📘 ❞ معارج القبول بشرح سلم الوصول إلى علم الأصول (ط. ابن الجوزي) ❝ كتاب ــ حافظ بن أحمد الحكمي اصدار 1995

التوحيد والعقيدة - 📖 كتاب ❞ معارج القبول بشرح سلم الوصول إلى علم الأصول (ط. ابن الجوزي) ❝ ــ حافظ بن أحمد الحكمي 📖

█ _ حافظ بن أحمد الحكمي 1995 حصريا كتاب ❞ معارج القبول بشرح سلم الوصول إلى علم الأصول (ط ابن الجوزي) ❝ عن دار القيم 2024 الجوزي): من التوحيد والعقيدة المؤلف: الحكمي المحقق: عمر محمود أبو عمر الناشر: القيم المقدمة للمحقق 5 ترجمة المؤلف 11 نص منظومة 27 خطبة الكتاب وفيها تحميد الله بأسمائه الحسنى وصفاته العليا 47 في أنه لا صلاح ولا سعادة نجاح إلا بمعرفة عز وجل وتوحيده 55 اختلاف الفرق الإسلامية 59 الفرقة الناجية 61 سبب نظم المتن وتألف الشرح 62 خلاصة القول تفسير البسملة 66 القول حمد وشكره والاستعانة به 68 كلمة الشهادة 73 الصلاة والتعريف بالآل ةالأصحاب 75 التعريف بموضوع 76 مقدمة : تعريف العبد بما خلق له وبأول ما فرض عليه 79 العبادة اسم جامع لكل يحبه ويرضاه وانظر فصل العبادة المجلد الثاني 82 آية وإذا أخذ ربك بني آدم ظهورهم ذريتهم وأشهدهم أنفسهم 84 بعد هذا الميثاق الذي أخذه البشر أرسل إليهم الرسل 89 انقسام نوعين أولهما توحيد المعرفة والإثبات النوع القصد والطلب 97 ذكر مناظرة بين رسل وأعدائه ألم تر حاج إبراهيم ربه 107 مناظرة أخرى موسى وفرعون قال فرعون وما رب العالمين 108 ما نقل الأئمة وغيرهم الباب 110 أسماء 112 ليست منحصرة التسعة والتسعين 117 دلالة أسماء حق حقيقتها مطابقة وتضمناً والتزاماً 119 غير مخلوقة 120 معنى الحديث إن لله تسعة وتسعين إسماً أحصاها وحفظها دخل الجنة 125 تفسير الآية وذروا الذين يلحدون أسمائه 128 إثبات صفات التي وصف بها نفسه وصفه نبيه 129 ربوبية الأول بلا ابتداء والآخر انتهاء 130 الأحد الفرد إلهيته وربوبيته وأسمائه 136 القدير الذى مطلق القدرة وكمالها وتمامها 138 الأزلي بذاته الصمد يصمد إليه الخلائق حوائجهم 140 البر وصفاً وفعلاً المهيمن عباده بأعمالهم 143 العلي علو قهر وعلو شأن 144 الذي العلو والفوقية بالكتاب والسنة وإجماع الملائكة والمرسلين وأتباعهم 147 استواؤه العرش 148 تصريح القرآن بفوقية 151 بأن السماء 152 التصريح باختصاص بعض الأشياء بأنها عنده 159 الرفع والصعود والعروج 160 معراج نبينا صلى وسلم سدرة المنتهى وإلى حيث شاء 164 حديث ينزل ربنا كل ليلة الدنيا 166 رفع الأيدي تعالى والأبصار أحاديث القنوت والاستسقاء والدعاء 168 إشارة النبي خطبة حجة الوداع بإصبعه وبرأسه الشريف 170 النصوص ذكر وصفته وإضافته خالقه وأنه فوقه 170 تكذيب لموسى أن إلهه 172 أقوال الصحابة صفة 175 التابعين ومن بعدهم أهل السنة والجماعة 179 طبقة أبي حنيفة وابن جريح والأوزاعي وأضرارهم 184 طبقة جرير عبد الحميد شقيق وأحمد حنبل وأضرابهم 187 الشافعي والقعنبي ومحمد مصعب العابد 190 المزني يحيى الذهلي والإمام البخاري 193 زكريا الساجي وحماد البوشنجي خزيمة 196 أئمة الإسلام وعلماء السنة 197 نصر المقدسي وعبد القادر الجيلاني الغنية والقرطبي 201 القرب والمعية ينافي 204 القيوم قيوم بنفسه قيم لغيره وجميع الموجودات مفتقرة 207 انفراده بالإرادة والمشيئة 213 يشأ يضلله يجعله صراط مستقيم 223 يجب الحمد حكمته خلقه وأمره 228 التوفيق كون يحب الفساد وكون ذلك بمشيئته 230 لماذا لم يجعلهم كلهم طائعين مهتدين الحكمة تقدير السيئات مع كراهية إياها 231 البصر والسمع 233 الكلام العلم الإلهي 237 الله سبحانه غني وكل شيئ غيره مفتقر 244 كلام 247 تكليم عبده ورسوله عمران يجل الإحصاء والحصر والفناء 255 كتابه الحكيم عين كلامه ليس بمخلوق حكاية 258 أصل بخلق 270 قاله مسألة وحكم الجهمية 272 اللفظية جهمية وهم يقولون لفظي بالقرآن مخلوق 273 عود حديث النزول 281 ينظرون يأتيهم ظلل الغمام 303 رؤية المؤمنين ربهم يوم القيامة 305 الزيادة آية للذين أحسنو وزيادة هي النظرة وجه الكريم المنقول أصحاب رسول 335 337 الأربعة وطبقاتهم ومشايخهم 339 وجوب الإيمان بالصفات الواردة وإمرارها كما أتت 346 صحيح 349 اجتناب التحريف والتعطيل والتكييف والتمثيل 356 عدول التأويل ألف دليل وتمسكهم ينسب الأخطل النصراني الاستواء 359 هذا هو الإثبات 366 زيادة المتأخرين الصفات ظاهرها مراد 368 الملاحده خمس طوئف المعرفه الأولى سلبية تثبت لإثباتاً النفي 369 الطائفة الثانية الحلولية يزعمون معبودهم مكان 370 الثالة الاتحادية القائلون الوجود بأسره الرابعة نفاة القدر فرقتان 371 الخامسة الجبرية يرون إثبات الفعل للعبد الشرك 372 المخالفون لأهل سبع طوائف 373 كلام حتى السب والشتم الثانية الفلافسة أتباع أرسطو فيض فاض العقل الفعال 374 الثالثة 375 الرابعة الكلابية معنى قائم بالنفس يتعلق بالقدرة 376 الخامسة الأشعرية إنه واحد بذات الرب 377 التنبيه الأشعري رجع مذهب السلف السادسة الكرامية متعلق بالمشيئة وحادث بعد يكن 378 السابعة السالمية قديمة الخ 379 منشأ النزاع الطوائف يتكلم أم بغير مشيئته 380 المجلد الثاني: النوع نوعي التوحيد: الطلب والقصد إله التواحيد رسله وأنزل أجله 393 وهو أمر رسوله بقتال تولى عنه وأبى 408 حوته لفظه 410 فضل هذه كثيرة يحاط 415 معناها دلت بالحق يعبد 416 سبعة شروط يتوقف عليها الانتفاع بالشهادة 418 أولها بمعناها نفياً وإثباتاً الثاني اليقين المنافي للشك 419 الثالث قبول مقتضاها بالقلب والإقرار باللسان 420 الرابع الانقياد لما 421 الخامس الصدق فيها للكذب 422 السادس الإخلاص وتصفيتة العمل بصالح النية شوائب 423 السابع محبة الكلمة اقتضته ودلت ومحبة أهلها العاملين مجاناً PDF اونلاين العقيدة وعلم مترادفان عند وإنما سمي بعلم بناء الثمرة المرجوة منه وهي انعقاد القلب انعقادا جازما يقبل الانفكاك ركن خاص بكتب التحويد الأسلامية

إنضم الآن وتصفح بدون إعلانات
معارج القبول بشرح سلم الوصول إلى علم الأصول (ط. ابن الجوزي)
كتاب

معارج القبول بشرح سلم الوصول إلى علم الأصول (ط. ابن الجوزي)

ــ حافظ بن أحمد الحكمي

صدر 1995م عن دار ابن القيم
معارج القبول بشرح سلم الوصول إلى علم الأصول (ط. ابن الجوزي)
كتاب

معارج القبول بشرح سلم الوصول إلى علم الأصول (ط. ابن الجوزي)

ــ حافظ بن أحمد الحكمي

صدر 1995م عن دار ابن القيم
مميّز
عن كتاب معارج القبول بشرح سلم الوصول إلى علم الأصول (ط. ابن الجوزي):
معارج القبول بشرح سلم الوصول إلى علم الأصول (ط. ابن الجوزي) من التوحيد والعقيدة
المؤلف: حافظ بن أحمد الحكمي
المحقق: عمر بن محمود أبو عمر
الناشر: دار ابن القيم

المقدمة للمحقق 5
ترجمة المؤلف 11
نص منظومة سلم الوصول 27
خطبة الكتاب وفيها تحميد الله بأسمائه الحسنى وصفاته العليا 47
في أنه لا صلاح ولا سعادة ولا نجاح إلا بمعرفة الله عز وجل وتوحيده 55
اختلاف الفرق الإسلامية 59
الفرقة الناجية 61
سبب نظم المتن سلم الوصول وتألف الشرح معارج القبول 62
خلاصة القول في تفسير البسملة 66
القول في حمد الله وشكره والاستعانة به 68
القول في كلمة الشهادة 73
القول في الصلاة والتعريف بالآل ةالأصحاب 75
التعريف بموضوع الكتاب 76
مقدمة : تعريف العبد بما خلق له وبأول ما فرض الله عليه 79
العبادة اسم جامع لكل ما يحبه الله ويرضاه وانظر فصل العبادة في المجلد الثاني 82
آية وإذا أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم 84
بعد هذا الميثاق الذي أخذه الله على البشر أرسل إليهم الرسل 89
انقسام التوحيد إلى نوعين : أولهما توحيد المعرفة والإثبات النوع الثاني في توحيد القصد والطلب 97
ذكر مناظرة بين رسل الله وأعدائه ألم تر إلى الذي حاج إبراهيم في ربه 107
مناظرة أخرى بين موسى وفرعون قال فرعون وما رب العالمين 108
ما نقل عن الأئمة وغيرهم في هذا الباب 110
أسماء الله الحسنى 112
أسماء الله ليست منحصرة في التسعة والتسعين 117
دلالة أسماء الله حق على حقيقتها مطابقة وتضمناً والتزاماً 119
أسماء الله غير مخلوقة 120
معنى الحديث إن لله تسعة وتسعين إسماً من أحصاها وحفظها دخل الجنة 125
تفسير الآية وذروا الذين يلحدون في أسمائه 128
إثبات صفات الله التي وصف بها نفسه و وصفه بها نبيه 129
إثبات ربوبية الله 129
الأول بلا ابتداء والآخر بلا انتهاء 130
الأحد الفرد في إلهيته وربوبيته وأسمائه وصفاته 136
القدير الذى له مطلق القدرة وكمالها وتمامها 138
الأزلي بذاته وأسمائه وصفاته الصمد الذي يصمد إليه الخلائق في حوائجهم 140
البر وصفاً وفعلاً المهيمن على عباده بأعمالهم 143
العلي علو قهر وعلو شأن 144
الذي له العلو والفوقية بالكتاب والسنة وإجماع الملائكة والمرسلين وأتباعهم 147
استواؤه على العرش 148
تصريح القرآن بفوقية الله عز وجل 151
تصريح القرآن والسنة بأن الله عز وجل في السماء 152
التصريح باختصاص بعض الأشياء بأنها عنده 159
الرفع والصعود والعروج إليه 160
معراج نبينا صلى الله عليه وسلم إلى سدرة المنتهى وإلى حيث شاء الله عز وجل 164
حديث ينزل ربنا كل ليلة إلى السماء الدنيا 166
رفع الأيدي إليه تعالى والأبصار في أحاديث القنوت والاستسقاء والدعاء 168
إشارة النبي صلى الله عليه وسلم إلى العلو في خطبة حجة الوداع بإصبعه وبرأسه الشريف 170
النصوص في ذكر العرش وصفته وإضافته إلى خالقه وأنه تعالى فوقه 170
تكذيب فرعون لموسى في أن إلهه في السماء 172
أقوال الصحابة في صفة العلو 175
أقوال التابعين ومن بعدهم من أهل السنة والجماعة في صفة العلو 179
أقوال طبقة أخرى : أبي حنيفة وابن جريح والأوزاعي وأضرارهم 184
طبقة أخرى : جرير بن عبد الحميد وابن شقيق وأحمد بن حنبل وأضرابهم 187
طبقة الشافعي وأحمد والقعنبي ومحمد بن مصعب العابد 190
طبقة المزني ومحمد بن يحيى الذهلي والإمام البخاري 193
طبقة زكريا بن يحيى الساجي وحماد البوشنجي وابن خزيمة 196
طبقة أخرى من أئمة الإسلام وعلماء السنة 197
طبقة نصر المقدسي وعبد القادر الجيلاني في كتاب الغنية والقرطبي 201
القرب والمعية لا ينافي العلو والفوقية 204
القيوم قيوم بنفسه قيم لغيره وجميع الموجودات مفتقرة إليه 207
انفراده عز وجل بالإرادة والمشيئة 213
معنى الآية من يشأ الله يضلله ومن يشأ يجعله على صراط مستقيم 223
ما يجب لله على عباده من الحمد على حكمته في خلقه وأمره 228
التوفيق بين كون الله لا يحب الفساد وكون ذلك بمشيئته 230
لماذا لم يجعلهم كلهم طائعين مهتدين وما الحكمة في تقدير السيئات مع كراهية الله إياها 231
إثبات البصر والسمع لله عز وجل 233
الكلام على العلم الإلهي 237
الله سبحانه غني بذاته وكل شيئ غيره مفتقر إليه 244
كلام الله عز وجل 247
تكليم الله عبده ورسوله موسى بن عمران 247
الكلام الإلهي يجل عن الإحصاء والحصر والفناء 255
كلام الله الذي في كتابه الحكيم عين كلامه ليس بمخلوق ولا حكاية عن كلامه 258
أصل القول بخلق القرآن 270
ما قاله أئمة السنة في مسألة القرآن وحكم الجهمية 272
اللفظية جهمية وهم الذين يقولون : لفظي بالقرآن مخلوق 273
عود إلى حديث النزول 281
آية هل ينظرون إلا أن يأتيهم الله في ظلل من الغمام 303
رؤية المؤمنين ربهم يوم القيامة 305
الزيادة في آية للذين أحسنو الحسنى وزيادة هي النظرة إلى وجه الله الكريم 305
المنقول عن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا الباب 335
أقوال التابعين في ذلك 337
أقوال الأئمة الأربعة وطبقاتهم ومشايخهم 339
وجوب الإيمان بالصفات الواردة في القرآن وإمرارها كما أتت 346
وجوب الإيمان بالصفات الواردة في صحيح السنة وإمرارها كما أتت 349
اجتناب التحريف والتعطيل والتكييف والتمثيل 356
عدول أهل التأويل عن ألف دليل وتمسكهم بما ينسب إلى الأخطل النصراني في الاستواء 359
هذا النوع من التوحيد هو توحيد الإثبات 366
زيادة المتأخرين عن الصفات أن ظاهرها غير مراد 368
الملاحده خمس طوئف في توحيد المعرفه والإثبات
الأولى سلبية تثبت لإثباتاً هو عين النفي 369
الطائفة الثانية الحلولية الذين يزعمون أن معبودهم في كل مكان بذاته 370
الطائفة الثالة الاتحادية القائلون الوجود بأسره هو الله 370
الطائفة الرابعة نفاة القدر وهم فرقتان 371
الطائفة الخامسة الجبرية الذين يرون أن إثبات الفعل للعبد عين الشرك 372
المخالفون لأهل السنة في القرآن سبع طوائف 373
الأولى الاتحادية الذين يقولون : كل كلام في الوجود كلام الله حتى السب والشتم 373
الثانية الفلافسة أتباع أرسطو يقولون : كلام الله فيض فاض من العقل الفعال 374
الثالثة الجهمية نفاة الصفات القائلون : كلام الله مخلوق 375
الرابعة الكلابية يقولون : القرآن معنى قائم بالنفس لا يتعلق بالقدرة والمشيئة 376
الخامسة الأشعرية يقولون : إنه معنى واحد قائم بذات الرب 377
التنبيه إلى أن الأشعرية غير الأشعري و أن الأشعري رجع إلى مذهب السلف 377
السادسة الكرامية يقولون : إنه متعلق بالمشيئة وحادث بعد أن لم يكن 378
السابعة السالمية يقولون : أنه صفة قديمة لا يتعلق بالقدرة والمشيئة الخ 379
منشأ النزاع بين الطوائف أن الرب هل يتكلم بمشيئته أم بغير مشيئته 380


.................

المجلد الثاني:
النوع الثاني من نوعي التوحيد: توحيد الطلب والقصد وأنه معنى لا إله إلا الله هذا التواحيد هو الذي أرسل الله به رسله وأنزل من أجله كتابه 393
وهو الذي أمر الله رسوله بقتال من تولى عنه وأبى 408
وهو الذي حوته لفظه الشهادة 410
النصوص الواردة في فضل هذه الشهادة كثيرة لا يحاط بها 415
معناها الذي دلت عليه أنه ليس بالحق إله يعبد إلا الله 416
سبعة شروط يتوقف عليها الانتفاع بالشهادة 418
أولها العلم بمعناها نفياً وإثباتاً 418
الثاني اليقين المنافي للشك 419
الثالث قبول مقتضاها بالقلب والإقرار به باللسان 420
الرابع الانقياد لما دلت عليه 421
الخامس الصدق فيها المنافي للكذب 422
السادس الإخلاص وتصفيتة العمل بصالح النية عن شوائب الشرك 423
السابع محبة هذه الكلمة وما اقتضته ودلت عليه ومحبة أهلها العاملين بها
الترتيب:

#10K

0 مشاهدة هذا اليوم

#6K

39 مشاهدة هذا الشهر

#12K

16K إجمالي المشاهدات
عدد الصفحات: 1467.
المتجر أماكن الشراء
حافظ بن أحمد الحكمي ✍️ المؤلف
مناقشات ومراجعات
دار ابن القيم 🏛 الناشر
QR Code
أماكن الشراء: عفواً ، لا يوجد روابط مُسجّلة حاليا لشراء الكتاب من المتاجر الإلكترونية