💬 اقتباسات من أعمال ❞ أحلام مستغانمي ❝

- 💬 نماذج من أعمال ❞ أحلام مستغانمي ❝

█ حصرياً جميع اقتباسات ❞ أحلام مستغانمي ❝ أقوال ومأثورات 2023 هي كاتبة وروائية جزائرية ولدت 13 أبريل 1953 بتونس العاصمة وعاشت بها تسع سنوات ثم انتقلت إلى الجزائر بعد الاستقلال سنة 1962 حازت جائزة نجيب محفوظ لعام 1998 ❰ لها مجموعة من المؤلفات أبرزها نسيان دوت كوم الاسود يليق بك ذاكرة الجسد (2) فوضى الحواس الكتابة فى لحظة عرى أكاذيب سمكة مقالات الة عري الناشرين : نوفا بلس للنشر والتوزيع دار الأداب بيروت مكتبة الآداب مؤسسة نوفل المؤسسة الوطنية للكتاب ❱

تسجيل دخول للتصفح بدون إعلانات
70 عاماً الجزائر

أحلام مستغانمي

مؤلِّفة كاتبة
نماذج من أعمال أحلام مستغانمي
أحلام مستغانمي هي كاتبة وروائية جزائرية، ولدت في 13 أبريل 1953 بتونس العاصمة وعاشت بها تسع سنوات، ثم انتقلت إلى الجزائر بعد الاستقلال سنة 1962، حازت على جائزة نجيب محفوظ لعام 1998.




❰ لها مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ نسيان دوت كوم ❝ ❞ الاسود يليق بك ❝ ❞ ذاكرة الجسد ❝ ❞ الاسود (2) ❝ ❞ فوضى الحواس ❝ ❞ الكتابة فى لحظة عرى ❝ ❞ أكاذيب سمكة ❝ ❞ مقالات ❝ ❞ الة في لحظة عري ❝ الناشرين : ❞ نوفا بلس للنشر والتوزيع ❝ ❞ دار الأداب بيروت ❝ ❞ مكتبة الآداب ❝ ❞ مؤسسة نوفل ❝ ❞ دار نوفل ❝ ❞ المؤسسة الوطنية للكتاب ❝ ❱

عملت في الإذاعة الوطنية مما خلق لها شهرة كشاعرة، انتقلت إلى فرنسا في سبعينات القرن الماضي، حيث تزوجت من صحفي لبناني، وفي الثمانينات نالت شهادة الدكتوراة من جامعة السوربون. تقطن حاليا في بيروت. وهي حائزة على جائزة نجيب محفوظ للعام 1998 عن روايتها ذاكرة الجسد.

 

قال نزار عن "ذاكرة الجسد" :


وعن الكاتبة "أحلام روايتها دوختني. وأنا نادرا ما أدوخ أمام رواية من الروايات، وسبب الدوخة ان النص الذي قرأته يشبهني إلى درجة التطابق فهو مجنون ومتوتر واقتحامي ومتوحش وإنساني وشهواني وخارج على القانون مثلي. ولو ان أحدا طلب مني أن أوقع اسمي تحت هذه الرواية الاستثنائية المغتسلة بأمطار الشعر.. لما ترددت لحظة واحدة ويتابع نزار قباني قائلا: "هل كانت أحلام مستغانمي في روايتها ( تكتبني ) دون أن تدري لقد كانت مثلي تهجم على الورقة البيضاء بجمالية لا حد لها وشراسة لا حد لها .. وجنون لا حد له .. الرواية قصيدة مكتوبة على كل البحور بحر الحب وبحر الجنس وبحر الايديولوجيا وبحر الثورة الجزائرية بمناضليها، ومرتزقيها وأبطالها وقاتليها وسارقيها هذه الرواية لا تختصر "ذاكرة الجسد" فحسب ولكنها تختصر تاريخ الوجع الجزائري والحزن الجزائري والجاهلية الجزائرية التي آن لها أن تنتهي..." وعندما قلتُ لصديق العمر سهيل إدريس رأيي في رواية أحلام, قال لي: " لا ترفع صوتك عالياً.. لأن أحلام إذا سمعت كلامك الجميل عنها فسوف تجنّ... أجبته: دعها تُجن .. لأن الأعمال الإبداعية الكبرى لا يكتبها إلا مجانين "

مؤلفاتها


على مرفأ الأيام عام 1973.
كتابة في لحظة عري
ذاكرة الجسد عام 1993. ذكرت ضمن أفضل مائة رواية عربية. وفي 2010 ثم تمثيلها في مسلسل سمي بنفس اسم الرواية للمخرج السوري نجدة أنزور.. ( بطولة جمال سليمان وأمل بوشوشة )
فوضى الحواس 1997.
عابر سرير 2003.
نسيانcom عام 2009
قلوبهم معنا قنابلهم علينا أصدرته أحلام مستغانمي تزامناً مع إصدار نسيان
الأسود يليق بك 2012


منشورات من أعمال ❞أحلام مستغانمي❝: