📘 ملخصات وشرح كتاب ام رتيبة جمعية قتل الزوجات ⏤ يوسف السباعي

النثر العربى - 📖 ❞ كتاب ام رتيبة جمعية قتل الزوجات ❝ ⏤ يوسف السباعي 📖

█ حصريا تحميل كتاب ام رتيبة جمعية قتل الزوجات مجاناً PDF اونلاين 2022 هذه محاولة كتابة المسرحية لقد أمتعتني كتابتها إذ كنت أشعر وأنا اغلق باب الحجرة لأخلو بنفسي للكتابة أني لم أخل بها وأني أكن فردا بل محوطاً بمجموعة أبطالها المضحكين الهازلين كنت أضحك أكتب وقد أكون مجنوناً وقد مغروراً ولكني أؤكد لكم أنني أحببتها وأحببت وإن تكلفني أي جهد ولا مشقة كالسامر جلسة سمر ولقد سألني بعض الأصدقاء أن أعرضها للتمثيل المسرح ولكن فضلت أضعها أولا لأني أثق كتبي وأحب قرائي وأشعر بينهم بالطمأنينة والغبطة لأن بيني وبينهم رابط أقوى مما بين كاتب وقارئ انسجام وصداقة وحب وثمة شئ أريد أقدم له وهو كتبتها باللغة العامية إن من الجنون أحاول إنطاق ابطالها بالعربية وأرجو بعد كل هذا ألا تخذلني (أم رتيبة) فتضحك القارئ كما أضحكتني فإذا فشلت فليعذرني إبكاءه قد يكون يسيراً أما إضحاكه فهو أمر جد عسير النثر العربى العربي هو نثر أدبي مكتوب العربية يعد بالإضافة إلى الشعر الأشكال الأدبية فيه سمات جمالية كالطباق والسجع وغيرها وتعتبر معظم الأعمال نثرا يتكون الكتابة التي لا تلتزم بأية هياكل رسمية خاصة (غير القواعد النحوية) أو غير شعرية ببساطة عن شيء دون المحاولة بالضرورة ذلك بطريقة جميلة باستخدام الكلمات الجميلة يمكن بالطبع تتخذ شكلاً جميلاً ليس بفضل الميزات البلاغية التجميلية للكلمات (القوافي الجناس ) بدلا استخدام النمط والتنسيب إدراج الرسومات هناك منطقة واحدة التداخل هي "شعر النثر" والذي يحاول ينقل المعلومة الفكرة فقط مع إثراء الجمالية النموذجية للشعر

تسجيل دخول

📘 ام رتيبة جمعية قتل الزوجات

هذه محاولة في كتابة المسرحية..

لقد أمتعتني كتابتها، إذ كنت أشعر وأنا اغلق باب الحجرة لأخلو بنفسي للكتابة. أني لم أخل بها وأني لم أكن فردا، بل كنت محوطاً بمجموعة أبطالها المضحكين الهازلين.

كنت أضحك وأنا أكتب..

وقد أكون مجنوناً.. وقد أكون مغروراً..

ولكني أؤكد لكم أنني أحببتها وأحببت أبطالها، وإن كتابتها لم تكلفني أي جهد ولا مشقة، بل كنت في كتابتها كالسامر في جلسة سمر.

ولقد سألني بعض الأصدقاء أن أعرضها للتمثيل على المسرح، ولكن فضلت أن أضعها أولا في كتاب.. لأني أثق في كتبي وأحب قرائي، وأشعر بينهم بالطمأنينة والغبطة، لأن بيني وبينهم رابط أقوى مما بين كاتب وقارئ.. بيني وبينهم انسجام وصداقة وحب.

وثمة شئ أريد أن أقدم له.. وهو أني كتبتها باللغة العامية.. إن من الجنون أن أحاول إنطاق ابطالها بالعربية.. وأرجو بعد كل هذا ألا تخذلني (أم رتيبة) فتضحك القارئ كما أضحكتني.. فإذا فشلت فليعذرني.. لأن إبكاءه قد يكون يسيراً.. أما إضحاكه فهو أمر جد عسير.