❞محمد محيي الدين عبد الحميد❝ المؤلِّف المصري - المكتبة

- ❞محمد محيي الدين عبد الحميد❝ المؤلِّف المصري - المكتبة

█ حصرياً جميع الاقتباسات من أعمال المؤلِّف ❞ محمد محيي الدين عبد الحميد ❝ أقوال فقرات هامة مراجعات 2024 عالم أنواع متعددة العلوم وفي علوم اللغة العربية خاصة وله مؤلفات عديدة ❰ له مجموعة الإنجازات والمؤلفات أبرزها التحفة السنية بشرح المقدمة الاجرومية دروس التصريف شرح ديوان عمر بن أبي ربيعة المخزومي (ط الأوقاف السعودية) تنقيح الأزهرية مبادئ النسك : الحج والعمرة وأعمالهما المذاهب الأربعة وزيارة مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم الآجرومية ط السعودية الناشرين المكتبة العصرية وزارة والشؤون الإسلامية قطر دار أضواء السلف ابن القيم والشئون التجارية الكبرى نور المكتبات للنشر والتوزيع _ جدة مطبعة السعادة ❱

إنضم الآن وتصفح بدون إعلانات
محمد محيي الدين عبد الحميد
محمد محيي الدين عبد الحميد
المؤلِّف
محمد محيي الدين عبد الحميد
محمد محيي الدين عبد الحميد
المؤلِّف
1900م - 1972م مؤلفون مصريون المؤلِّف مصري المصري
محمد محيي الدين عبد الحميد عالم في أنواع متعددة من العلوم وفي علوم اللغة العربية خاصة وله مؤلفات عديدة.

❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ التحفة السنية بشرح المقدمة الاجرومية ❝ ❞ دروس التصريف ❝ ❞ شرح ديوان عمر بن أبي ربيعة المخزومي ❝ ❞ دروس التصريف (ط. الأوقاف السعودية) ❝ ❞ تنقيح الأزهرية ❝ ❞ مبادئ دروس العربية ❝ ❞ النسك : الحج والعمرة وأعمالهما على المذاهب الأربعة وزيارة مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم ❝ ❞ التحفة السنية شرح المقدمة الآجرومية ❝ ❞ دروس التصريف ط الأوقاف السعودية ❝ الناشرين : ❞ المكتبة العصرية ❝ ❞ وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية - قطر ❝ ❞ دار أضواء السلف ❝ ❞ دار ابن القيم ❝ ❞ وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية - السعودية ❝ ❞ المكتبة التجارية الكبرى ❝ ❞ دار نور المكتبات للنشر والتوزيع _ جدة ❝ ❞ مطبعة السعادة ❝ ❱

إسهامه العلمي

قامت شهرة الشيخ محمد محيي الدين على جهوده في إخراج كتب النحو وشرحها، وإخراجها في أنقى صورة؛ فحقق وشرح الآجرومية، وأخرجها في كتاب سماه التحفة السنية بشرح المقدمة الآجرومية ،و قطر الندى، وشذور الذهب، وأوضح المسالك إلى ألفية ابن مالك، وشرح ابن عقيل على الألفية، ومغني اللبيب، وشرح الأشموني على ألفية ابن مالك، والإنصاف في مسائل الخلاف. وهذه الكتب كانت تدرس في الأزهر الشريف في سنوات دراسية متدرجة من المرحلة الابتدائية حتى مرحلة تخصص المادة في كلية اللغة العربية.

وهو في هذه الكتب يضبط الأمثلة والشواهد من القرآن الكريم والحديث النبوي والشعر العربي، ثم يشرح الأبيات شرحًا وسطًا، مع إعرابها كاملة مستعملا عبارة سهلة وأسلوبًا قريبًا، وقد يتوسع أحيانًا في الشرح، ويتعرض للمسائل الخلافية معقبًا أو مرجحًا أو مفسرًا. ويعلق أحد العلماء الكبار على شروح الشيخ بقوله: "ولا يزال كثير منا أعضاء المجمع يرجع إلى كتاباته وتعليقاته، وإلى هذا المدد الزاخر من المكتبة النحوية التي نقلها من ظلام القدم إلى نور الجدة والشباب".

ولم يكن الشيخ محمد محيي الدين نحويًا فحسب، بل كتب وحقق في أكثر الفنون الذائعة بين الدارسين، فهو في الفقه مع ما أشرنا إليه من كتب في كلية جوردون كتب شرحًا على متن نور الإيضاح في الفقه الحنفي بعنوان "سبيل الفلاح في شرح نور الإيضاح"، ولم يكتف بذلك فيتجاوز الفقه الحنفي إلى الفقه الشافعي، ويؤلف كتابًا بعنوان "الدروس الفقهية على مذهب السادة الشافعية"، ويحقق كتاب "الإقناع في حل ألفاظ أبي شجاع" في الفقه الشافعي.

وفي أصول الفقه حقق كتاب الموافقات للشاطبي، ومنهاج الوصول في معرفة علم الأصول، والمسودة في أصول الفقه التي تتابع على تأليفها ثلاثة من أئمة آل تيمية.

وفي الحديث حقق سنن أبي داود، والترغيب والترهيب للمنذري، وشرح ألفية الحديث للسيوطي، وفي كتب التوحيد شرح الجوهرة، أقوال المعاصرين في حكم ترك العمل، ويعلق على رسالة الإمام محمد عبده في التوحيد، وحقق موافقة صحيح المنقول لصريح المعقول بالاشتراك مع محمد حامد الفقي، ويحقق في علم الكلام مقالات الإسلاميين للأشعري، والفرق بين الفرق للبغدادي، وفي الوقت نفسه يؤلف مختصرا في أدب البحث والمناظرة. وأما كتبه في اللغة والأدب التي نشرها فكثيرة، منها: أدب الكاتب لابن قتيبة، والمثل السائر لابن الأثير، ويتيمة الدهر للثعالبي، ومعاهد التنصيص، والعمدة لابن رشيق، وزهر الآداب للحصري، والموازنة بين الطائيين.

وفي الشعر شرح ديوان عمر بن أبي ربيعة، وديوان نهج البلاغة للشريف الرضي، ديوان الحماسة لأبي تمام وعلّق على شرح المعلقات السبع للزوزني، وشرح القصائد العشر للتبريزي، الموازنة بين أبي تمام والمتنبي، الموازنة بين أبي تمام والبحتري تأليف أبو القاسم الحسن بن بشر الآمدي،أبو الطيب المتنبي ماله وما عليه، روضة العقلاء ونزهة الفضلاء لابن حبان البستي.

وحقق في مجال التاريخ الإسلامي: سيرة ابن هشام، ومروج الذهب للمسعودي، ووفيات الأعيان لابن خلكان، وفوات الوفيات لابن شاكر، ونفح الطيب للمقري، وتاريخ الخلفاء للسيوطي، ووفاء الوفا بأخبار دار المصطفى للسمهودي. وفي تفسير القرآن الكريم التفسير الكبير لفخرالدين الرازى المشهور باسم مفاتيح الغيب،

لم يكن الشيخ يستعين بأحد في إخراج هذه الكتب الكثيرة، وبعضها من ذوات المجلدات، وكان يتولى بنفسه تصحيح تجارب الطبع إمعانًا في الدقة.. وهذه الخصوبة في إخراج كتب التراث التي تجاوزت ثمانين كتابًا أثارت حقد بعض المشتغلين بالعلم، فاتهموا الشيخ بأنه لا يلتزم بالمناهج الجديدة في التحقيق، وأنه لا يتابع التعليق، مكتفيًا بالنص الصحيح، وإغفال النسخ الخطية التي اعتمد عليها في تحقيقه، وهذا النقد وإن كان بعضه صحيحًا يحتاج إلى مناقشة؛ فالعبرة بإخراج نص سليم من الأخطاء قريب من الصورة التي وضعها عليه المؤلف، وما قيمة التعليقات على نص مليء بالأخطاء، وقد عرف الناس قدر الشيخ فأقبلوا على قراءة ما كتب، ومطالعة مؤلفاته وتحقيقاته، ونالت كتبه الحظوة وبُعد الصيت فانتشرت انتشارًا واسعًا.

وفاته

ظل الشيخ محمد محيي الدين منكبًا على عمله في تحقيق كتب التراث لا يعوقه مرض أو مسئوليات منصب، أو عضوية المجامع عن مواصلة طريقه حتى لقي الله في 25 ذو القعدة 1392هـ الموافق 30 ديسمبر 1972، تاركًا هذا الإنتاج الخصب الذي لا تزال تنتفع بما فيه الأجيال، ويتعجب الإنسان كيف اتسع عمره لإخراج هذا العدد من الكتب المتنوعة في التخصص، الكثيرة في العدد، المختلفة في الأحجام، ولكنه فضل الله يؤتيه من يشاء.

#1K

0 مشاهدة هذا اليوم

#947

396 مشاهدة هذا الشهر

#466

96K إجمالي المشاهدات
نماذج من أعمال محمد محيي الدين عبد الحميد:
📚 أعمال المؤلِّف ❞محمد محيي الدين عبد الحميد❝:

منشورات من أعمال ❞محمد محيي الدين عبد الحميد❝:

نتيجة البحث