📘 ❞ الفتوح الجزء السابع ❝ كتاب ــ أبو محمد أحمد بن أعثم الكوفي اصدار 1991

كتب التاريخ الإسلامي - 📖 ❞ كتاب الفتوح الجزء السابع ❝ ــ أبو محمد أحمد بن أعثم الكوفي 📖

█ _ أبو محمد أحمد بن أعثم الكوفي 1991 حصريا كتاب الفتوح الجزء السابع عن دار الأضواء بيروت 2024 السابع: نبذة الكتاب : كتاب التاريخ الإسلامي يتعرض فيه مصنفه لحوادث تاريخية مهمة وخاصة المعارك والفتوحات الإسلامية وما يتعلق بها من كتب بين القادة والخلفاء وإعداد الجيوش وتواريخ تلك والفتوح وقادة جرى فيها أخبار ونتائج هذه منذ بداية الخلافة الراشدة إلى خلافة المعتصم بالله العباسي وعلى حواشي وتعليقات ومقارنات ويدخل بؤرة اهتمام الباحثين والأساتذة المنشغلين بالدراسات والبحوث التاريخية؛ حيث يقع ضمن نطاق تخصص علوم والفروع قريبة الصلة الجغرافيا والآثار والتاريخ الاجتماعي وغيرها التخصصات الاجتماعية أبو (926 927) توفي حوالي عام 926 927م (314هـ)؛ هو مؤرخ مسلم ألّف كتاباً اسمه "كتاب الفتوح" حيث روى خطب وحكم الصحابي علي أبي طالب ابن عم الرسول عبد الله سيرة حياته لا تتوفر سوى معلومات يسيرة حياته وقد بذلت محاولات لتسليط بعد أن حظي أثره المشهور بالاهتمام دون جدوى وذكر السهمي (تـ 427هـ) ونسبه الكامل أبا نذير حباب حبيب الأزدي ولم يُشاهد مثل شجرة النسب أيّ المصادر الأخرى وهناك اختلاف حول يبدو كان ينظم الشعر أيضاً فنقل الحسين السلامي مؤلف تاريخ خراسان بيتين له وقال حجر إن نظماً وسطاً آثاره الفتوح ويعتبر الأثر الوحيد الذي أيدينا لابن طبع أولاً بحيدر آباد الدكن يذكر ياقوت ذكر أيام هارون الرشيد وله آخر باسم المقتدر ابتداء بأيام المأمون ويوشك يكون ذيلاً الأول وتبدأ موضوعات اسم المؤلف والخطبة بأحداث السقيفة وينتهي بخلافة ويقسّم خمسة أقسمام مهمة: أخبار الردّة؛ أخبار ومقتل عثمان؛ أخبار صفين؛ أخبار "الغارات"؛ وأخبار واقعة كربلاء وليست الأقسام الخمسة جمع آثار الرواة الشيعة وغيرهم أمثال مخنف وهشام الكلبي والواقدي والمدائني ونصر مزاحم وتتوفر الآن عدة مخطوطات "الغارات" و"وقعة صفين" بشكل منصفل والتي اعترها الباحثون تأليف لتشابهها مع آثاره لدى مقارنتها برواياته وفاته لم تذكر الأصلية تاريخاً دقيقاً لوفاة وكلّ ما نعلمه أنه بلغ حوادث كتابه التاريخي أحداث نهاية فترة (320هـ) ولذلك يمكن تخمين وفاته الفترة مجاناً PDF اونلاين يمتد زمنية طويلة تغطي معظم العصور الوسيطة مساحة جغرافية واسعة تمتد حدود الصين آسيا غرب وشمال أفريقيا وصولا الأندلس ويمكن اعتبار منذ الدعوة نزول الوحي النبي ثم تأسيس الدولة بالمدينة المنورة مرورا بالدولة الأموية دمشق التي امتدت حتى جبال البرانس شمال العباسية بما تضمنته الدول إمارات وسلطنات ودول

إنضم الآن وتصفح بدون إعلانات
الفتوح الجزء السابع
كتاب

الفتوح الجزء السابع

ــ أبو محمد أحمد بن أعثم الكوفي

صدر 1991م عن دار الأضواء بيروت
الفتوح الجزء السابع
كتاب

الفتوح الجزء السابع

ــ أبو محمد أحمد بن أعثم الكوفي

صدر 1991م عن دار الأضواء بيروت
عن كتاب الفتوح الجزء السابع:
نبذة عن الكتاب :

كتاب في التاريخ الإسلامي يتعرض فيه مصنفه لحوادث تاريخية مهمة، وخاصة المعارك والفتوحات الإسلامية وما يتعلق بها من كتب بين القادة والخلفاء وإعداد الجيوش وتواريخ تلك المعارك والفتوح وقادة تلك المعارك وما جرى فيها من أخبار مهمة، ونتائج هذه المعارك .


منذ بداية الخلافة الراشدة إلى خلافة المعتصم بالله العباسي وعلى الكتاب حواشي وتعليقات ومقارنات مهمة

ويدخل كتاب الفتوح في بؤرة اهتمام الباحثين والأساتذة المنشغلين بالدراسات والبحوث التاريخية؛


حيث يقع كتاب الفتوح ضمن نطاق تخصص علوم التاريخ والفروع قريبة الصلة من الجغرافيا والآثار والتاريخ الاجتماعي وغيرها من التخصصات الاجتماعية


أبو محمد أحمد بن أعثم الكوفي (926 / 927).توفي حوالي عام 926-927م (314هـ)؛ هو مؤرخ مسلم. ألّف كتاباً اسمه "كتاب الفتوح" حيث روى خطب وحكم الصحابي علي بن أبي طالب ابن عم الرسول محمد بن عبد الله.

سيرة حياته
لا تتوفر سوى معلومات يسيرة عن حياته. وقد بذلت محاولات لتسليط الأضواء على حياته بعد أن حظي أثره المشهور الفتوح بالاهتمام، دون جدوى.

وذكر السهمي (تـ 427هـ) اسمه ونسبه الكامل أبا محمد أحمد بن أعثم بن نذير بن حباب بن حبيب الأزدي الكوفي. ولم يُشاهد مثل شجرة النسب هذه في أيّ من المصادر الأخرى. وهناك اختلاف حول اسمه ونسبه.

يبدو أن ابن أعثم كان ينظم الشعر أيضاً فنقل أبو علي الحسين بن أحمد السلامي مؤلف كتاب في تاريخ خراسان، بيتين له، وقال ابن حجر إن له نظماً وسطاً

آثاره
الفتوح ويعتبر الأثر الوحيد الذي بين أيدينا لابن أعثم، طبع أولاً بحيدر آباد الدكن. يذكر ياقوت أن ابن أعثم ذكر فيه إلى أيام هارون الرشيد وله كتاب آخر باسم التاريخ إلى آخر أيام المقتدر، ابتداء بأيام المأمون، ويوشك أن يكون ذيلاً على الأول.

وتبدأ موضوعات الكتاب بعد اسم المؤلف والخطبة بأحداث السقيفة وينتهي بخلافة هارون الرشيد.

ويقسّم الفتوح إلى خمسة أقسمام مهمة:

أخبار الردّة؛
أخبار الخلافة ومقتل عثمان؛
أخبار صفين؛
أخبار "الغارات"؛
وأخبار واقعة كربلاء.
وليست هذه الأقسام الخمسة سوى جمع آثار الرواة الشيعة وغيرهم أمثال أبي مخنف وهشام الكلبي والواقدي والمدائني ونصر بن مزاحم.

وتتوفر الآن عدة مخطوطات من "الغارات" و"وقعة صفين" بشكل منصفل والتي اعترها الباحثون من تأليف أبي مخنف لتشابهها الكامل مع آثاره لدى مقارنتها برواياته.

وفاته
لم تذكر المصادر الأصلية تاريخاً دقيقاً لوفاة ابن أعثم وكلّ ما نعلمه أنه بلغ في حوادث كتابه التاريخي إلى أحداث نهاية فترة خلافة المقتدر العباسي (320هـ). ولذلك يمكن تخمين وفاته في هذه الفترة.
الترتيب:

#2K

1 مشاهدة هذا اليوم

#30K

13 مشاهدة هذا الشهر

#89K

1K إجمالي المشاهدات
عدد الصفحات: 460.
المتجر أماكن الشراء
أبو محمد أحمد بن أعثم الكوفي ✍️ المؤلف
مناقشات ومراجعات
دار الأضواء بيروت 🏛 الناشر
QR Code
أماكن الشراء: عفواً ، لا يوجد روابط مُسجّلة حاليا لشراء الكتاب من المتاجر الإلكترونية
نتيجة البحث