القضاعي الكلبي المزي: محدث الديار الشامية في عصره، ولد بظاهر حلب، ونشأ بالمزة (من ضواحي دمشق) وتوفي في دمشق. مهر في اللغة، ثم في الحديث ومعرفة رجاله.

من مصنفاته:
تهذيب الكمال في أسماء الرجال
تحفة الأشراف بمعرفة الأطراف
المنتقى من الفوائد الحسان في الحديث
ترجمة مسلمة بن مخلد للمزي

منهج المؤلف:
في حين أن كتاب الكمال اقتصر على ذكر رجال الكتب الستة، فإن الحافظ المزي قام فاستدرك ما فات المؤلف من رواة هذه الكتب أولا، وهم كثرة، ودقق في الذين ذكرهم، فحذف بعض من هو ليس من شرطه، وهم قلة، ثم أضاف إلى كتابه الرواة الواردين في بعض ما اختاره من مؤلفات أصحاب الكتب الستة. وبذلك زاد في تراجم الاصل أكثر من ألف وسبع مئة ترجمة.

ذكر جملة من التراجم للتمييز، وهي تراجم تتفق مع تراجم الكتاب في الاسم والطبقة، لكن أصحابها لم يكونوا من رجال أصحاب الكتب الستة. وأضاف المزي إلى معظم تراجم الاصل مادة تاريخية جديدة في شيوخ صاحب الترجمة، والرواة عنه، وما قيل فيه من جرح أو تعديل أو توثيق، وتاريخ مولده أو وفاته، ونحو ذلك، فتوسعت معظم التراجم توسعا كبيرا.

وأضاف المزي بعد كل هذا أربعة فصول مهمة في آخر كتابه لم يذكر صاحب " الكمال " منها شيئا وهي:

فصل فيمن اشتهر بالنسبة إلى أبيه أو جده أو أمه أو عمه أو نحو ذلك.
فصل فيمن اشتهر بالنسبة إلى قبيلة أو بلدة أو صناعة أو نحو ذلك.
فصل فيمن اشتهر بلقب أو نحوه.
فصل في المبهمات.

وهذه الفصول تيسر الانتفاع بالكتاب تيسيرا عظيما في تسهيل الكشف على التراجم الاصلية، فضلا عن إيراد بعضهم مفردا في هذه الفصول.

ومما يميز كتاب تهذيب الكمال أن المزي رجع إلى كثير من الموارد الاصلية التي لم يرجع إليها صاحب "الكمال"، وكان لا بد للمزي أن يفعل ذلك بعد توسيعه لمادة الكتاب كل هذا التوسيع، فلم يكن ذلك ممكنا إلا بزيادة الموارد المعتمدة. هذا فضلا عن زيادة التدقيق والتحقيق وبيان الأوهام ومواطن الخلل في كل المادة التاريخية التي ذكرها عبد الغني في "الكمال"، فوضح سقيمها، ووثق ما اطمأن إليه، فأورده في التهذيب.

وأدت كل هذه الاضافات الأساسية إلى تضخم الكتاب تضخما كبيرا، فصار ثلاثة أضعاف "الكمال" تقريبا، وأصبح يتكون من مئتين وخمسين جزءا حديثيا، فإذا علمنا أن الجزء الحديثي الذي كتبه المؤلف المزي بخطه يتكون من عشرين ورقة (أربعين صفحة) عرفنا أن المزي وضع كتابه في عشرة آلاف صفحة، في كل صفحة 21 سطرا، فضلا عما كتبه المؤلف من تحقيقات في حواشي نسخته.

وكان شرط عبد الغني هو ترجمة أسماء الرجال المذكورين في الكتب الستة، فأضاف المزي رجال كتب أخرى لأصحاب الكتب الستة هي كما يلي:

كتب البخاري: القراءة خلف الامام، رفع اليدين في الصلاة، الأدب المفرد، خلق أفعال العباد.
مقدمة صحيح مسلم.
كتب أبي داود: المراسيل، الرد على أهل القدر، الناسخ والمنسوخ، التفرد ( ما تفرد به أهل الأمصار من السنن)، فضائل الأنصار، مسائل أحمد (التي سأل عنها أحمد بن حنبل)، مسند حديث مالك بن أنس (لم يطلع المزي إلا على الجزء الأول منه).
الشمائل المحمدية للترمذي.
كتب النسائي: عمل اليوم والليلة (وهو جزء من السنن الصغرى في رواية ابن الأحمر وابن سيار)، خصائص علي رضي الله عنه (وهو جزء من كتاب المناقب في السنن الصغرى في رواية ابن سيار)، مسند علي رضي الله عنه، مسند حديث مالك بن أنس.
تفسير ابن ماجة (لم يطلع المزي إلا على جزءين منتخبين منه).

اهتمام العلماء بالكتاب:
لقي كتاب تهذيب الكمل من العلماء الكثير من الاهتمام. فكتبت حوله المصنفات من زيادات ومستدركات ومختصرات وتهذيبات. ومن هذه المصنفات:

تهذيب التهذيب - لابن حجر العسقلاني.
زوائد الرجال على تهذيب الكمال - جلال الدين السيوطي.
إكمال تهذيب الكمال في أسماء الرجال - لسراج الدين بن الملقن.
إكمال تهذيب الكمال في أسماء الرجال - لعلاء الدين مغلطاي.
الإكمال بمن في مسند أحمد من الرجال من ليس في تهذيب الكمال - لشمس الدين ابى المحاسن محمد ابن على بن الحسن بن حمزة بن محمد الحسينى الدمشقي.
تأميل نهاية التقريب وتكميل التهذيب بالتذهيب - لابن فهد محمد بن محمد بن عبد العزيز المكي.
العمدة في مختصر تهذيب الكمال والأطراف - لشهاب الدين أحمد بن سعد الأندرشي الصوفي.
وغيرها الكثير...
الترتيب:

#3K

0 مشاهدة هذا اليوم

#23K

31 مشاهدة هذا الشهر

#42K

6K إجمالي المشاهدات
عدد الصفحات: 533.
المتجر أماكن الشراء
جمال الدين أبو الحجاج يوسف المزي ✍️ المؤلف
مناقشات ومراجعات
مؤسسة الرسالة 🏛 الناشر
QR Code
أماكن الشراء: عفواً ، لا يوجد روابط مُسجّلة حاليا لشراء الكتاب من المتاجر الإلكترونية