📘 ملخصات وشرح كتاب غير تفكيرك غير حياتك ⏤ بريان تراسي 2007

كتب التنميه البشريه - 📖 ❞ كتاب غير تفكيرك غير حياتك ❝ ⏤ بريان تراسي 📖

█ حصريا تحميل كتاب غير تفكيرك حياتك مجاناً PDF اونلاين 2021 حياتك نبذة عن الكتاب : إذا كنت استعداد لتحقيق التفوق وتحقيق نتائج مذهلة فبين يديك الآن خريطة طريق يمكنك الاعتماد عليها هذا الشأن حيث الاعتماد لتحديد ملامح مستقبلك فكل ماتحتاجه لصنع مستقبل باهر أن تقرأ وتحدد سبل تطبيقه الخاصة وتضع لنفسك خطة لتنطلق بكل الحماس بعد ذلك لتنفيذها إليك اهم مقتطفات من فصول : الفصل الأول : " طريقة " تعتمد قاعدة الفصل تغيير الفكر بحيث يوجد قانون علم النفس يقول شكل المرء في ذهنه صورة لأي شيء يريد يفعله تعلق بهذا الحلم الصورة لمدة طويلة فانه يتحول إلى حقيقة فعلية كما قدم لنا الكاتب عدة قصص مليئة بالحكم التي تدل كيفية التفكير قال بأن العقل مثل قرص الصلب لأن كل المفاهيم المرتبطة بشخصيتك تعلمها ذاتك تكون مسجلة على مستوى الذاكرة فإن تحسن يبدأ بتحسين صورتك الذاتية الفصل الثاني : " " إذا رسمت عقلك مشرقة فإنها تساعدك للوصول هدفك الطريقة تفكر تشعر بها اتجاه نفسك هي تحدد ما سيحدث لك الخير أو الشر فنوعية مرتبطة بنوعية فالقضية تبدأ مرورا بالفعل تصل النتيجة عليك فقط بالتفكير الإيجابي لأنه يزودك بالطاقة بجعلك أكثر ثقة بينما الأفكار السلبية تهدمك تسلب طاقتك تجعلك أضعف فالقضاء على هاته الأخيرة خطوة اتخاذها سبيلك نحوى السلامة الشخصية الصحة السعادة الثالث أحلم أحلاما كبرى " كل تحلم به سيتحقق نهاية المطاف فالعقل وحدهما لديهم القدرة التغلب تحقيق كل حلم أيضا تستطيع تصبح أبسط الخلق ليكن الأساسي الرئيسي هو تحسن استغلال الطاقة بداخلك توجهها توجيها عقلانيا ذكيا المقصود الجوهري هو المساعدة أي قوي لا يعوقك الفصل الرابع قرر تحقق الثراء " يعتبر أكبر مصدر ثروة لأنها أصبحت كامنة بدرجة الداخل كذلك تفكر بها يكمن مقدرتك الإستفادة او عملك سوف يقدم العديد الوسائل الاستراتجيات البسيطة استعملها الكثير الذين نجحوا الخامس أمسك بزمام " لكي تمسك السيطرة الكاملة يجب تتعلم تحتاجه أجل أي هدف تضعه سيطر يدور أفكار هذه القوة بعينها فقدرتك على توجيه مسار أفكارك صوب مصير اختيارك تكفي لتتخطى الحدود النجاح السادس التزم بالتفوق " تتحدد جودة حياة بعمق التزامه أقوى الطرق لتغيير تلتزم ان تتخذ قرار بأن الافضل بشأن فالتفكير بأنك ستتفوق شأنه يغيؤ حالتك العقلية يحسن من شخصيتك إن خياراتك قراراتك طبيعة ميزتك التنافسية العامل الحاسم تحديد نجاحك المالي *** إقتباسات : ما وجه إلا ويمكنك تملكه – بمجرد تؤمن بحقيقة أنك ذلك الحقيقة بك انك شخص جيد الوجوه تستحق رائعة , مفعمة بالنجاح والسعادة والبهجة والحماس ومن حقك تحظى بعلاقات إنسانية سعيدة ؛وبصحة ممتازة: وبعمل ذو شأن :واستقلال مالي تلك حقوق بالفطرة ينبغي تنطوي علية لقد خلقك الله لتنجح ولتسعي وخلقك لتحظي بدرجات سامية تقدير الذات واحترامها ؛ الكبرياء الشخصي انك نادر المثال فلم يكن هناك أبدا مطابق تماماً علي مر تاريخ الإنسانية الأرض إن لديك المواهب والقدرات المستغلة يدهش العقول وتحيط وفرة وافرة الفرص انتهازها اجل أحلامك وما حدود حقيقة تقف أمام يمكن تكونه تحققه أوتمتلكة؛ تضعها أنت خلال اجعل غالبا رد فعلك تجاه الفقرة السابقة أولا أعجبك ورد فيها وتمنيت يكون حقيقياً بالنسبة لك ثانياً: ساورتك الشكوك والمخاوف لتذكرك الأسباب قد تجعل الأحلام والأهداف ممكنة هنا نذكر مجموعة مبادئ وقوانين يرجع لها فضل نجاح وإنجازات عظيمة العصور 1) المبدأ العظيم : يصير يفكر بشأنه معظم الوقت " يجرى خارجك انعكاس لما يجري بداخلك 2) تأثير بالغ: يحتوي طاقة فائقة ويمكن لأفكارك تحمل إليك الحزن وأن يقظاً ومنتبهاً مشوش الانتباه ومحبطاً محبوباً الآخرين مرفوضاً بالثقة آمن إيجابياً سلبياً ناجحاً فاشلاً ثريا تعاني الفقر ؛محترماً متجاهلا تستدعيه أفعال تشكل بكاملها وأفضل الأمر كله أنها تحت سيطرتك تماماً 3) المشاعر والرغبات إن مجملها هى ثمرة التداخل والتفاعل بين العوامل تستدعي خيالات وصوراً بما يصاحبها انفعالات ثم الصور والانفعالات مواقف نفسية وأفعالاً ينتج أفعالك تداعيات ونتائج الذي يحدث مثلاً: إذا فكرت والثقة سوف بالقوة والكفاءة وسوف يتحسن أداؤك شي تحاول القيام به إذا الأخطاء الوقوع الحرج يسوء بصرف النظر مدى مهارتك وفى الأمر 4)التوجهات والأفعال تستدعي الانفعالات والتوجهات اللازمة فطبقا لقاعدة الارتداء فإنك تتصرف بطريقة تتواءم مع الحدث التأثير المتبادل التصرف لوكنت سعيداً ؛ايجابياً وواثقاً ؛سرعان فى الشعور بهذه داخلياً افعالك المباشرة ؛بينما انفعالاتك ليست كذلك اذا غيرت أى جانب جوانب ؛فسوف تغير مشاعرك وسلوك الجانب 5)راجع معتقداتك ينص الاعتقاد : "أنه أياً كان بإخلاص وثبات فسوف يصير واقعة " انك دائماً بالأسلوب يتفق أعمق وأقوى سواء كانت صحيحة خاطئة جميع المعتقدات مكتسبة بالتعلم ففي الماضي ؛لم تكن كبيرة تقوم بتشكيل واقعك ؛تستطيع تحوز معتقدات معززة لحياتك ومتفائلاً سلبية إمكاناتك وهى اكثر ضرراً وهي تعوقك التقدم وأغلبها اساس له وماهى الا لمعلومات تلقيتها بلا مساءلة نظر منذ الطفولة المبكرة أغلب الأحوال حتى لو بالمرة فإذا صدقت وسلمت محدود بعض المناحي وأخذت تدافع أوجه قصورك وتبررها شك ستتحول إلي حقائق مؤكدة اما تتمتع بصحة وتحظى بالسعادة وتجنى المال الوفير سيصير واقعك 6) انت مغناطيس حى : ينص الجاذبية " وأنك تجذب حتماً لأشخاص والافكار والفرص والظروف يتناغم الغالبة فحين إيجابية متفائلة تخلق مجالا حيوياً المغناطيسية 7)المقياس الوحيد الحقيقى قال الفيلسوف الإنجليزى "برتراند راسل " } أفضل دليل إمكانية بأمر آخرين قاموا فعلاً{ وبعبارة أخري ؛فإن السؤال الذى تحتاج لطرحة فيما يخص أية فكرة هو "هل تؤتى ثماره ؟" وهل ستجلب ترغبه نتائج؟ قال عالم الاقتصاد الفائز بجائزة نوبل ميلتون فريدمان" : ( المقياس لأية نظرية قدرة توقع نتيجتها المستقبلية بمنتهى الدقة ) 8) انتق : الناجحون هم اولئك الأشخاص الذين يفكرون تفكيراً فعالية الناجحين اذا تعلمت وتتصرف المتمتعين ؛وسرعان ستحظى بنفس النوع الحياة يحظون بها فحين هذا تلخيص المقدمة والكتاب يحتوي أنشطة عملية واقعية والكتاب عدد صفحاته 320 صفحة وهو يستحق القراءة كتب التنميه البشريه القسم العربيه والعالميه : التنمية البشرية توسيع القدرات التعليمية والخبرات للشعوب والمستهدف يصل الإنسان بمجهوده مستوى مرتفع الإنتاج والدخل وبحياة وصحية بجانب تنمية توفير فرص ملائمة للتعليم وزيادة الخبرات ومن منظور مؤسس مؤشر التنمية التابع للأمم المتحدة محبوب الحق المساعدة خيارات البشر وقدراتهم العيش الكريم وتوسيع المشاركة الديموقراطية والتنمية الاقتصادية والإجتماعية يعد التطوير جزء منها بدأ مفهوم يتضح عقب انتهاء الحرب العالمية الثانية وخروج البلدان شاركت مصدومة الدمار البشري والاقتصادى الهائل وخاصة الدول الخاسرة فبدأ بعدها تطور وواكبها ظهور لسرعة إنجاز سرعة الخروج النفق المظلم والدمار الشامل لحق بالبلاد بسبب الحروب التاريخ بدأت الأمم تنتهج سياسة الفقيرة لمساعدتها حالة تعانى قامت من: بنغلاديش وباكستان وغانا وكولومبيا وكثير الأخرى مستغلة خبرات البلاد متقدمة لاتباعها المنهاج ليشمل مجالات عديدة منها: (الإدارية والسياسية والثقافية) ويكون القاسم المشترك المجالات السابقة ولهذا فتطور الأبنية: الإدارية والتعليمية والثقافية مردود الفردية تطوير انماط المهارات والعمل الجماعي والمشاركة الفعالة للمواطن بغرض الانتفاع بها وعلى يمثل منهج الركيزة الأساسية يعتمد عليها المخططون وصانعوا القرار لتهيئة الظروف الملائمة لإحداث الاجتماعية والاقتصادية والتطور بالمجتمع الرخاء والرفاهية ويمكن إجمال القول المنهج الحكومي المقام يهتم نوعية الموارد المجتمع وتحسين النوعية نفسه تهتم مؤسسة وكل شركة بتنمية قدرات العاملين المستوى الإداري شموليا لتشمل مستوياتهم الوظيفية

تسجيل دخول

📘 غير تفكيرك غير حياتك

2007م - مكتبة جرير
غير تفكيرك غير حياتك

نبذة عن الكتاب :

إذا كنت على استعداد لتحقيق التفوق، وتحقيق نتائج مذهلة، فبين يديك الآن خريطة طريق يمكنك الاعتماد
عليها في هذا الشأن، حيث يمكنك الاعتماد على هذا الكتاب لتحديد ملامح مستقبلك. فكل ماتحتاجه لصنع
مستقبل باهر أن تقرأ هذا الكتاب، وتحدد سبل تطبيقه على حياتك الخاصة، وتضع لنفسك خطة لتنطلق بكل
الحماس بعد ذلك لتنفيذها

إليك اهم مقتطفات من فصول الكتاب :
الفصل الأول :
" غير طريقة تفكيرك "
تعتمد قاعدة هذا الفصل على طريقة تغيير الفكر بحيث يوجد قانون في علم النفس يقول إذا شكل المرء في
ذهنه صورة لأي شيء يريد أن يفعله ، و تعلق بهذا الحلم و الصورة لمدة طويلة فانه يتحول إلى حقيقة
فعلية..كما قدم لنا الكاتب عدة قصص مليئة بالحكم التي تدل على كيفية تغيير التفكير ، كما قال لنا بأن
العقل مثل قرص الصلب لأن كل المفاهيم المرتبطة بشخصيتك و التي تعلمها على ذاتك تكون مسجلة على
مستوى الذاكرة و على هذا فإن كل تحسن في حياتك يبدأ بتحسين صورتك الذاتية .

الفصل الثاني :

" غير حياتك "
إذا رسمت في عقلك صورة مشرقة فإنها تساعدك للوصول إلى هدفك ، لأن الطريقة التي تفكر و تشعر بها
اتجاه نفسك هي التي تحدد كل ما سيحدث لك من الخير أو الشر ، فنوعية التفكير مرتبطة بنوعية حياتك ،
فالقضية تبدأ من التفكير مرورا بالفعل إلى أن تصل إلى النتيجة ..إذا عليك فقط بالتفكير الإيجابي لأنه
يزودك بالطاقة و بجعلك أكثر ثقة بينما الأفكار السلبية تهدمك ، تسلب طاقتك تجعلك أضعف فالقضاء على
هاته الأخيرة اهم خطوة يمكنك اتخاذها في سبيلك نحوى السلامة الشخصية ، و الصحة و السعادة.

الفصل الثالث :

" أحلم أحلاما كبرى "
كل ما تحلم به سيتحقق في نهاية المطاف ، فالعقل و الأفكار وحدهما لديهم القدرة على التغلب و تحقيق كل
حلم و به أيضا تستطيع أن تصبح أبسط و أضعف الخلق ، إذا ليكن هدفك الأساسي و الرئيسي هو أن تحسن
استغلال الطاقة التي بداخلك و توجهها توجيها عقلانيا و ذكيا ..المقصود الجوهري من هذا الكتاب هو
المساعدة في تغيير الفكر أي تصبح قوي و لا شيء يعوقك في تحقيق هدفك .
الفصل الرابع :

" قرر أن تحقق الثراء "

يعتبر الفكر أكبر مصدر كل ثروة لأنها أصبحت كامنة بدرجة أكبر في الداخل و كذلك في الطريقة التي تفكر
بها ، مستقبلك يكمن في طريقة تفكيرك و مقدرتك على الإستفادة من عقلك او لا في عملك و حياتك ، سوف
يقدم لنا الكاتب في هذا الفصل العديد من الوسائل و الاستراتجيات البسيطة التي استعملها الكثير من الذين
نجحوا .

الفصل الخامس :

" أمسك بزمام حياتك "
لكي تمسك بزمام السيطرة الكاملة على مستقبلك يجب أن تتعلم أي شيء تحتاجه من أجل أن تحقق أي
هدف تضعه .و سيطر على كل ما يدور في عقلك من أفكار ، هذه السيطرة هي القوة بعينها..فقدرتك على
توجيه مسار أفكارك صوب مصير من اختيارك تكفي لتتخطى كل الحدود في سبيلك نحوى النجاح.

الفصل السادس :
" التزم بالتفوق "
تتحدد جودة حياة المرء بعمق التزامه بالتفوق ، من أقوى الطرق لتغيير تفكيرك هي ان تلتزم بالتفوق أي ان
تتخذ قرار بأن تكون الافضل بشأن نفسك ، فالتفكير بأنك ستتفوق من شأنه أن يغيؤ حالتك العقلية و يحسن
من شخصيتك .إن خياراتك و قراراتك بشأن طبيعة ميزتك التنافسية هي العامل الحاسم في تحديد نجاحك
المالي في حياتك .


*** إقتباسات :



ما من شيء على وجه البسيطة إلا ويمكنك أن تملكه – بمجرد أن تؤمن بحقيقة أنك تستطيع ذلك

الحقيقة الخاصة بك :-
انك شخص جيد من كل الوجوه . تستحق حياة رائعة , مفعمة بالنجاح والسعادة والبهجة والحماس. ومن حقك أن تحظى بعلاقات إنسانية سعيدة ؛وبصحة ممتازة: وبعمل ذو شأن :واستقلال مالي . تلك حقوق لك بالفطرة . هذا ما ينبغي أن تنطوي علية حياتك .لقد خلقك الله لتنجح ولتسعي وخلقك لتحظي بدرجات سامية من تقدير الذات واحترامها ؛ ومن الكبرياء الشخصي . كما انك شخص نادر المثال ؛ فلم يكن هناك أبدا أي شخص مطابق لك تماماً علي مر تاريخ الإنسانية على هذه الأرض
إن لديك من المواهب والقدرات غير المستغلة ما يدهش العقول ؛ وتحيط بك وفرة وافرة من الفرص تستطيع انتهازها من اجل تحقيق أحلامك . وما من حدود حقيقة تقف أمام ما يمكن أن تكونه أو تحققه أوتمتلكة؛ إلا الحدود التي تضعها أنت أمام نفسك من خلال طريقة تفكيرك الخاصة .

اجعل الحلم حقيقة :-
غالبا ما تكون رد فعلك تجاه الفقرة السابقة
أولا : أعجبك ما ورد فيها وتمنيت ان يكون حقيقياً بالنسبة لك
ثانياً: ساورتك الشكوك والمخاوف لتذكرك الأسباب التي قد تجعل الأحلام والأهداف غير ممكنة لك .هنا نذكر لك مجموعة مبادئ وقوانين يرجع لها فضل كل نجاح باهر وإنجازات عظيمة على مر العصور

1) المبدأ العظيم :
يصير المرء ما يفكر بشأنه معظم الوقت
" ما يجرى خارجك ما هو إلا انعكاس لما يجري بداخلك

2) الأفكار لها تأثير بالغ:
يحتوي عقلك على طاقة فائقة ويمكن لأفكارك ان تحمل إليك السعادة أو الحزن ؛ وأن تجعلك يقظاً ومنتبهاً او مشوش الانتباه ومحبطاً ؛ وأن تجعلك محبوباً من الآخرين او مرفوضاً ؛ تشعر بالثقة أو غير آمن ؛ إيجابياً أو سلبياً ؛ ويمكن لأفكارك ان تجعلك ناجحاً او فاشلاً ؛ ثريا او تعاني الفقر ؛محترماً من الآخرين أو متجاهلا يمكن لأفكارك وما تستدعيه من أفعال أن تشكل حياتك بكاملها ؛ وأفضل ما في الأمر كله أنها تحت سيطرتك تماماً

3) الأفكار ؛ المشاعر ؛ والرغبات
إن حياتك في مجملها هى ثمرة التداخل والتفاعل ما بين هذه العوامل : تستدعي أفكارك خيالات وصوراً ؛ بما يصاحبها من انفعالات . ثم تستدعي تلك الصور والانفعالات مواقف نفسية وأفعالاً.ثم ينتج عن أفعالك تداعيات ونتائج تحدد ما الذي يحدث لك .
مثلاً:
إذا فكرت بشأن النجاح والثقة سوف تشعر بالقوة والكفاءة وسوف يتحسن أداؤك في أي شي تحاول القيام به

إذا فكرت بشأن الأخطاء أو الوقوع في الحرج سوف يسوء أداؤك ؛ بصرف النظر عن مدى مهارتك وفى حقيقة الأمر

4)التوجهات والأفعال والانفعالات :-

تستدعي أفعالك الانفعالات والتوجهات اللازمة لها فطبقا لقاعدة الارتداء فإنك تتصرف بطريقة تتواءم مع الحدث عن طريق قانون التأثير المتبادل ؛ عن طريق التصرف كما لوكنت سعيداً بالفعل ؛ايجابياً وواثقاً ؛سرعان ما تبدأ فى الشعور بهذه المشاعر داخلياً . افعالك تحت سيطرتك المباشرة ؛بينما انفعالاتك ليست كذلك
اذا غيرت طريقة تفكيرك بشأن أى جانب من جوانب حياتك ؛فسوف تغير طبيعة مشاعرك وسلوك في هذا الجانب .

5)راجع معتقداتك :-

ينص قانون الاعتقاد :
"أنه أياً كان ما تؤمن به بإخلاص وثبات فسوف يصير حقيقة واقعة "
انك تتصرف دائماً بالأسلوب الذي يتفق مع أعمق وأقوى معتقداتك ؛ سواء كانت صحيحة أو خاطئة . جميع هذه المعتقدات مكتسبة بالتعلم .ففي الماضي ؛لم تكن لديك هذه المعتقدات .بدرجة كبيرة تقوم معتقداتك بتشكيل واقعك ؛تستطيع أن تحوز على معتقدات معززة لحياتك تجعلك سعيداً ومتفائلاً ؛ او تحوز على معتقدات سلبية بشأن نفسك إمكاناتك وهى اكثر ضرراً وهي تعوقك عن التقدم .وأغلبها لا اساس له من الصحة ؛ وماهى الا ثمرة لمعلومات تلقيتها بلا مساءلة أو نظر ؛ منذ الطفولة المبكرة فى أغلب الأحوال ؛ حتى لو كانت غير صحيحة بالمرة : فإذا صدقت وسلمت بأنك محدود القدرة في بعض المناحي وأخذت تدافع عن أوجه قصورك وتبررها ؛ لا شك أنها ستتحول إلي حقائق مؤكدة
اما ان صدقت انك تتمتع بصحة رائعة وتحظى بالسعادة وتجنى المال الوفير سيصير هذا واقعك

6) انت مغناطيس حى :
ينص قانون الجاذبية على انك " مغناطيس حى " وأنك تجذب حتماً إلى حياتك من لأشخاص ؛ والافكار ؛ والفرص ؛ والظروف ؛ كل ما يتناغم مع أفكارك الغالبة عليك . فحين تفكر فى أفكار إيجابية ؛ متفائلة فإنك تخلق مجالا حيوياً من المغناطيسية .

7)المقياس الوحيد الحقيقى :-
قال الفيلسوف الإنجليزى "برتراند راسل "
} إن أفضل دليل على إمكانية القيام بأمر ما هو أن هناك آخرين قد قاموا به فعلاً{
وبعبارة أخري ؛فإن السؤال الوحيد الذى تحتاج لطرحة فيما يخص أية فكرة هو
"هل تؤتى ثماره ؟" وهل ستجلب ما ترغبه من نتائج؟
قال عالم الاقتصاد الفائز بجائزة نوبل " ميلتون فريدمان" :
( إن المقياس الحقيقى لأية نظرية أو فكرة هو قدرة المرء على توقع نتيجتها المستقبلية بمنتهى الدقة )

8) انتق أفكارك :
الناجحون هم اولئك الأشخاص الذين يفكرون تفكيراً اكثر فعالية من غير الناجحين .
اذا تعلمت أن تفكر وتتصرف مثل الأشخاص الآخرين المتمتعين بالنجاح والسعادة ؛وسرعان ما ستحظى بنفس النوع من الحياة التي يحظون بها
فحين تغير تفكيرك تغير حياتك.
هذا تلخيص المقدمة والكتاب يحتوي على أنشطة عملية واقعية
والكتاب عدد صفحاته 320 صفحة وهو يستحق القراءة