📘 ملخصات وشرح كتاب سير أعلام النبلاء للشاملة ⏤ أبو عبد الله الذهبي 1996

التراجم والأعلام - 📖 ❞ كتاب سير أعلام النبلاء للشاملة ❝ ⏤ أبو عبد الله الذهبي 📖

█ حصريا تحميل كتاب سير أعلام النبلاء للشاملة مجاناً PDF اونلاين 2022 هو علم التراجم ألفه الحافظ أبو عبد الله شمس الدين الذهبي اسم الكتاب صفحة من مخطوطة لكتاب الاسم المشهور للكتاب ولكن اختلف العلماء تسميته أقوال : تاريخ تاريخ كتاب أعيان سير : وهو أشهرها وأكثرها دقةً وكمالاً الذي ذكره بخطه اسم المؤلف مؤلف الكتاب محمد بن أحمد عثمان المتوفى سنة 748 هـ الموافق 1374 م طبعات الكتاب طبعة دار الفكر بيروت وهي طبعه كامله تحتوى مجلد السيرة ومجلد المفقود والذي يحتوى ترجمه شيخ الإسلام طبعة الحديث غير وقد اعتمدت الرسالة اصل لها التوفيقية وينقصها الفهارس لم يطبعوه بالإضافة إلى اخطاء فنيه مؤسسة أشهر الطبعات بتحقيق شعيب الأرناؤوط وآخرين وتعتبر هذه الطبعة هي الأفضل «بحاجة مصدر» عن اعلام النبلاء كتاب يعتبر أمتع كتب التي يستفيد منها القارئ والباحث عبارة عن اختصار لكتابه الضخم (تاريخ الإسلام) وله أخرى مفيدة ونافعة تراجم الرجال مثل كتابه وكتاب (ميزان الاعتدال نقد الرجال) (تذكرة الحفاظ) وغيرها ولكن طبقات ابتدأت عصر الصحابة المؤلف ترتيب الكتاب رتب الطبقات حيث جعله أربعين طبقة تقريباً وهذا أسلوبه عرض والحافظ تختلف كتبه عدد ولا تتفق وهو 35 عدا والمجلد الأخير يذكر فيه فوائد الكتاب للكتاب فوائد عظيمة : الاطلاع والتابعين ومن بعدهم وكذلك الخلفاء والقادة السياسيين بل وحتى أرباب الملل والنحل والفلاسفة وتجد الكلام جنكيز خان وغيره الزعماء الذين أثروا التاريخ الإسلامي تراجع مؤلفه عدة أشياء ذكرها معرفة بعض الوقائع التاريخية والأحداث السياسية حصلت عبر حتى الاستفادة العلوم الشرعية تكلم الكثير المسائل العلمية العقيدة والفقه والتفسير والحديث أحكام الأحاديث القبول والرد والشرح والتوجيه عالم كبير علماء حكم كثير هذا طبيعة وأسس انتقائها عدد (6860) حسب طبعة المكتبة العصرية لأن فيها ترقيماً مسلسلاً للتراجم وفيها والمغازي والخلفاء وأما فترقيم لكل حِدَةٍ كان أبرز وكان واسع الإطلاع غزير المعارف لا سيما لذلك استعمل أسلوباً فريداً انتقاء ووضع العديد الأسس وهذه يمكن تلخيصها فيما يلي : 1 فقد أورد جميع المشاهير والأعلام ولم يورد المغمورين والمجهولين 2 الشمول النوعي فلم يقتصر نوعٍ معين الأعلام تنوعت تراجمه فشملت فئات كثيرة الناس والملوك والسلاطين والقضاة والوزراء والمحدثين والفقهاء والأدباء والأطباء واللغويين والنحاة والشعراء وأرباب والمتكلمين ومجموعة معنيين بالعلوم الصرفة 3 المكاني لقد عمل أن يكون شاملاً لتراجم كافة أنحاء العالم الأندلس غرباً أقصى الشرق 4 التوازن الزماني حاول يوازن لذين يذكرهم امتداد المدة الزمنية استغرقها والبالغة سبعة قرون نجد عنده تفضيلاً لعصر آخر 5 طول وقصرها شك يكتب كل علمه فهو نلاحظ هناه الترجمة فنجده مثلاً الإمام حنبل أكثر مائة صفحة نجده يترجم لجنكيز أو الحجاج يوسف الثقفي يقل واحدة بالطبع راجع للفائدة المرجوه صاحب فسيرة النفائس والنوادر ماينفع ويستفاد العلم يتناول حياة العصور المختلفة دقيق يبحث أحوال الشخصيات والأفراد تركوا آثارا المجتمع ويتناول الأنبياء والأمراء والعلماء شتى المجالات وغيرهم ويهتم بذكر حياتهم الشخصية ومواقفهم وأثرهم الحياة وتأثيرهم ويعتبر عموما فرعا فروع اهتم المسلمون بعلم اهتماما كبيرا بدأت العناية بهذا عندهم بعد عهد الرسول صلى عليه وسلم بزمن يسير حرص حماية وصيانة المصدر الثاني مصادر التشريع النبوي حرصوا صيانته الكذب والتزوير والغش والتلفيق والدس فنشأ كقاعدة تلقّي الأخبار وبالأخص يتعلق بالحديث أولا ثم الآثار المروية وباقي خصوصا والناس روى مسلم صحيحه مجاهد قال: «جاء بشير العدوي ابن عباس فجعل يحدث ويقول: قال رسول يأذن لحديثه ينظر إليه فقال: يا مالي أراك تسمع لحديثي؟ أحدثك تسمع؟ فقال عباس: إنا كنا مرة إذا سمعنا رجلا يقول ابتدرته أبصارنا وأصغينا بآذاننا فلما ركب الصعب والذلول نأخذ إلا ما نعرف » واستمر العمل القاعدة ضرورة معرفة ناقلي بسبب حال نقلة النبوية وذلك لما ينبني المعرفة قبول والتعبد بما لله تعالى رد تلك والحذر اعتبارها ديناً وروى سيرين «لم يكونوا يسألون الإسناد وقعت الفتنة قالوا سموا لنا رجالكم فينظر أهل السنة فيؤخذ حديثهم وينظر البدع فلا يؤخذ حديثهم» وجاءت عبارات الأئمة بيان أهمية الرواة صريحة وواضحة الأهمية بمكان البحث نواح تفصيلية الراوي ونواح استنتاجية (تُستنتج حديثه وطريقته التحديث) مباحث العلم: تاريخ ميلاد وتاريخ طلبه للعلم وممن سمع سِنِيِّ هم الشيوخ عنهم (من منهم حدث عنه سماعاً دلس شيئاً أرسل عنه) وما مدة ملازمته لكلّ شيوخه وكيف ذاك وكم منه والآثار روى ذلك؛ وهل الضعفاء والمجاهيل؟ ورحلاته بها حدّث به؛ ومتى يحدِّث؟ حفظه أم كتابه؛ سماعٌ عرض؛ المستملون والوراقون استخدمهم؟) إقبال الحاضرين عنده؟ الأوهام وقع والسَّقطات أُخذت عليه؟ أخلاق وعبادته ومهنته؛ يأخذ أجراً التحديث؟ عسِراً التحديث سمحاً بعلمه متساهلاً ؟ وتفرّع وانبثق علوم متعلّقة الباب تفرّدته به الأمة الإسلامية باقي الأمم وعلم مصطلح ناحية العدالة والتوثيق والضبط العلل الجرح والتعديل أقسام التراجم هنالك تقسيمات متنوعة لعلم والكتب العديدة المؤلفة فمنها: التراجم التراجم الحروف الوفيات القرون البلدان وقسّمهم البعض الآخر أبواب مختلفة منها: التراجم المتعلقة معيّن المتعلّقة بمذهب بفنّ بشخص الترجمة الذاتية وقد أسهب التأليف الأبواب يكاد يخلوا باب وصنّفت عشرات الكتب وهذا ركن خاص بكتب مجانيه للتحميل وتراجم ومذكرات فيشمل حول المجال

تسجيل دخول
سير أعلام النبلاء للشاملة

كتاب سير أعلام النبلاء للشاملة - أبو عبد الله الذهبي

1996م - مؤسسة الرسالة
سير أعلام النبلاء للشاملة

كتاب سير أعلام النبلاء للشاملة - أبو عبد الله الذهبي

1996م - مؤسسة الرسالة
نبذة قصيرة عن كتاب سير أعلام النبلاء للشاملة:

سير أعلام النبلاء هو كتاب في علم التراجم ألفه الحافظ أبو عبد الله شمس الدين الذهبي.

اسم الكتاب

صفحة من مخطوطة لكتاب سير أعلام النبلاء.
الاسم المشهور للكتاب هو سير أعلام النبلاء، ولكن اختلف العلماء في تسميته على أقوال :

تاريخ العلماء النبلاء.
تاريخ النبلاء.
كتاب النبلاء.
أعيان النبلاء.
سير النبلاء.
سير أعلام النبلاء : وهو أشهرها وأكثرها دقةً وكمالاً، وهو الذي ذكره الحافظ الذهبي بخطه.
اسم المؤلف
مؤلف الكتاب هو الحافظ شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي المتوفى سنة 748 هـ الموافق 1374 م.

طبعات الكتاب
طبعة دار الفكر بيروت، وهي طبعه كامله تحتوى على مجلد السيرة ومجلد التراجم المفقود والذي يحتوى على ترجمه شيخ الإسلام.
طبعة دار الحديث، وهي غير كامله وقد اعتمدت طبعه الرسالة اصل لها.
طبعة التوفيقية، وينقصها مجلد الفهارس لم يطبعوه بالإضافة إلى اخطاء فنيه.
طبعة مؤسسة الرسالة وهي أشهر الطبعات بتحقيق شعيب الأرناؤوط وآخرين.، وتعتبر هذه الطبعة هي الأفضل. «بحاجة إلى مصدر»
عن سير اعلام النبلاء
كتاب سير أعلام النبلاء يعتبر من أمتع كتب التراجم التي يستفيد منها القارئ والباحث، وهو عبارة عن اختصار لكتابه الضخم (تاريخ الإسلام)، وله كتب أخرى مفيدة ونافعة في تراجم الرجال مثل : كتابه الضخم (تاريخ الإسلام) وكتاب (ميزان الاعتدال في نقد الرجال) وكتاب (تذكرة الحفاظ) وغيرها.

ولكن طبقات الكتاب ابتدأت من عصر الصحابة إلى عصر المؤلف.

ترتيب الكتاب
رتب الحافظ الذهبي كتابه على الطبقات، حيث جعله على أربعين طبقة تقريباً، وهذا هو أسلوبه في عرض التراجم، والحافظ الذهبي تختلف كتبه في التراجم من حيث عدد الطبقات ولا تتفق.

وهو في 35 طبقة عدا طبقة الصحابة، والمجلد الأخير لم يذكر فيه طبقات.

فوائد الكتاب
للكتاب فوائد عظيمة، منها :

الاطلاع على تراجم الصحابة والتابعين ومن بعدهم من العلماء وكذلك تراجم الخلفاء والقادة السياسيين بل وحتى أرباب الملل والنحل والفلاسفة، بل وتجد فيه الكلام عن جنكيز خان وغيره من الزعماء السياسيين الذين أثروا في التاريخ الإسلامي.
تراجع فيه مؤلفه عن عدة أشياء ذكرها في كتابه الضخم (تاريخ الإسلام)،
معرفة بعض الوقائع التاريخية والأحداث السياسية التي حصلت عبر التاريخ الإسلامي حتى عصر المؤلف.
الاستفادة من علم الحافظ الذهبي في العلوم الشرعية، حيث تكلم على الكثير من المسائل العلمية في العقيدة والفقه والتفسير والحديث وغيرها من العلوم الشرعية.
الاستفادة من أحكام الحافظ الذهبي على الأحاديث من حيث القبول والرد والشرح والتوجيه، هو عالم كبير من علماء الحديث، وقد حكم على كثير من الأحاديث في هذا الكتاب.
طبيعة التراجم في الكتاب وأسس انتقائها
عدد التراجم (6860) حسب طبعة المكتبة العصرية لأن فيها ترقيماً مسلسلاً للتراجم وفيها السيرة والمغازي والخلفاء والمجلد الأخير، وأما طبعة مؤسسة الرسالة فترقيم التراجم فيها لكل مجلد على حِدَةٍ. الحافظ الذهبي كان من أبرز علماء التراجم وكان واسع الإطلاع غزير المعارف لا سيما في التراجم، لذلك استعمل أسلوباً فريداً في انتقاء التراجم ووضع لها العديد من الأسس، وهذه الأسس يمكن تلخيصها فيما يلي :

1 - العلمية : فقد أورد الذهبي جميع المشاهير والأعلام، ولم يورد المغمورين والمجهولين.

2 - الشمول النوعي : فلم يقتصر على نوعٍ معين من الأعلام، بل تنوعت تراجمه فشملت فئات كثيرة من الناس : الخلفاء والملوك والسلاطين والقضاة والوزراء والمحدثين والفقهاء والأدباء والأطباء واللغويين والنحاة والشعراء وأرباب الملل والنحل والمتكلمين والفلاسفة ومجموعة معنيين بالعلوم الصرفة.

3 - الشمول المكاني : لقد عمل الحافظ الذهبي على أن يكون كتابه شاملاً لتراجم الأعلام من كافة أنحاء العالم الإسلامي من الأندلس غرباً إلى أقصى الشرق.

4 - التوازن الزماني : حاول الحافظ الذهبي أن يوازن في عدد الأعلام لذين يذكرهم على امتداد المدة الزمنية التي استغرقها الكتاب والبالغة سبعة قرون، فلم نجد عنده تفضيلاً لعصر على عصر آخر.

5 - طول التراجم وقصرها : لا شك أن الحافظ الذهبي لم يكتب كل علمه في تراجم الأعلام في هذا الكتاب، فهو واسع الإطلاع في تراجم الرجال، لذلك نلاحظ في هذا الكتاب أن هناه من الترجمة، فنجده مثلاً يكتب في الإمام أحمد بن حنبل أكثر من مائة صفحة فيما نجده يترجم لجنكيز خان أو الحجاج بن يوسف الثقفي فيما يقل عن صفحة واحدة، وهذا بالطبع راجع للفائدة المرجوه من صاحب الترجمة، فسيرة أحمد بن حنبل فيها من النفائس والنوادر ماينفع ذكرها ويستفاد منها