📘 ملخصات وشرح كتاب معجم العلماء والشعراء الصقليين ⏤ إحسان عباس

التراجم والأعلام - 📖 ❞ كتاب معجم العلماء والشعراء الصقليين ❝ ⏤ إحسان عباس 📖

█ حصريا تحميل كتاب معجم العلماء والشعراء الصقليين مجاناً PDF اونلاين 2022 يدخل دائرة اهتمام المتخصصين مجال اللغة العربية بشكل خاص والباحثين الموضوعات ذات الصلة بوجه عام؛ حيث ضمن نطاق تخصص علوم ووثيق بالتخصصات الأخرى مثل الشعر والقواعد اللغوية والأدب والبلاغة والآداب ومعلومات الكتاب هي كما يلي: معجم من التراجم والأعلام عنوان الكتاب: الصقليين; المؤلف: إحسان عباس; حالة الفهرسة: غير مفهرس; الناشر: دار الغرب الإسلامي; سنة النشر: 1994 قليلة المصادر الشاملة الجامعة التي تعرف بأهم ظهروا ميدان والكتابة والنحو واللغة وسائر العلوم وبعض هذه حتى وإن كان موجوداً فإنه لم يصلنا بشكله الكامل ولاستكمال النقص وتداركه يقدم مؤلف هذا المعجم (معجم الصقليين) تراجم لأهم الذين أهملت معظم المعاجم ذكرهم ومن بين هؤلاء أدباء وشعراء كبار تركوا بصمات واضحة حركة عصرهم ومن أمثال يأتي المؤلف ذكرهم: ابن الخياط الربعي وابن أبي البشير وأبي الحسن الطوبي العرب الصقلي وغيرهم وقبل أن يشرع بترجمة حياة الأعلام وذكر تاريخ ولاداتهم ووفياتهم نبذة مختصرة يعرف خلالها بجزيرة صقلية وموقعها وتاريخها وهو عمله يتمم ما أنجزه مؤلفون مستعيناً بأمهات الكتب والمعاجم يعتد بها المجال أخبار الحكماء للقفطي ومعجم الأدب لياقوت السفر للسلفي وكتاب الأفضليات وغير ذلك القيمة إحسان عباس ناقد ومحقق وأديب وشاعر ولد فلسطين قرية عين غزال حيفا 1920م انهى فيها المرحلة الابتدائية ثم حصل الاعدادية صفد ونال منحة إلى الكلية القدس عمل التدريس سنوات التحق بعدها بجامعة القاهرة عام 1948م نال البكالوريوس الادب العربي فالماجستير الدكتوراة كان غزير الإنتاج تأليفا وتحقيقا وترجمة لغة لغة؛ فقد ألف يزيد 25 مؤلفا النقد الأدبي والسيرة والتاريخ وحقق يقارب 52 كتابا أمهات كتب التراث وله 12 ترجمة عيون والنقد مقلا شعر لظروفه الخاصة كونه معلما وأستاذا جامعيا وقد أخذه البحث الجاد والإنتاج النقدي الغزير ساحة والتفرغ له أرسى الكثير التقاليد حقول والمعرفة؛ إذ عقلا منفتحا مستقلا ولم يركن منهج المناهج الناجزة المعرفة وانما موسوعيا معرفته النقدية؛ يستفيد منها سبك منهجه الخاص المميز من دراساته البصري وفن السيرة الذي كتبه قبل البدء بكتابة سيرته الذاتية (غربة الراعي) الادبي عند وملامح يونانية الغربي واتجاهات المعاصر وغيرها توفي عمان 1 أغسطس 2003م وكان عمره 83 عاما علم هو العلم يتناول سير الناس عبر العصور المختلفة وهو دقيق يبحث أحوال الشخصيات والأفراد آثارا المجتمع ويتناول كافة طبقات الأنبياء والخلفاء والملوك والأمراء والقادة والعلماء شتى المجالات والفقهاء والأدباء والفلاسفة ويهتم بذكر حياتهم الشخصية ومواقفهم وأثرهم الحياة وتأثيرهم ويعتبر عموما فرعا فروع التاريخ اهتم المسلمون بعلم اهتماما كبيرا بدأت العناية بهذا عندهم بعد عهد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بزمن يسير حرص حماية وصيانة المصدر الثاني مصادر التشريع الإسلام الحديث النبوي حرصوا صيانته الكذب والتزوير والغش والتلفيق والدس فنشأ كقاعدة تلقّي الأخبار عن وبالأخص فيما يتعلق بالحديث أولا الآثار المروية الصحابة والتابعين وباقي خصوصا والناس روى مسلم صحيحه مجاهد قال: «جاء بشير العدوي فجعل يحدث ويقول: قال رسول لا يأذن لحديثه ولا ينظر إليه فقال: يا مالي أراك تسمع لحديثي؟ أحدثك تسمع؟ فقال عباس: إنا كنا مرة إذا سمعنا رجلا يقول ابتدرته أبصارنا وأصغينا بآذاننا فلما ركب الصعب والذلول نأخذ إلا نعرف » واستمر العمل القاعدة ضرورة معرفة الرجال ناقلي بسبب حال نقلة النبوية وذلك لما ينبني قبول والتعبد بما لله تعالى أو رد تلك والحذر اعتبارها ديناً وروى سيرين «لم يكونوا يسألون الإسناد وقعت الفتنة قالوا سموا لنا رجالكم فينظر أهل السنة فيؤخذ حديثهم وينظر البدع فلا يؤخذ حديثهم» وجاءت عبارات الأئمة بيان أهمية الرواة صريحة وواضحة الأهمية بمكان نواح تفصيلية الراوي ونواح استنتاجية (تُستنتج حديثه وطريقته التحديث) مباحث العلم: ميلاد وتاريخ طلبه للعلم وممن سمع سِنِيِّ هم الشيوخ عنهم (من منهم حدث عنه سماعاً دلس شيئاً أرسل عنه) وما مدة ملازمته لكلّ شيخ شيوخه وكيف ذاك وكم منه الأحاديث والآثار روى ذلك؛ وهل كثير الضعفاء والمجاهيل؟ ورحلاته العلمية حدّث به؛ ومتى يحدِّث؟ حفظه أم كتابه؛ سماعٌ عرض؛ المستملون والوراقون استخدمهم؟) إقبال عدد الحاضرين عنده؟ الأوهام وقع والسَّقطات أُخذت عليه؟ أخلاق وعبادته ومهنته؛ يأخذ أجراً التحديث؟ عسِراً التحديث سمحاً بعلمه متساهلاً ؟ وتفرّع وانبثق كثيرة متعلّقة الباب تفرّدته به الأمة الإسلامية باقي الأمم وعلم مصطلح ناحية العدالة والتوثيق والضبط العلل الجرح والتعديل أقسام التراجم هنالك تقسيمات متنوعة لعلم والكتب العديدة المؤلفة فمنها: التراجم الطبقات التراجم الحروف الوفيات القرون البلدان وقسّمهم البعض الآخر أبواب مختلفة منها: التراجم المتعلقة معيّن المتعلّقة بمذهب بفنّ بشخص الترجمة وقد أسهب التأليف الأبواب يكاد يخلوا باب وصنّفت فيه عشرات وهذا ركن بكتب مجانيه للتحميل وتراجم ومذكرات فيشمل حول

تسجيل دخول

📘 معجم العلماء والشعراء الصقليين

- دار الغرب الاسلامي
يدخل كتاب معجم العلماء والشعراء الصقليين في دائرة اهتمام المتخصصين في مجال اللغة العربية بشكل خاص والباحثين في الموضوعات ذات الصلة بوجه عام؛ حيث يدخل كتاب معجم العلماء والشعراء الصقليين ضمن نطاق تخصص علوم اللغة ووثيق الصلة بالتخصصات الأخرى مثل الشعر، والقواعد اللغوية، والأدب، والبلاغة، والآداب العربية.

ومعلومات الكتاب هي كما يلي:

معجم العلماء والشعراء الصقليين من التراجم والأعلام عنوان الكتاب: معجم العلماء والشعراء الصقليين; المؤلف: إحسان عباس; حالة الفهرسة: غير مفهرس; الناشر: دار الغرب الإسلامي; سنة النشر: 1994 ...

قليلة هي المصادر الشاملة الجامعة التي تعرف بأهم من ظهروا من الصقليين في ميدان الشعر والكتابة والنحو واللغة وسائر العلوم. وبعض هذه المصادر حتى وإن كان موجوداً فإنه لم يصلنا بشكله الكامل. ولاستكمال النقص وتداركه يقدم مؤلف هذا المعجم (معجم العلماء والشعراء الصقليين) تراجم لأهم العلماء والشعراء الصقليين الذين أهملت معظم المعاجم ذكرهم.

ومن بين هؤلاء أدباء وشعراء كبار تركوا بصمات واضحة على حركة الشعر والأدب في عصرهم. ومن أمثال هؤلاء الذين يأتي المؤلف على ذكرهم: ابن الخياط الربعي، وابن أبي البشير، وأبي الحسن الطوبي، وأبي العرب الصقلي وغيرهم. وقبل أن يشرع المؤلف بترجمة حياة هؤلاء الأعلام وذكر تاريخ ولاداتهم ووفياتهم يقدم نبذة مختصرة يعرف من خلالها بجزيرة صقلية وموقعها وتاريخها.

وهو في عمله هذا يتمم ما أنجزه مؤلفون كبار مستعيناً بأمهات الكتب والمعاجم التي يعتد بها في هذا المجال مثل أخبار الحكماء للقفطي، ومعجم الأدب لياقوت، ومعجم السفر للسلفي، وكتاب الأفضليات وغير ذلك من المصادر القيمة.


إحسان عباس ناقد ومحقق وأديب وشاعر، ولد في فلسطين في قرية عين غزال في حيفا سنة 1920م. انهى فيها المرحلة الابتدائية ثم حصل على الاعدادية في صفد، ونال منحة إلى الكلية العربية في القدس، ثم عمل في التدريس سنوات، التحق بعدها بجامعة القاهرة عام 1948م حيث نال البكالوريوس في الادب العربي فالماجستير ثم الدكتوراة.

كان غزير الإنتاج تأليفا وتحقيقا وترجمة من لغة إلى لغة؛ فقد ألف ما يزيد 25 مؤلفا بين النقد الأدبي والسيرة والتاريخ، وحقق ما يقارب 52 كتابا من أمهات كتب التراث، وله 12 ترجمة من عيون الادب والنقد والتاريخ. كان مقلا في شعر لظروفه الخاصة كونه معلما وأستاذا جامعيا، وقد أخذه البحث الجاد والإنتاج النقدي الغزير من ساحة الشعر والتفرغ له.

أرسى إحسان عباس الكثير من التقاليد في حقول البحث والمعرفة؛ إذ كان عقلا منفتحا مستقلا، ولم يركن إلى منهج من المناهج الناجزة المعرفة، وانما كان موسوعيا في معرفته المناهج النقدية؛ يستفيد منها في سبك منهجه الخاص المميز.

من دراساته كتاب الحسن البصري، وفن الشعر، وفن السيرة الذي كتبه قبل البدء بكتابة سيرته الذاتية (غربة الراعي)، وكتاب تاريخ النقد الادبي عند العرب، وملامح يونانية في الادب الغربي، واتجاهات الشعر العربي المعاصر وغيرها.

توفي في عمان عام 1 أغسطس 2003م وكان عمره 83 عاما.