📘 ❞ تاريخ الفكر الإقتصادى الماضى صورة الحاضر ❝ كتاب ــ جون كينيث جالبريت اصدار 2000

كتب علم الإقتصاد - 📖 كتاب ❞ تاريخ الفكر الإقتصادى الماضى صورة الحاضر ❝ ــ جون كينيث جالبريت 📖

█ _ جون كينيث جالبريت 2000 حصريا كتاب ❞ تاريخ الفكر الإقتصادى الماضى صورة الحاضر ❝ عن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب 2024 الحاضر: نبذه الكتاب: تبدو الكتب الاقتصادية مرعبة دائماً بمصطلحاتها وإحصائياتها التي بالكاد تفهم والتي تدفع القراء بعيداً ولكن هذا الكتاب استثناء فهو وكتاب فكر اقتصاد فلذا هو يوازن بين الأفكار ويستعيدها تاريخياً ليقول لنا كما عنوانه الجانبي بأن الماضي لهذا يفتتح جالبريث بهذه العبارة "يتعذر فهم علم الاقتصاد دون إدراك لتاريخه" لماذا؟ لأن "الأفكار هي وفي الأساس نتاج لزمانها ومكانها" يحدد هدفه ببراعة منذ فصله الأول حيث يقول "إذ أنني أسعى إلى النظر باعتباره رؤية للعالم الذي تطورت فيه أفكار اقتصادية محددة" لمصاعب والفكر الاقتصادي يرتخي أزمنة الرفاهية ولكنه يعود للعمل عندما تلوح النكسات وهكذا يربط كل فكرة بظروفها "أفكار آدم سميث سياق الصدمة المبكرة للثورة الصناعية وأفكار دافيد ريكاردو المراحل التالية الأكثر نضجاً لتلك الثورة كارل ماركس عصر القوة الرأسمالية المطلقة العنان مانيارد كينز استجابة لكارثة الكساد الكبير العنيفة" ويشير أن الكثير من المشاكل لم يكن لها وجود العصور اليونانية والرومانية الزراعة كانت الصناعة الأساسية والأسرة المعيشية وحدة الإنتاج والرقيق هم قوة العمل تكن هناك مشاكل الرأسمال ولا نظرية للأجور أما لدى الفلاسفة اليونانيين فكانت تبين شيوعية أفلاطون مقابل وقوف أرسطو مع الملكية الخاصة الفترة المسيحية فكان الربا والقوانين به علاقة بعلم وكذلك مدى تأثير بالأخوة البشر الثروة وتوزيعها يبدأ بشكل حقيقي الفصل الرابع يصل المؤلف التجار والذي يمتد منتصف القرن الخامس عشر وحتى الثامن وهو انتهى بداية ووقوع الأمريكية وصدور (ثروة الأمم) حدثت ثلاثة تغيرات ساهمت انتشار الأسواق وصعود طبقة وهي اكتشاف أمريكا وارتفاع الأسعار وظهور وتدعم سلطة الدولة الحديثة معتقدات – المركنتلية فقد رفض المنافسة والميل للاحتكار والإيمان بدور وتدخلها بحكم تحالف معها والسعي لمراكمة المالية أي الذهب والفضة وجعل ذلك هدفاً للسياسة الشخصية والعامة بمعنى البيع خير الشراء يجلب لك بينما يفقدك إياه وينقله للآخرين يطرح بعد ما يسميه بالنموذج الفرنسي علماء فرنسيين كينيه وتورجو ودي نيمور وكانت هذه تهدف إصلاح النظام القديم وحمايته والقوى الصاعدة نصل رفعت الصناعي وقدمته التاجر ترتبط بآدم المتنبئ بمنجزاتها وواضع قواعدها وكارل ناقد السلطة أعطتها لمن يملكون وسائل الانتاج يعرف بكتابه صدر سنة 1776 م القوى تحرك الحياة وكيف تحدد يوزع الدخل شكل أجور وأرباح السياسات يجب تنتجها الدول لتعزز التقدم والرخاء برز اقتصاديين عظام هذبوا أعماله ووسعوها وهم جان باتيست ساي وتوماس مالتس ودافيد فهناك قانون اقتصادي باسمه يدعى (قانون كتب الإقتصاد مجاناً PDF اونلاين العلوم الاجتماعية يدرس السلوك البشري والرفاهية كعلاقة المقاصد والاهداف استعمالات بديلة وبين الموارد المتاحة المحدودة والنادرة عدّة نظرياتٍ تُشكّل وسائلَ أو أدوات تُساعد تفسير ودراسة الظواهر الاقتصاديّة ومصطلح (اقتصاد) لغوياً يعني التوسط الإسراف والتقتير (جاء مختار الصحاح: "القَصْدُ يقال فلان مُقْتِصدٌ النفقة") وتعددت التعاريف لمصطلح إلا التعريف الأعم والأشمل لخصائص الحديث المعاصر تعريف (ليونيل روبنز) مقالة نشرها عام 1932م يقول: «الاقتصاد يهتم بدراسة الإنساني الغايات والموارد النادرة ذات الاستعمالات المتعددة" » الندرة: تعني عدم كفاية لإشباع جميع الاحتياجات والرغبات الإنسانية وغالباً يشار الندرة بأنها (المشكلة الاقتصادية) وبمعنى آخر نجد المشكلة هنا تدور حول الاختيار وما قد يؤثر بانتقاء الخيار محفزات وموارد يمكن تقسيم أنواع منها: اقتصاد جزئي واقتصاد كلي اقتصاد موضوعي وصفي معياري وهناك استعمال لكلمة اِقْتِصَادُ الدَوْلَة: حالتها بالإضافة يتعلق بها مثل والتوزيع والإنفاق وأسواق وغيرها اِسْتِخْدَامٌ حَدِيْثٌ فبعض قويّ ضعيفة أحد شرح كيفية عمل النظم أطراف علاقات ضمن إطار المجتمع وتطبق أساليب التحليل متزايد المجالات تتعلق بالأفراد (بما فيهم الراسماليون) الذين يقومون باختياراتهم كمثال الجريمة التعليم الأسر الصحة القانون السياسة الدين مؤسسات المدني وصولاً الحرب وللاقتصاد تعاريف كثيرة بينها الوصول الاكتفاء الذاتي وتحقيق النمو والوفرة المال

إنضم الآن وتصفح بدون إعلانات
تاريخ الفكر الإقتصادى الماضى صورة الحاضر
كتاب

تاريخ الفكر الإقتصادى الماضى صورة الحاضر

ــ جون كينيث جالبريت

صدر 2000م عن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب
تاريخ الفكر الإقتصادى الماضى صورة الحاضر
كتاب

تاريخ الفكر الإقتصادى الماضى صورة الحاضر

ــ جون كينيث جالبريت

صدر 2000م عن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب
عن كتاب تاريخ الفكر الإقتصادى الماضى صورة الحاضر:
نبذه عن الكتاب:

تبدو الكتب الاقتصادية مرعبة دائماً، بمصطلحاتها وإحصائياتها التي بالكاد تفهم، والتي تدفع القراء بعيداً، ولكن هذا الكتاب استثناء فهو كتاب تاريخ وكتاب فكر وكتاب اقتصاد، فلذا هو يوازن بين الأفكار الاقتصادية ويستعيدها تاريخياً، ليقول لنا كما هو عنوانه الجانبي بأن الماضي صورة الحاضر، لهذا يفتتح جالبريث بهذه العبارة "يتعذر فهم علم الاقتصاد دون إدراك لتاريخه"، لماذا؟ لأن "الأفكار الاقتصادية هي دائماً وفي الأساس نتاج لزمانها ومكانها". يحدد جالبريث هدفه ببراعة منذ فصله الأول حيث يقول "إذ أنني أسعى إلى النظر إلى علم الاقتصاد باعتباره رؤية للعالم الذي تطورت فيه أفكار اقتصادية محددة"، فلذا الأفكار الاقتصادية هي نتاج لمصاعب اقتصادية، والفكر الاقتصادي يرتخي في أزمنة الرفاهية، ولكنه يعود للعمل عندما تلوح النكسات الاقتصادية، وهكذا يربط جالبريث كل فكرة اقتصادية بظروفها "أفكار آدم سميث في سياق الصدمة المبكرة للثورة الصناعية، وأفكار دافيد ريكاردو في المراحل التالية الأكثر نضجاً لتلك الثورة، وأفكار كارل ماركس في عصر القوة الرأسمالية المطلقة العنان، وأفكار جون مانيارد كينز استجابة لكارثة الكساد الكبير العنيفة". ويشير جالبريث إلى أن الكثير من المشاكل الاقتصادية لم يكن لها وجود في العصور اليونانية والرومانية لأن الزراعة كانت هي الصناعة الأساسية والأسرة المعيشية هي وحدة الإنتاج والرقيق هم قوة العمل، فلذا لم تكن هناك مشاكل الرأسمال ولا نظرية للأجور، أما الأفكار الاقتصادية لدى الفلاسفة اليونانيين فكانت تبين شيوعية أفلاطون، في مقابل وقوف أرسطو مع الملكية الخاصة. أما في الفترة المسيحية فكان الربا والقوانين الخاصة به هي علاقة المسيحية بعلم الاقتصاد، وكذلك مدى تأثير الأفكار المسيحية الخاصة بالأخوة بين البشر على الثروة وتوزيعها. يبدأ الكتاب بشكل حقيقي مع الفصل الرابع عندما يصل المؤلف إلى عصر التجار والذي يمتد من منتصف القرن الخامس عشر وحتى منتصف القرن الثامن عشر، وهو عصر انتهى مع بداية الثورة الصناعية، ووقوع الثورة الأمريكية وصدور كتاب آدم سميث (ثروة الأمم)، في عصر التجار حدثت ثلاثة تغيرات ساهمت في انتشار الأسواق وصعود طبقة التجار وهي اكتشاف أمريكا، وارتفاع الأسعار، وظهور وتدعم سلطة الدولة الحديثة، أما معتقدات عصر التجار – المركنتلية – فقد كانت رفض المنافسة والميل للاحتكار، والإيمان بدور الدولة وتدخلها في الاقتصاد بحكم تحالف التجار معها، والسعي لمراكمة الثروة المالية أي الذهب والفضة وجعل ذلك هدفاً للسياسة الشخصية والعامة، بمعنى أن البيع خير من الشراء، لأن البيع يجلب لك الذهب بينما الشراء يفقدك إياه وينقله للآخرين. يطرح جالبريث بعد هذا ما يسميه بالنموذج الفرنسي وهي أفكار ثلاثة علماء فرنسيين هم كينيه وتورجو ودي نيمور، وكانت هذه الأفكار تهدف إلى إصلاح النظام القديم، وحمايته من التجار والقوى الصناعية الصاعدة. نصل بعد هذا إلى الثورة الصناعية التي رفعت الصناعي وقدمته على التاجر، ترتبط هذه الثورة بآدم سميث المتنبئ بمنجزاتها وواضع قواعدها الأساسية، وكارل ماركس ناقد السلطة التي أعطتها هذه الثورة لمن يملكون وسائل الانتاج، يعرف آدم سميث بكتابه (ثروة الأمم) الذي صدر سنة 1776 م في هذا الكتاب بين سميث القوى الأساسية التي تحرك الحياة الاقتصادية، وكيف تحدد الأسعار، وكيف يوزع الدخل في شكل أجور وأرباح، كما بين السياسات التي يجب أن تنتجها الدول لتعزز التقدم والرخاء الاقتصادي. بعد سميث برز ثلاثة اقتصاديين عظام هذبوا أعماله ووسعوها وهم جان باتيست ساي، وتوماس مالتس، ودافيد ريكاردو، أما الأول فهناك قانون اقتصادي باسمه يدعى (قانون ساي.
الترتيب:

#10K

0 مشاهدة هذا اليوم

#2K

183 مشاهدة هذا الشهر

#26K

9K إجمالي المشاهدات
مترجم الى: العربية .
عدد الصفحات: 364.
المتجر أماكن الشراء
جون كينيث جالبريت ✍️ المؤلف
مناقشات ومراجعات
المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب 🏛 الناشر
QR Code
أماكن الشراء: عفواً ، لا يوجد روابط مُسجّلة حاليا لشراء الكتاب من المتاجر الإلكترونية