📘 ❞ نقد الشعر ❝ كتاب ــ قدامة بن جعفر اصدار 1912

كتب الأدب - 📖 ❞ كتاب نقد الشعر ❝ ــ قدامة بن جعفر 📖

█ _ قدامة بن جعفر 1912 حصريا كتاب نقد الشعر عن مطبعة الجوانب قسطنطينية 2024 الشعر: من الأدب الشعر المؤلف: جعفر الناشر: قسطنطينية سنة النشر: 1302 قدامة جعفر: هو زياد البغدادي ولد البصرة الثلث الأخير القرن الثالث الهجري بالتحديد فأدرك المبرد وابن قتيبة وطبقتهم ونشأ بغداد؛ توفي عام 337هجري الموافق 948ميلادية قرأ واجتهد وبرع الصناعتين البلاغة والحساب وتأثر بالمنطق والفلسفة كما برع اللغة العربية والأدب والفقه والكلام منهجه كتابة ينطلق تعريفه للشعر إلى حصر العناصر الأولية التي يتكون منها اللفظ الوزن القافية والمعنى وهو يرى أن شأنه شأن أي صناعة أخرى فيه طرفان؛ الطرف الأقصى الجودة والطرف الأدنى الرداءة وهنا تأتي حال التوسط بين والرداءة وعندما يحدد تعريف ينظر هذه المذكورة بطريقة شكلية محضة فيحدّد الصفات تصل بها أقصى درجات ثم بعد ذلك العيوب ينحدر أدنى يرى أنه يمكن إحداث تراكيب وائتلاف الأربعة هذا النحو: مع المعنى ويحاول النظر كل عنصر حدة؛ فيبيّن علامات ينتقل بيان المحسنات العامة للمعاني يورد فيها طرفا ألوان البديع ويضع لها مصطلحات موجبات الحسن أو المركبة حتى انتهى النعوت فانتقل وأوضحها المفردة أوضح المعاني عامة ذكر كتب مجاناً PDF اونلاين أحد أشكال التعبير الإنساني مجمل عواطف الإنسان وأفكاره وخواطره وهواجسه بأرقى الأساليب الكتابية تتنوع النثر المنظوم الموزون لتفتح للإنسان أبواب القدرة للتعبير عما لا يعبر عنه بأسلوب آخر

إنضم الآن وتصفح بدون إعلانات
نقد الشعر
كتاب

نقد الشعر

ــ قدامة بن جعفر

صدر 1912م عن مطبعة الجوانب - قسطنطينية
نقد الشعر
كتاب

نقد الشعر

ــ قدامة بن جعفر

صدر 1912م عن مطبعة الجوانب - قسطنطينية
عن كتاب نقد الشعر:
نقد الشعر من الأدب

نقد الشعر
المؤلف: قدامة بن جعفر
الناشر: مطبعة الجوانب - قسطنطينية
سنة النشر: 1302

قدامة بن جعفر: هو قدامة بن جعفر بن زياد البغدادي، ولد في البصرة في الثلث الأخير من القرن الثالث الهجري بالتحديد، فأدرك المبرد وابن قتيبة وطبقتهم ونشأ في بغداد؛ توفي عام 337هجري الموافق سنة 948ميلادية . قرأ واجتهد وبرع في الصناعتين البلاغة والحساب وتأثر بالمنطق والفلسفة كما برع في اللغة العربية والأدب والفقه والكلام .

منهجه في كتابة نقد الشعر: ينطلق قدامة من تعريفه للشعر إلى حصر العناصر الأولية التي يتكون منها الشعر: اللفظ، الوزن، القافية والمعنى وهو يرى أن الشعر -شأنه شأن أي صناعة أخرى - فيه طرفان؛ الطرف الأقصى هو الجودة، والطرف الأدنى هو الرداءة، وهنا تأتي حال التوسط بين الجودة والرداءة. وعندما يحدد تعريف الشعر ينظر في هذه العناصر المذكورة بطريقة شكلية محضة، فيحدّد الصفات التي تصل الشعر بها إلى أقصى درجات الجودة، ثم يحدد بعد ذلك العيوب التي بها ينحدر إلى أدنى درجات الرداءة.

يرى قدامة أنه يمكن إحداث تراكيب وائتلاف بين هذه العناصر الأربعة للشعر على هذا النحو: اللفظ مع الوزن، اللفظ مع المعنى، الوزن مع المعنى، القافية مع المعنى.

ويحاول النظر في كل عنصر على حدة؛ فيبيّن علامات الجودة فيه، ثم ينتقل إلى بيان المحسنات العامة للمعاني التي يورد فيها طرفا من ألوان البديع ويضع لها مصطلحات، ثم ينتقل بعد ذلك إلى بيان موجبات الحسن أو الجودة في العناصر المركبة، حتى انتهى من بيان النعوت، فانتقل إلى بيان العيوب وأوضحها في العناصر المفردة. ثم بعد ذلك أوضح العيوب التي في المعاني عامة، ثم بعد ذلك ذكر بيان العيوب في العناصر المركبة.
الترتيب:

#4K

0 مشاهدة هذا اليوم

#12K

4 مشاهدة هذا الشهر

#6K

28K إجمالي المشاهدات
عدد الصفحات: 93.
المتجر أماكن الشراء
قدامة بن جعفر ✍️ المؤلف
مناقشات ومراجعات
مطبعة الجوانب - قسطنطينية 🏛 الناشر
QR Code
أماكن الشراء: عفواً ، لا يوجد روابط مُسجّلة حاليا لشراء الكتاب من المتاجر الإلكترونية