📘 ملخصات وشرح كتاب تاريخ مصر الحديث الجزء الثاني ⏤ إسماعيل مرسي 2020

كتب التاريخ - 📖 ❞ كتاب تاريخ مصر الحديث الجزء الثاني ❝ ⏤ إسماعيل مرسي 📖

█ حصريا تحميل كتاب تاريخ مصر الحديث الجزء الثاني مجاناً PDF اونلاين 2022 نبذة من الكتاب : هو إحدي إصدارات السيرة الملكية؛ التي خصصناها لتأريخ ملوك دولة الإسلام ابتداء الدولة الأموية؛ وإنتهاء بسقوط فاروق ابن فؤاد آخر الأسرة المحمدية العلوية انتهينا الأول سرد منذ مقدم الحملة الفرنسية؛ وعرضنا تلك المقاومة الباسلة قام بها أجدادنا العظماء؛ مواجهة هذا الإحتلال الغاشم ثم شرحنا الظروف تسببت محمد علي إلي الديار المصرية؛ وسطرنا صعوده أكتاف علماء الأزهر وأعيان الشعب المصري عرش البلاد وكيف أنه تمكن بذكائه ودهائه السيطرة مقاليد الحكم حتي صار هو المالك الوحيد لأرض بما عليها ثمر وحجر وبشر استخلاص حكم لنفسه ولأولاده وأحفاده بعده رغم كل الصعوبات واجهته سبيل ذلك وفي كتابنا الحديث؛ نتناول مقدمته كيف كانت أحوال والمصريين عصر علي؛ حيث الجيش والتعليم والصناعة والزراعة والقضاء ونجيب السؤال الهام: ما بناه وشيّده؛ كان لصالح وشعبها؛ أم فقط لأجل مكانة أسرته وسلالته الحاكمة التاريخ؟ وهل تمتع عصره بأي خير مما أحاط به نفسه وأحاط أولاده وخاصة رجاله؛ انه استعبد وسخّره لتشييد عظمته الشخصية ولتحقيق طموحاته وأحلامه لا حد لها ولا نهاية؟ ثم بعد نعرض لتاريخ العلوية؛ اعتلي البلاد؛ وفاة ومن قبل ابنه إبراهيم؛ ثمانية الحكام تلقبوا بألقاب الوالي والخديوي والسلطان والملك تناوبوا وتداولوه بينهم؛ ودارت معهم صعودا وهبوطا؛ تبتسم قليلا وتبكي وتتألم كثيرا مؤكدين ليس لنا هدف مقصود وجه الله تعالي؛ إلا استجلاء الحق كتب التاريخ تسجيل ووصف وتحليل الأحداث جرت الماضي أسس علمية محايدة للوصول إلى حقائق وقواعد تساعد فهم الحاضر والتنبؤ بالمستقبل عن الحضارات القديمة وأخبار وتاريخ والشعوب البائدة والقديمة, وكتب الدول والحروب وأصول والشعوب, فرعونى إسلامى وأموى وعباسى وعثمانى حديث قديم

تسجيل دخول

📘 تاريخ مصر الحديث الجزء الثاني

2020م - اكتب للنشر والتوزيع
نبذة من الكتاب :

هو إحدي إصدارات السيرة الملكية؛ التي خصصناها لتأريخ ملوك دولة الإسلام ابتداء من الدولة الأموية؛ وإنتهاء بسقوط فاروق ابن فؤاد آخر ملوك الأسرة المحمدية العلوية.

انتهينا في الجزء الأول من سرد تاريخ مصر منذ مقدم الحملة الفرنسية؛ وعرضنا تلك المقاومة الباسلة التي قام بها أجدادنا العظماء؛ في مواجهة هذا الإحتلال الغاشم. ثم شرحنا الظروف التي تسببت في مقدم محمد علي إلي الديار المصرية؛ وسطرنا تاريخ صعوده علي أكتاف علماء الأزهر وأعيان الشعب المصري إلي عرش البلاد. وكيف أنه تمكن بذكائه ودهائه في السيطرة علي مقاليد الحكم حتي صار هو المالك الوحيد لأرض مصر بما عليها من ثمر وحجر وبشر.. وكيف تمكن من استخلاص حكم مصر لنفسه ولأولاده وأحفاده من بعده رغم كل الصعوبات التي واجهته في سبيل ذلك.

وفي الجزء الثاني من كتابنا تاريخ مصر الحديث؛ نتناول في مقدمته كيف كانت أحوال مصر والمصريين في عصر محمد علي؛ من حيث الجيش والتعليم والصناعة والزراعة والقضاء. ونجيب علي هذا السؤال الهام: هل ما بناه محمد علي وشيّده؛ كان لصالح مصر وشعبها؛ أم كان فقط لأجل مكانة أسرته وسلالته الحاكمة في التاريخ؟ وهل تمتع الشعب المصري في عصره بأي خير مما أحاط به نفسه وأحاط به أولاده وأحفاده وخاصة رجاله؛ أم انه استعبد الشعب المصري وسخّره لتشييد عظمته الشخصية ولتحقيق طموحاته وأحلامه التي كانت لا حد لها ولا نهاية؟

ثم بعد ذلك نعرض لتاريخ الأسرة المحمدية العلوية؛ حيث اعتلي عرش البلاد؛ من بعد وفاة محمد علي؛ ومن قبل ابنه إبراهيم؛ ثمانية من الحكام تلقبوا بألقاب الوالي والخديوي والسلطان والملك. تناوبوا حكم مصر وتداولوه بينهم؛ ودارت معهم البلاد صعودا وهبوطا؛ تبتسم قليلا وتبكي وتتألم كثيرا. مؤكدين أنه ليس لنا هدف ولا مقصود بعد وجه الله تعالي؛ إلا استجلاء الحق فقط..