📘 ❞ البلاغة عند السكاكى ❝ كتاب ــ أحمد مطلوب اصدار 1964

كتب الأدب - 📖 كتاب ❞ البلاغة عند السكاكى ❝ ــ أحمد مطلوب 📖

█ _ أحمد مطلوب 1964 حصريا كتاب ❞ البلاغة عند السكاكى ❝ عن منشورات مكتبة النهضة بغداد 2024 السكاكى: اُستعمل لفظ "بلاغة" قديما وما زال معنيين اثنين : أوّلهما صفة الكلام الذي يصيب المعنى ويبين عنه فيبلغ السّامع ويؤثّر فيه وفي هذا تندرج كثير من التّعريفات منها ما نسب إلى الخليل بن الفراهيديّ وهو أنّ البلاغة: "ما قرب طرفاه وبعج منتهاه" (العمدة تحقيق محيي الدّين عبد الحميد ط 4 ج 2 ص 245) وهي ابن الأعرابيّ: "التّقريب البغية ودلالة قليل كثير" (نفسه 246) علي أبي طالب: ""إفصاح قول حكمة مستغلقة وإبانة مشكل" (كتلب الصّناعتين محمّد البجاويّ وأبي الفضل إبراهيم القاهرة 1971 58) أحد المتكلّمين خالد صفوان "إصابة والقصد الحجّة" 48) فهذه الأقوال كلّها واصفة للقول وليست معرّفة بالعلم يسمح بتبيّن صدقية الوصف معيّن كتب الأدب مجاناً PDF اونلاين عَرَف مصطلح خلافًا طويلًا بين الأدباء فعند العرب حمل العصر الأموي والعباسي معنيين: معنى أخلاقيًّا وآخرَ تعليميًّا إلا أنه القرنين الثاني والثالث بدأ يُستخدم للدلالة القواعد الخاصة التي يجب مراعاتها الكتابة ومنذ بداية الحديث أخذ يطلق بعمومية كل العالم وعند خاصة أنتجه العقل البشري واستخدم اللغة مهما كان موضوعه وأسلوبه العلم والفلسفة والأدب حتى قيل: "أدبيات كذا " ولكنه بصورة عرف بأنه التعبير اللغوي بالأشكال الأدبية كافة: شعرا ونثرا اختلاف العصور هو جميل ومؤثر العواطف ونابع عاطفة صادقة أو تخييلية واشترك جوهره مع مختلف الفنون التشكيليَّة والغنائيَّة والتمثيليَّة الشفوية المكتوبة وهذه المقالة ستتناول وأشهر العربي خلالها الكتاب

إنضم الآن وتصفح بدون إعلانات
البلاغة عند السكاكى
كتاب

البلاغة عند السكاكى

ــ أحمد مطلوب

صدر 1964م عن منشورات مكتبة النهضة-بغداد
البلاغة عند السكاكى
كتاب

البلاغة عند السكاكى

ــ أحمد مطلوب

صدر 1964م عن منشورات مكتبة النهضة-بغداد
عن كتاب البلاغة عند السكاكى:
اُستعمل لفظ "بلاغة" قديما وما زال في معنيين اثنين : أوّلهما صفة الكلام الذي يصيب المعنى ويبين عنه فيبلغ السّامع ويؤثّر فيه. وفي هذا المعنى تندرج كثير من التّعريفات منها ما نسب إلى الخليل بن أحمد الفراهيديّ .وهو أنّ البلاغة: "ما قرب طرفاه وبعج منتهاه" (العمدة، تحقيق محيي الدّين عبد الحميد، ط 4، ج 2، ص 245) وهي عند ابن الأعرابيّ: "التّقريب من البغية ودلالة قليل على كثير" (نفسه، ص 246). وهي عند علي بن أبي طالب: ""إفصاح قول عن حكمة مستغلقة وإبانة عن مشكل" (كتلب الصّناعتين، تحقيق علي محمّد البجاويّ وأبي الفضل إبراهيم، ط 2، القاهرة، 1971، ص 58) وهي عند أحد المتكلّمين - وهو خالد بن صفوان - : "إصابة المعنى والقصد إلى الحجّة" (نفسه ص 48). فهذه الأقوال كلّها واصفة للقول وليست معرّفة بالعلم الذي يسمح بتبيّن صدقية الوصف على قول معيّن.
الترتيب:

#3K

0 مشاهدة هذا اليوم

#12K

36 مشاهدة هذا الشهر

#59K

5K إجمالي المشاهدات
عدد الصفحات: 492.
المتجر أماكن الشراء
أحمد مطلوب ✍️ المؤلف
مناقشات ومراجعات
منشورات مكتبة النهضة-بغداد 🏛 الناشر
QR Code
أماكن الشراء: عفواً ، لا يوجد روابط مُسجّلة حاليا لشراء الكتاب من المتاجر الإلكترونية