❞أحمد بن الحسين البيهقي❝ المؤلِّف - المكتبة

- ❞أحمد بن الحسين البيهقي❝ المؤلِّف - المكتبة

█ حصرياً جميع الاقتباسات من أعمال المؤلِّف ❞ أحمد بن الحسين البيهقي ❝ أقوال فقرات هامة مراجعات 2024 هو علي موسى الخراساني المشهور بالبيهقي ولد بيهق (384 458 هـ)[1] الإمام المحدث المتقن صاحب التصانيف الجليلة والآثار المنيرة تتلمذ جهابذة عصره وعلماء وقته وشهد له العلماء بالتقدم قال أبو المعالي الجويني ❰ مجموعة الإنجازات والمؤلفات أبرزها الدعوات الكبير (المجلد الاول) إثبات عذاب القبر وسؤال الملكين السنن (السنن الكبرى) (ت: التركي) المدخل إلى الكبرى القراءة خلف (البيهقي) مناقب الشافعي ج2 ج1 الناشرين : دار الكتب العلمية بلبنان مكتبة التراث الاسلامي للطباعة والنشر والتوزيع الفرقان للنشر غراس الخلفاء للكتاب الإسلامي ❱

إنضم الآن وتصفح بدون إعلانات
أحمد بن الحسين البيهقي
أحمد بن الحسين البيهقي
المؤلِّف
أحمد بن الحسين البيهقي
أحمد بن الحسين البيهقي
المؤلِّف
المؤلِّف
هو أحمد بن الحسين بن علي بن موسى الخراساني البيهقي المشهور بالبيهقي،ولد في بيهق (384 - 458 هـ)[1]. الإمام المحدث المتقن صاحب التصانيف الجليلة والآثار المنيرة تتلمذ على جهابذة عصره وعلماء وقته وشهد له العلماء بالتقدم قال أبو المعالي الجويني

❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ الدعوات الكبير (المجلد الاول) ❝ ❞ إثبات عذاب القبر وسؤال الملكين ❝ ❞ السنن الكبير (السنن الكبرى) (ت: التركي) ❝ ❞ إثبات عذاب القبر ❝ ❞ المدخل إلى السنن الكبرى ❝ ❞ القراءة خلف الإمام (البيهقي) ❝ ❞ مناقب الشافعي ج2 ❝ ❞ مناقب الشافعي ج1 ❝ الناشرين : ❞ دار الكتب العلمية بلبنان ❝ ❞ مكتبة التراث الاسلامي ❝ ❞ مكتبة دار التراث للطباعة والنشر والتوزيع ❝ ❞ دار الفرقان للنشر والتوزيع ❝ ❞ مكتبة غراس للنشر والتوزيع ❝ ❞ دار الخلفاء للكتاب الإسلامي ❝ ❱

نشأته وطلبه للعلم

لم تسعفنا كتب التراجم المتوفرة بشئ عن أسرة الإمام البيهقي، لكن الذي نعلمه أنه بدأ طلب العلم ووسماعه الحديث منذ نعومة أظافرة وهو في سن صغيرة حيث كان عمره خمس عشر سنة. قال الإمام البيهقي وهو يتحدث عن نشأته وطلبه للعلم : إني منذ نشأت وابتدأت في طلب العلم أكتب أخبار الرسول، وأجمع آثار الصحابة الذين كانوا أعلام الدين، وأسمعها ممن حملها ، وأتعرف أحوال رواتها من حفاظها، وأجتهد في تمييز صحيحها من سقيمها، ومرفوعها من موقوفها، وموصولها من مرسلها، ثم أنظر في كتب هؤلاء الأئمة الذين قاموا بعلم الشريعة وبنى كل واحد منهم مذهبه على مبلغ الكتاب والسنة ، فأرى كل واحد منهم رضي الله عنه.png قصد الحق فيما تكلف واجتهد في أداء ماكلف ، وقد وعد رسول الله في حديث صحيح عنه لمن اجتهد فأصاب أجرين، ولمن اجتهد وأخطأ أجرا واحدا، ولا يكون الأجر على الخطأ وإنما يكون على ماتكلف من الاجتهاد، ويرفع عنه إثم الخطأ بأنه إنما كلف الاجتهاد في الحكم على الظاهر دون الباطن، ولا يعلم الغيب إلا الله عز وجل، وقد نظر في القياس فأداه القياس إلى غير ما أدى إليه صاحبه كما يؤديه الاجتهاد في القبلة إلى غير مايؤدي إلى صاحبه ، فلا يكون المخطئ منهما عين المطلوب بالاجتهاد مأخوذا إن شاء الله بالخطأ ، ويكون مأجورا إن شاء الله على ماتكلف من الاجتهاد. فنحن نرجو ألا يؤخذ على واحد منهم أنه خالف كتابا نصا ولا سنة قائمة ولا جماعة ولا قياسا صحيحا عنده ، ولكن قد يجهل الرجل السنة فيكون له قول يخالفها لا أنه عمد خلافها، وقد يغفل المرء ويخطئ في التأويل، وهذا كله مأخوذ من قول الشافعي ومعناه

مؤلفاته

  • السنن الكبير في عشر مجلدات

منهجه في السنن الكبير:

1.أنه كتاب مسند. فهو لا يخرج في كتاب حديثًا أو أثرًا أو حكاية أو شعرًا إلا بالإسناد.

2.يعتني بالمتون، أما بالنسبة للمتون فقد قام منهجه فيها على كشف اختلافات ألفاظها وبيان غريبها، والتنبيه على عللها واضطرابها وما يستنبط منها من أحكام

3.منظم وفق الأبواب الفقهية، قام البيهقي بتقسيم كتابه السنن الكبرى إلى كتب كلية مثل كتاب الطهارة، وكتاب الصلاة، ثم قسم الكتب إلى وحدات أصغر منه وهي البواب، والأبواب وحدة جامعة للعديد من الأبواب الفرعية فيقول مثلاً (جماع أبواب الحديث) و(جماع أبواب ما يوجب الغسل) إلخ

4.مستوعب لأحاديث الأحكام، جعل البيهقي كتابه مستوعبًا لأحاديث الأحكام من أخبار وآثار بجميع درجاتها مع التمييز بينها، فإنه يذكر الصحيح ليعمل به، ويذكر لضعيف ليحذر منه

5.تكراره للحديث، وقد يكرر البيهقي الحديث لفائدة فقهية تعرض له في الباب، أو لعلوّ في الإسناد، فإن منهجه قائم أساسًا على الاستدلال، فلا يخرج النص في الباب إلا لمقصد استدلالي يهدف من ورائه إلى هدف ما

6.اختصاره لأسماء شيوخه، استعمل البيهقي طريقة الكني في ذكر شيوخه عند الرواية عنهم في غالب الأعم من منهجه في الكتاب، وقد يذكرهم بأسمائهم في بعض الأحول، وكان مقصده في ذلك الأسلوب الإجلال لهم، وطلب الاختصار لكثرة تكرارهم في الأسانيد

7.استعماله للآيات القرآنية، درج الإمام البيهقي على إيراد المناسب من الآيات القرآنية في الكثير من الأبواب مستنبطًا منها استنابطات جيلة

أما باقي مؤلفات الإمام البيهقي فهي كثيرة، وعظيمة المنافع منها.

  • السنن والآثار في أربع مجلدات
  • الأسماء والصفات في مجلدتين
  • المعتقد مجلد
  • البعث مجلد
  • الترغيب والترهيب مجلد
  • الدعوات مجلد
  • الزهد مجلد
  • الخلافيات ثلاث مجلدات
  • نصوص الشافعي مجلدان
  • دلائل النبوة أربع مجلدات
  • السنن الصغير مجلد ضخم
  • شعب الإيمان مجلدان
  • المدخل إلى السنن مجلد
  • الآداب مجلد
  • فضائل الأوقات مجيليد
  • الأربعين الكبرى مجيليد
  • الأربعين الصغرى
  • الرؤية" جزء
  • الإسراء
  • مناقب الشافعي
  • مناقب أحمد مجلد
  • فضائل الصحابة مجلد، وتواليفه تقارب ألف جزء مما لم يسبقه إليه أحد، جمع بين علم الحديث والفقه، وبيان علل الحديث، ووجه الجمع بين الأحاديث.

#4K

2 مشاهدة هذا اليوم

#4K

121 مشاهدة هذا الشهر

#2K

33K إجمالي المشاهدات
نماذج من أعمال أحمد بن الحسين البيهقي:
📚 أعمال المؤلِّف ❞أحمد بن الحسين البيهقي❝:

منشورات من أعمال ❞أحمد بن الحسين البيهقي❝: