والحب الروحى الصحيح إنما هو كالطفولة ,لا تعرف وجه الفتى... 💬 أقوال و مأثورات مصطفى صادق الرافعي 📖 كتاب ديوان الرافعي

- 📖 من ❞ كتاب ديوان الرافعي ❝ مصطفى صادق الرافعي 📖

█ والحب الروحى الصحيح إنما هو كالطفولة ,لا تعرف وجه الفتى إلا شبيها بوجه الفتاة, فلي فيه تذكير وتأنيث, بل حالة متشابهة كاخضرار الشجر تبعث عليها الحياة حين لا يجىء الحس فيها إلأا من جهة القلب وما أرى الشجرة تخضر قد تبتت كلمة قدرة الله ذات حروف كثيرة؛ ولا الزهرة تتعطر لاح فى جمالها معنى بديع حكمة الكلمة الإلهية ؛ولا الإنسان يعشق عشقا صحيحا كما نروّح وتنفطر صار قلبه كتبا تلك الحكة النقية الجميلة المعطرة! كتاب ديوان الرافعي مجاناً PDF اونلاين 2021 الأدب الرافعي المؤلف: مصطفى صادق المحقق: محمد كامل الناشر: جامعة الاسكندرية عن هذا الكتاب: لم يترك الشعر ما ترك النثر إن يكاد يمثل جزءًا يسيرًا إنتاجه الأدبي العام ويمكن اعتبار ديوانه ذي الثلاثة أجزاء والجزء الأول النظرات الآثارَ الشعرية الوحيدة التي تخضع للدراسة والبحث وقد جعل الشعري ثلاث قدم لكل جزء بمقدمة تحمل مواقفه وآراءه الصنعة قديما وحاضرا وهو مالم يقم به معظم شعراء زمانه فلم يكتبوا لدواوينهم وإنما قام بالكتابة آخرون فكل يبدأ بمقدمه ثم تتبعها قصائد الجزء أبواب مختلفة الشعر: التهذيب والحكمة المديح الوصف الغزل النسيب الأغراض والمقاطيع التقاريض النسائيات في مقدمة الأول: تطرق للشعر وآلته والشعراء ومذاهبهم وطبائعهم ومميزات أشعارهم الثاني: تطرق إلى سرقة وتوارد الخواطر تناول توارد والأمثال ومذاهب الأخذ والانتحال أو الاقتباس التأثّر والإخراج الجيّد لمعانٍ صور مسبوقة الثالث: تطرق لنوع نقد عرض لماهية ومراتب تكوينه أطواره ولأغراض عند العرب وتطور صنعته لديهم ولأقسامه وأبوابه

❞ والحب الروحى الصحيح إنما هو كالطفولة ,لا تعرف وجه الفتى إلا شبيها بوجه الفتاة, فلي فيه تذكير وتأنيث, بل حالة متشابهة كاخضرار الشجر تبعث عليها الحياة حين لا يجىء الحس فيها إلأا من جهة القلب , وما أرى الشجرة حين تخضر إلا قد تبتت فيها كلمة من قدرة الله ذات حروف كثيرة؛ ولا الزهرة حين تتعطر إلا قد لاح فى جمالها معنى بديع فى حكمة الكلمة الإلهية ؛ولا الإنسان حين يعشق عشقا صحيحا كما نروّح الشجرة وتنفطر إلا قد صار قلبه كتبا من تلك الحكة النقية الجميلة المعطرة!. ❝
http://books-library.net/files/download-pdf-ebooks.org-01262136Ck9I8.jpg

مصطفى صادق الرافعي

منذ 7 ايام ، بواسطة: عبدالعزيز
0
0 تعليقاً 0 مشاركة