📘 ملخصات وشرح كتاب نظرية الفستق ⏤ فهد عامر الاحمدى 2017

كتب التنميه البشريه - 📖 ❞ كتاب نظرية الفستق ❝ ⏤ فهد عامر الاحمدى 📖

█ حصريا تحميل كتاب نظرية الفستق مجاناً PDF اونلاين 2021 سيغير طريقة تفكيرك وحكمك الأشياء يحتوي مواد تتمحور تعليمة بحث وتطوير الذات والبرمجة اللغوية العصبية وطرق التفكير والوعي والسلوك الإنساني إقتباسات من الكتاب : “كل إنسان حولك "مزيج" نفسي ووراثي وثقافي لا يتكرر بين فردين فأنا وأنت وأي شخص تعرفه (محصلة) لعناصر وظروف ومؤثرات تتشابه حتى التوائم نتحول بمرور العمر وتنوع الخبرات إلى حقيبة (بأرقام سرية) نعرف نحن كيف نفتحها ونرى محتوياتها غير أن المشكلة تكمن تنوع شخصيات البشر؛ بل فشل كل اكتشاف نقاط تفرده وأسباب اختلافه عن الآخرين اعتقاد أنه فريد عصره ووحيد زمانه والمرجع الوحيد فيها يختلف عليه الناس ويخفى عليهم أمره قناعته بأن ما توصل إليه (بعد يظنه تفكيرا واعيا عميقا) هو الصحيح والسليم ومالم يسبقه أحد العالمين وأيا كانت آرائنا ونتائج تفكيرنا فهي النهاية لمؤثرات عميقة ولا واعية نسيها معظمنا محصلة لدوافع وخلفيات توجهنا لتبني آراء وأفكار نعتقد الجميع الالتزام بها نادرا يخطر ببالنا احتمال تشوه قراراتنا ونظرتنا للعالم خلال الموروث والسائد والأفكار المقولبة وتجاربنا الخاصة و(ليس العكس) لهذا السبب أعتقد أول متطلبات الخروج بالرأي النزيه والقرار الصائب الاعتراف بتعرضنا المسبق لكافة أنواع المؤثرات أولا قوقعة الماضي والمعتاد والمسلم به والاعتراف بأننا (محصلة نهائية) لظروف اجتماعية وثقافية ونفسية أعقد مما تتصور فقط حين نعترف بهذه الحقيقة يصبح همنا الأول ليس الدفاع التأكد أننا لم لن نخدع أنفسنا ونتبنى تم تشكيلها مسبقا نصبح مهيأين للانتقال مرحلة (لماذا) نفعل ذلك (كيف) نطور ونصبح أفضل ” ― فهد عامر الأحمدي, الفستق “ان اقرب للعقل والحكمة يدرك نواقص نفسه وعدم خلوه عيوب السليم” كتب التنميه البشريه هذا القسم يحتوي علي جميع العربيه والعالميه : التنمية البشرية هي عملية توسيع القدرات التعليمية والخبرات للشعوب والمستهدف بهذا يصل الإنسان بمجهوده مستوى مرتفع الإنتاج والدخل وبحياة طويلة وصحية بجانب تنمية الإنسانية توفير فرص ملائمة للتعليم وزيادة ومن منظور مؤسس مؤشر التنمية التابع للأمم المتحدة محبوب الحق المساعدة خيارات البشر وقدراتهم العيش الكريم وتوسيع المشاركة الديموقراطية والتنمية الاقتصادية والإجتماعية حيث يعد التطوير الذاتية جزء منها بدأ مفهوم يتضح عقب انتهاء الحرب العالمية الثانية وخروج البلدان التي شاركت مصدومة الدمار البشري والاقتصادى الهائل وخاصة الدول الخاسرة فبدأ بعدها تطور وواكبها ظهور لسرعة إنجاز لتحقيق سرعة النفق المظلم والدمار الشامل الذي لحق بالبلاد بسبب الحروب ومن التاريخ بدأت الأمم تنتهج سياسة مع الفقيرة لمساعدتها حالة الفقر تعانى مثل قامت من: بنغلاديش وباكستان وغانا وكولومبيا وكثير الأخرى مستغلة خبرات البلاد أصبحت متقدمة لاتباعها المنهاج ليشمل مجالات عديدة منها: (الإدارية والسياسية والثقافية) ويكون القاسم المشترك المجالات السابقة ولهذا فتطور الأبنية: الإدارية والتعليمية والثقافية له مردود الفردية تطوير انماط المهارات والعمل الجماعي والمشاركة الفعالة للمواطن بغرض الانتفاع وعلى يمثل منهج الركيزة الأساسية يعتمد عليها المخططون وصانعوا القرار لتهيئة الظروف الملائمة لإحداث الاجتماعية والاقتصادية والتطور بالمجتمع طريق الرخاء والرفاهية ويمكن إجمال القول المنهج الحكومي المقام يهتم بتحسين نوعية الموارد المجتمع وتحسين النوعية كما تهتم مؤسسة وكل شركة بتنمية قدرات العاملين سواء المستوى الإداري شموليا لتشمل مستوياتهم الوظيفية

تسجيل دخول
كتاب سيغير طريقة تفكيرك وحكمك على الأشياء.

يحتوي على مواد تتمحور على تعليمة بحث وتطوير الذات والبرمجة اللغوية العصبية وطرق التفكير والوعي والسلوك الإنساني.


إقتباسات من الكتاب :


“كل إنسان حولك "مزيج" نفسي ووراثي وثقافي لا يتكرر بين فردين. فأنا وأنت وأي شخص تعرفه (محصلة) لعناصر وظروف ومؤثرات لا تتشابه حتى بين التوائم. نتحول بمرور العمر وتنوع الخبرات إلى حقيبة (بأرقام سرية) لا نعرف حتى نحن كيف نفتحها ونرى محتوياتها.
غير أن المشكلة لا تكمن في تنوع شخصيات البشر؛ بل في فشل كل إنسان في اكتشاف نقاط تفرده وأسباب اختلافه عن الآخرين.. في اعتقاد كل شخص أنه فريد عصره ووحيد زمانه والمرجع الوحيد فيها يختلف عليه الناس ويخفى عليهم أمره.. في قناعته بأن ما توصل إليه (بعد ما يظنه تفكيرا واعيا عميقا) هو الصحيح والسليم ومالم يسبقه إليه أحد من العالمين..
وأيا كانت آرائنا ونتائج تفكيرنا فهي في النهاية (محصلة) لمؤثرات عميقة ولا واعية نسيها معظمنا.. محصلة لدوافع وخلفيات توجهنا لتبني آراء وأفكار نعتقد أن على الجميع الالتزام بها. نادرا ما يخطر ببالنا احتمال تشوه قراراتنا ونظرتنا للعالم من خلال الموروث والسائد والأفكار المقولبة وتجاربنا الخاصة و(ليس العكس)..

لهذا السبب أعتقد أن أول متطلبات الخروج بالرأي النزيه والقرار الصائب هو الاعتراف بتعرضنا المسبق لكافة أنواع المؤثرات.. الخروج أولا من قوقعة الماضي والمعتاد والمسلم به، والاعتراف بأننا (محصلة نهائية) لظروف اجتماعية وثقافية ونفسية أعقد مما تتصور..
فقط حين نعترف بهذه الحقيقة، يصبح همنا الأول ليس الدفاع عن آرائنا الخاصة، بل التأكد من أننا لم لن نخدع أنفسنا ونتبنى آراء تم تشكيلها مسبقا.. نصبح مهيأين للانتقال من مرحلة (لماذا) نفعل ذلك إلى (كيف) نطور أنفسنا ونصبح أفضل من ذلك..”
― فهد عامر الأحمدي, نظرية الفستق


“ان اقرب الناس للعقل والحكمة هو من يدرك نواقص نفسه وعدم خلوه من عيوب التفكير السليم”