📘 ❞ أثر العلم الشرعي في حياة المرأة المسلمة ❝ مجلة

المرأة المسلمة في القرآن والسنة - 📖 مجلة ❞ أثر العلم الشرعي في حياة المرأة المسلمة ❝ 📖

█ _ 0 حصريا مجلة ❞ أثر العلم الشرعي حياة المرأة المسلمة ❝ 2024 المسلمة: المسلمة المؤلف: أم حسن الناشر: موقع الكتيبات الاسلامية بسم الله الرحمن الرحيم ‏ لا شك – أختي الكريمة أن إن لم تكن‎ ‎على علم بكتاب ربها وسنة نبيها ‏صلى عليه وسلم وعلى منهج سلف الأمة فأنى لها‎ ‎تربية الأجيال الصالحة ففاقد الشئ لا يعطيه كما يقال , فهي تربي الأجساد وتسمنها ‎ ‎أما الأرواح ‏والنفوس فلن تستطيع تربيتها البتة بدون شرعي وهذه المسؤولية‎ ‎الكبرى الملقاة عاتقها ‏حذر منها النبي ‏‏صلى ‏ حيث قال: (( كلكم راع‎ ‎وكلكم مسؤول عن رعيته فالإمام راع وهو ‏رعيته والرجل أهله والمرأة راعية بيت زوجها وهي ‏مسؤولة رعيتها )‏‎(‎‏ متفق عليه‎ ‎ فحاجتك الفاضلة إلى تقل أهمية حاجتك للمأكل والمشرب والملبس والدواء‎ ‎حتى ‏تحققي الغاية التي خلقت من أجلها تحقيق‎ ‎العبودية التامة لله رب العالمين سواء كنت أما أو زوجة‎ ‎أو أختا بنتا ‏وهذا‎ ‎بنص قوله تعالى : {{ وما الجن والإنس إلا ليعبدون * ما أريد منهم رزق يطعمون ‏هو الرزاق ذو القوة المتين }} سورة الذاريات ( 56 57 ) ‏‎ الفهرس المقدمة ٦ أولاً: فضل طلب ٨ ثانيا: وطلب قديما: ١٠ ثالثًا: حديثًا ١٢ رابعا: العلوم الشرعية النافعة ينبغي لكل امرأة مسلمة أن تتعلمها: ١٩ الخاتمة ٦٢ الفهر س القرآن والسنة مجاناً PDF اونلاين أولى الإسلام اهتمامًا كبيرًا ونظر إليها نظرة تكريمٍ واعتزازٍ فالمرأة هي الأم والأخت والابنة والعمة والخالة والجدة والزوجة شريكة الرجل تحمل مسؤوليات الحياة وقد كلَّفها مع النهوض بمهمة الاستخلاف الأرض وتربية الأبناء وتنشأتهم تنشئة سوية وجعلها درجة واحدة التكريم والإجلال ولهذا؛ فإن هذا القسم يحتوي كتب تتحدث جاءت الشرع الإسلامي مما يؤكد رسالتها خصها بها

إنضم الآن وتصفح بدون إعلانات
أثر العلم الشرعي في حياة المرأة المسلمة
مجلة

أثر العلم الشرعي في حياة المرأة المسلمة

أثر العلم الشرعي في حياة المرأة المسلمة
مجلة

أثر العلم الشرعي في حياة المرأة المسلمة

عن مجلة أثر العلم الشرعي في حياة المرأة المسلمة:
أثر العلم الشرعي في حياة المرأة المسلمة
المؤلف: أم حسن

الناشر: موقع الكتيبات الاسلامية

بسم الله الرحمن الرحيم


لا شك – أختي الكريمة – أن المرأة إن لم تكن‎ ‎على علم بكتاب ربها وسنة نبيها ‏صلى الله عليه وسلم وعلى منهج سلف الأمة فأنى لها‎ ‎تربية الأجيال الصالحة ، ففاقد الشئ لا يعطيه كما يقال , فهي تربي الأجساد وتسمنها ،‎ ‎أما الأرواح ‏والنفوس فلن تستطيع تربيتها البتة بدون علم شرعي وهذه المسؤولية‎ ‎الكبرى الملقاة على عاتقها ‏حذر منها النبي ‏‏صلى الله عليه وسلم ‏ حيث قال:
(( كلكم راع‎ ‎وكلكم مسؤول عن رعيته فالإمام راع وهو مسؤول عن ‏رعيته والرجل راع في أهله وهو مسؤول عن رعيته والمرأة راعية في بيت زوجها وهي ‏مسؤولة عن رعيتها )‏‎(‎‏ متفق عليه‎

فحاجتك – أختي الفاضلة – إلى العلم الشرعي لا تقل أهمية عن حاجتك للمأكل والمشرب والملبس والدواء‎ ‎حتى ‏تحققي الغاية التي خلقت من أجلها وهي تحقيق‎ ‎العبودية التامة لله رب العالمين سواء كنت أما أو زوجة‎ ‎أو أختا أو بنتا ‏وهذا‎ ‎بنص قوله تعالى : {{ وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون * ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون إن الله ‏هو الرزاق ذو القوة المتين }} سورة الذاريات ( 56- 57 ) ‏‎

الفهرس
المقدمة ..................................................... . ٦
أولاً: فضل طلب العلم الشرعي .............................. . ٨
ثانيا: المرأة وطلب العلم قديما: .............................. ١٠
ثالثًا: المرأة وطلب العلم حديثًا .............................. ١٢
رابعا: العلوم الشرعية النافعة التي ينبغي لكل امرأة مسلمة أن
تتعلمها: .................................................. ١٩
الخاتمة .................................................... ٦٢
الفهر س ...................................................
الترتيب:

#3K

0 مشاهدة هذا اليوم

#72K

13 مشاهدة هذا الشهر

#44K

6K إجمالي المشاهدات
عدد الصفحات: 61.
المتجر أماكن الشراء
مناقشات ومراجعات
QR Code
أماكن الشراء: عفواً ، لا يوجد روابط مُسجّلة حاليا لشراء الكتاب من المتاجر الإلكترونية