📘 ❞ الرد على الجهمية (ت: الفقيهي) ❝ كتاب ــ محمد بن إسحاق بن محمد بن يحي بن منده أبو عبد الله اصدار 1994

ردود وتعقيبات - 📖 كتاب ❞ الرد على الجهمية (ت: الفقيهي) ❝ ــ محمد بن إسحاق بن محمد بن يحي بن منده أبو عبد الله 📖

█ _ محمد بن إسحاق يحي منده أبو عبد الله 1994 حصريا كتاب ❞ الرد الجهمية (ت: الفقيهي) ❝ 2024 الفقيهي): نبذه عن الكتاب : قول جل وعز يوم يكشف ساق وما ثبت النبي صلى عليه وسلم ذلك واختلاف الصحابة والتابعين معنى تأويله باب قوله عز وجل نقول لجهنم امتلأت وتقول من مزي وذكر قول وسلم: " أن يضع رجله النار فتقول: قط ذكر خبر آخر يدل ما تقدم خبر ذكر القدمين وجل: ولقد عهدنا إلى آدم قبل فنسي ولم نجد له عزما وعز: وإذ أخذ ربك بني ظهورهم ذريتهم وأشهدهم أنفسهم ألست بربكم قالوا بلى شهدنا تقولوا القيامة إنا كنا هذا غافلين جاء رضي عنهم صفة خلقهم قال أخرجهم صلبه نطفا ووجوه الأنبياء عليهم الصلاة والسلام كالسرج صورا ثم استنطقهم كانوا مثل الخردل سماهم بأسمائهم قال: استخرجهم كما يستخرج المشط أقرت الأرواح تخلق الأجساد رواه موسى عبيدة كعب القرظي ولا يثبت بأرواح صورهم التي خلقوا فيها يخلقهم البلاء حوشب الحسن والذي فنطقوا أجساد وأرواح ومعرفة وأفهام أخبرنا به باب: منعك تسجد لما خلقت بيدي يستدل كلام خلق السلام بيدين حقيقة مما وقالت اليهود يد مغلولة غلت أيديهم ولعنوا بما بل يداه مبسوطتان ينفق كيف يشاء اليد إن الصدقة تربو كف الرحمن والكف حديث القبضة الأصبع الأصابع كل شيء هالك إلا وجهه الحكم وإليه ترجعون وقال ويبقى وجه ذو الجلال النظر إجازة السؤال بوجه الكتب الجنان ردود وتعقيبات مجاناً PDF اونلاين الشبهة لسان العرب الشُّبْهةُ: الالتباسُ وأُمورٌ مُشْتَبِهةٌ ومُشَبِّهَةٌ: مُشْكِلَة يُشْبِهُ بعضُها بعضاً؛ وشَبَّهَ عليه: خَلَّطَ الأَمْرَ حتى اشْتَبه بغيره المعجم الوسيط: "الشُبْهَةُ: الالتباس واشتبه الأمر اختلط المسألة: شكَّ صحتها" وفي الاصطلاح عرّفها الزحيلي :الشبهة "الشيء الغامض الذي يصـاحب أمـراً فيمتنـع تمييزه غيره" لذا فإن المناظرة (Debate) هي نوع مرتب أو رسمي المناقشة وتختلف المنطقية تدور إثبات الحقيقة تختلف الجدل المعتمد البلاغة والإقناع فالمناظرة وإن اعتمد النقاش المنطقي وشيء العاطفة فهو ينجح ويثبت نفسه عند متابعيه بحسب قوة السياق وخطة الحوار المتقنة ومرونتها وتهدف دراسة فن لجعل الشخص متمكناً موقفه بسهولة وقد لا يهدف لإثبات أمور سياسية اقتصادية لكل التنافس العام بغرض تنمية المهارات المدارس والجامعات إذا نستطيع نسمي الهادف لاستخراج نقاشاً والنقاش آداب وضوابط أهمها : مع المخالفين بخلق رفيع وتقبل أرائهم بسعة صدر دون انزعاج ممن يخالفنا الرأي باحترام والرأي الآخر فليس المقصود بالنقاش التغلب الآخرين إفحامهم بقدر هو سعيٌ دؤوب وراء فالغاية اثبات صحة الفكرة وليس الذات هي شكل اشكال والخطاب تقوم بين طوفين يتحاورون حول موضوع محدد وهي سبيل دفع الشبه والرد عليها بالحجة والبرهان لذا الركن خاص بكتب مجانيه للتحميل مجال الشبهات والمناظرات يتعلق بها

إنضم الآن وتصفح بدون إعلانات
الرد على الجهمية (ت: الفقيهي)
كتاب

الرد على الجهمية (ت: الفقيهي)

ــ محمد بن إسحاق بن محمد بن يحي بن منده أبو عبد الله

صدر 1994م
الرد على الجهمية (ت: الفقيهي)
كتاب

الرد على الجهمية (ت: الفقيهي)

ــ محمد بن إسحاق بن محمد بن يحي بن منده أبو عبد الله

صدر 1994م
عن كتاب الرد على الجهمية (ت: الفقيهي):
نبذه عن الكتاب :

قول الله جل وعز يوم يكشف عن ساق وما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك، واختلاف الصحابة، والتابعين في معنى تأويله
باب في قوله عز وجل يوم نقول لجهنم هل امتلأت وتقول هل من مزي وذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم: " أن الله عز وجل يضع رجله في النار " فتقول: قط قط
ذكر خبر آخر يدل على ما تقدم
خبر آخر يدل على ما تقدم من ذكر القدمين
باب في قول الله عز وجل: ولقد عهدنا إلى آدم من قبل فنسي ولم نجد له عزما
باب في قوله جل وعز: وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم قالوا بلى شهدنا أن تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين وذكر ما ثبت، عن النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك وما جاء، عن الصحابة رضي الله عنهم في معنى صفة خلقهم
ذكر من قال ذلك
ذكر من قال أخرجهم من صلبه نطفا ووجوه الأنبياء عليهم الصلاة والسلام كالسرج
ذكر من قال أخرجهم صورا ثم استنطقهم
ذكر من قال كانوا مثل الخردل
ذكر من قال سماهم بأسمائهم
ذكر من قال: استخرجهم كما يستخرج المشط
ذكر من قال أقرت الأرواح قبل أن تخلق الأجساد رواه موسى بن عبيدة، عن محمد بن كعب القرظي ولا يثبت.
ذكر من قال أقرت الأجساد بأرواح في صورهم التي خلقوا فيها على ما يخلقهم من البلاء رواه حوشب، عن الحسن قوله والذي يدل على أن الله عز وجل استنطقهم فنطقوا، عن أجساد وأرواح ومعرفة، وأفهام، ما أخبرنا به
باب: ذكر قول الله عز وجل ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدي ذكر ما يستدل به من كلام النبي صلى الله عليه وسلم على أن الله جل وعز خلق آدم عليه السلام بيدين حقيقة
ذكر خبر آخر يدل على ما تقدم
ذكر خبر آخر يدل على ما تقدم
باب في ذكر ما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم مما يدل على معنى قول الله جل وعز وقالت اليهود يد الله مغلولة غلت أيديهم ولعنوا بما قالوا بل يداه مبسوطتان ينفق كيف يشاء
ذكر خبر آخر يدل على ما تقدم من ذكر اليد
ذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم إن الصدقة تربو في كف الرحمن عز وجل
ذكر خبر آخر يدل على ما تقدم من معنى قوله لما خلقت بيدي
ذكر خبر آخر يدل على ما تقدم من ذكر اليد والكف
ذكر خبر آخر يدل على ما تقدم في معنى اليد
حديث آخر يدل على ذكر القبضة
حديث آخر يدل على ذكر الأصبع
ذكر خبر يدل على ما تقدم من ذكر الأصابع
ذكر خبر آخر يدل على ما تقدم
باب قول الله جل وعز كل شيء هالك إلا وجهه له الحكم وإليه ترجعون وقال الله عز وجل: ويبقى وجه ربك ذو الجلال وذكر ما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم مما يدل على حقيقة ذلك
ذكر خبر آخر يدل على ما تقدم من النظر إلى وجه الله عز وجل
ذكر خبر آخر يدل على النظر إلى وجه الله عز وجل
ذكر خبر آخر يدل على إجازة السؤال بوجه الله عز وجل
ذكر خبر آخر يدل على ما تقدم
ذكر خبر آخر يدل على أن الكتب الجنان من الكتب وجه الله عز وجل
ذكر خبر آخر يدل على ما تقدم من النظر إلى وجه الله عز وجل
ذكر خبر آخر يدل على ما تقدم
الترتيب:

#2K

0 مشاهدة هذا اليوم

#58K

5 مشاهدة هذا الشهر

#23K

10K إجمالي المشاهدات
عدد الصفحات: 141.
المتجر أماكن الشراء
محمد بن إسحاق بن محمد بن يحي بن منده أبو عبد الله ✍️ المؤلف
مناقشات ومراجعات
QR Code
أماكن الشراء: عفواً ، لا يوجد روابط مُسجّلة حاليا لشراء الكتاب من المتاجر الإلكترونية