📘 ❞ الإبستمولوجيا التكوينية ❝ كتاب ــ جان بياجيه اصدار 2004

فكر وثقافة - 📖 كتاب ❞ الإبستمولوجيا التكوينية ❝ ــ جان بياجيه 📖

█ _ جان بياجيه 2004 حصريا كتاب ❞ الإبستمولوجيا التكوينية ❝ عن دار التكوين للتأليف والترجمة والنشر 2024 التكوينية: هذا الكتاب يعد تلخيصاً مركزاً لكتب الأساسية حول والمنطق والمعرفة العلمية عامة والواقع أن عند تمثل تقدماً وتطويراً خاصاً للإبستمولوجيا التي منذ القرن التاسع عشر, وكان أهم وجوهها الكبيرة جاستون باشلار وزملاءه لاسيما تعرضه الواضح والسابق بما يسمى بعلم تاريخ للأفكار, كما مفهوم البنية جاء أكثر اكتمالاً وخاضعاً للتطور اتجاه التكامل مما فالبنية تستند ركائز ثلاث: فلسفية, وسيكولوجية, واجتماعية وهي فضلاً ذلك تكتسب طابع الكمال وقابلية التحويل والتنظيم الذاتي وهذا يعني كان واعياً تماماً للاتجاهات عصره فكر وثقافة مجاناً PDF اونلاين الثقافة تعني صقل النفس والفطانة حيث المثقف يقوم نفسه بتعلم أمور جديدة هو حال القلم عندما يتم بريه هذا القسم يشمل العديدة من الكتب المتميزة الفكر والثقافة تتعدّد المعاني ترمي إليها اللغة العربية فهي ترجِع أصلها إلى الفعل الثلاثي ثقُفَ الذي الذكاء والفطنة وسرعة التعلم والحذق والتهذيب وتسوية الشيء وإقامة اعوجاجه والعلم والفنون والتعليم والمعارف

إنضم الآن وتصفح بدون إعلانات
الإبستمولوجيا التكوينية
كتاب

الإبستمولوجيا التكوينية

ــ جان بياجيه

صدر 2004م عن دار التكوين للتأليف والترجمة والنشر
الإبستمولوجيا التكوينية
كتاب

الإبستمولوجيا التكوينية

ــ جان بياجيه

صدر 2004م عن دار التكوين للتأليف والترجمة والنشر
عن كتاب الإبستمولوجيا التكوينية:
هذا الكتاب يعد تلخيصاً مركزاً لكتب بياجيه الأساسية حول الإبستمولوجيا التكوينية والمنطق والمعرفة العلمية عامة. والواقع أن الإبستمولوجيا التكوينية عند بياجيه تمثل تقدماً وتطويراً خاصاً للإبستمولوجيا العلمية التي منذ القرن التاسع عشر, وكان أهم وجوهها الكبيرة جاستون باشلار وزملاءه لاسيما تعرضه الواضح والسابق على بياجيه بما يسمى بعلم تاريخ للأفكار, كما أن مفهوم البنية عند بياجيه جاء أكثر اكتمالاً وخاضعاً للتطور في اتجاه التكامل مما عند جاستون باشلار. فالبنية عند بياجيه تستند الى ركائز ثلاث: فلسفية, وسيكولوجية, واجتماعية. وهي فضلاً عن ذلك تكتسب طابع الكمال وقابلية التحويل والتنظيم الذاتي. وهذا يعني أن بياجيه كان واعياً تماماً للاتجاهات العلمية في عصره.
الترتيب:

#9K

0 مشاهدة هذا اليوم

#28K

25 مشاهدة هذا الشهر

#35K

7K إجمالي المشاهدات
عدد الصفحات: 112.

هذا الكتاب يعد تلخيصاً مركزاً لكتب بياجيه الأساسية حول الإبستمولوجيا التكوينية والمنطق والمعرفة العلمية عامة. والواقع أن الإبستمولوجيا التكوينية عند بياجيه تمثل تقدماً وتطويراً خاصاً للإبستمولوجيا العلمية التي منذ القرن التاسع عشر, وكان أهم وجوهها الكبيرة جاستون باشلار وزملاءه لاسيما تعرضه الواضح والسابق على بياجيه بما يسمى بعلم تاريخ للأفكار, كما أن مفهوم البنية عند بياجيه جاء أكثر اكتمالاً وخاضعاً للتطور في اتجاه التكامل مما عند جاستون باشلار. فالبنية عند بياجيه تستند الى ركائز ثلاث: فلسفية, وسيكولوجية, واجتماعية. وهي فضلاً عن ذلك تكتسب طابع الكمال وقابلية التحويل والتنظيم الذاتي. وهذا يعني أن بياجيه كان واعياً تماماً للاتجاهات العلمية في عصره. 


المتجر أماكن الشراء
جان بياجيه ✍️ المؤلف
مناقشات ومراجعات
دار التكوين للتأليف والترجمة والنشر 🏛 الناشر
QR Code
أماكن الشراء: عفواً ، لا يوجد روابط مُسجّلة حاليا لشراء الكتاب من المتاجر الإلكترونية