💬 اقتباسات من اقوال ❞ أحمد بن محمد المقري التلمساني ❝

- 💬 أقوال و مأثورات أحمد بن محمد المقري التلمساني

█ حصرياً جميع اقتباسات ❞ أحمد بن محمد المقري التلمساني ❝ أقوال ومأثورات 2022 (1578م ـ 1631م) اسمه الكامل شهاب الدين أبوالعباس ابن يحيى القرشي هو مؤرخ مسلم ولد تلمسان سنة 1578م وتوفي 1631م بالقاهرة من أشهر كتبه نفح الطيب غصن الأندلس الرطيب الذي يعد أحد أبرز المراجع العربية المكتوبة حول تاريخ ❰ له مجموعة المؤلفات أبرزها أسنى المتاجر بيان أحكام غلب وطنه النصارى ولم يهاجر وما يترتب عليه العقوبات والزواجر روضة الآس العاطرة الأنفاس ذكر لقيته أعلام الحضرتين مراكش وفاس أزهار الرياض أخبار القاضي عياض ط 1939م الجزء الاول الثالث الرابع الثاني الناشرين : دار الكتب العلمية مكتبة الثقافة الدينية المطبعة الملكية_الرباط_ مطبعة فضالة لجنة إحياء التراث الاسلامي ❱

تسجيل دخول

أحمد بن محمد المقري التلمساني

اقتباسات وأقوال مأثورة من كتب و مؤلفات أحمد بن محمد المقري التلمساني المقري التلمساني (1578م ـ 1631م) اسمه الكامل شهاب الدين أبوالعباس أحمد ابن محمد ابن أحمد ابن يحيى القرشي هو مؤرخ مسلم ولد في تلمسان سنة 1578م ، وتوفي سنة 1631م بالقاهرة ، من أشهر كتبه نفح الطيب من غصن الأندلس الرطيب الذي يعد أحد أبرز المراجع العربية المكتوبة حول تاريخ الأندلس.
❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ نفح الطيب من غصن الأندلس الرطيب ❝ ❞ أسنى المتاجر في بيان أحكام من غلب على وطنه النصارى ولم يهاجر وما يترتب عليه من العقوبات والزواجر ❝ ❞ روضة الآس العاطرة الأنفاس في ذكر من لقيته من أعلام الحضرتين مراكش وفاس ❝ ❞ أزهار الرياض في أخبار القاضي عياض ط 1939م الجزء الاول ❝ ❞ أزهار الرياض في أخبار القاضي عياض ط 1939م الجزء الثالث ❝ ❞ أزهار الرياض في أخبار القاضي عياض ط 1939م الجزء الرابع ❝ ❞ أزهار الرياض في أخبار القاضي عياض ط 1939م الجزء الثاني ❝ ❞ أزهار الرياض في أخبار القاضي عياض الجزء الثاني ❝ ❞ أزهار الرياض في أخبار القاضي عياض الجزء الثالث ❝ الناشرين : ❞ دار الكتب العلمية ❝ ❞ مكتبة الثقافة الدينية ❝ ❞ المطبعة الملكية_الرباط_ ❝ ❞ مطبعة فضالة ❝ ❞ لجنة إحياء التراث الاسلامي ❝ ❱

أحمد بن محمد المقري هو شهاب الدين أبو العباس أحمد بن محمد المقري التلمساني القرشي المالكي الأشعري من أعلام الفكر العربي في الجزائر أثناء عهدها العثماني شخصية متميزة فكرياً، توزّع هواها بين أقطار العروبة مشرقاً ومغرباً، ولد في الجزائر، وهام بالمغرب الأقصى كما كبر وجده بالحجاز، وأحب دمشق وأهلها، والقاهرة ورجال علمها، حيث لقي ربه، وفي نفسه حنين إلى وطنه الأول الجزائر وشوق الرحلة إلى دمشق التي حالت دونها المنية، بعدما ارتوى صدره من أريج الأرض الطاهرة في البقاع المقدسة. إنه العلامة الأديب اللامع أحمد المقري 986- 1041هـ/ 1578- 1631م صاحب عملين فكريين جادين، بدأ بأوّلهما حياته في التأليف، وهو كتاب روضة الآس العاطرة الأنفاس في ذكر من لقيته من أعلام الحضرتين: مراكش وفاس وكان الثاني خاتمة مؤلفاته، عشية وفاته، وهو كتاب نفح الطيب من غصن الأندلس الرطيب.

أحمد بن محمد بن أحمد بن يحيى، أبو العباس المقري التلمساني: المؤرخ الأديب الحافظ، صاحب (نفح الطيب في غصن الأندلس الرطيب - ط) أربعة مجلدات، في تاريخ الأندلس السياسي والأدبي.
ولد ونشأ في تلمسان (بالمغرب) وانتقل إلى فاس، فكان خطيبها والقاضي بها.
ومنها إلى القاهرة (1027) وتنقل في الديار المصرية والشامية والحجازية، وتوفي بمصر ودفن في مقبرة المجاورين.
وقيل: توفي بالشام مسموما، عقب عودته من اسطنبول (كما في تقييد في التراجم - خ) والمقري نسبة إلى مقرة (بفتح الميم وتشديد القاف المفتوحة) من قرى تلمسان [ولاية جزائرية].

له (عدا نفح الطيب) كتب جلية منها (أزهار الرياض في أخبار القاضي عياض - ط) أربعة أجزاء، لا يزال الرابع منها قيد الطبع [اكتمل طبعه في 5 أجزاء]، و (روضة الأنس العاطرة الأنفاس في ذكر من لقيته من علماء مراكش وفاس - خ) و (حسن الثنا في العفو عمن جنى - ط) و (عرف النشق في أخبار دمشق) وأرجوزة سماها (إضاءة الدجنة في عقائد أهل السنة - ط) أولها: (يقول أحمد الفقير المقري، المغربي المالكي الأشعري) وهذه حجة في ضبط لفظ المقري.
و (زهر الكمامة في العمامة - خ) أرجوزة، و (فتح المعتال في وصف النعال - ط) وللحبيب الجنحاني التونسي، رسالة سماها (المقري صاحب نفح الطيب - ط) في سيرته وآثاره، ومثلها لعثمان الكعاك التونسي سماها (المقري - ط) وله شعر حسن ومزدوجات رقيقة وأخبار ومطارحات مع أدباء عصره 

نقلا عن : الأعلام للزركلي


كتب المصنف بالموقع    
نفح الطيب من غصن الاندلس الرطيب ت إحسان عباس
أزهار الرياض في أخبار القاضي عياض


📚 كتب المؤلف ❞أحمد بن محمد المقري التلمساني❝: كل كتب أحمد بن محمد المقري التلمساني