📘 ❞ قصة كل ليلة ❝ رواية ــ أحمد خالد توفيق اصدار 2011

سلسلة روايات فانتازيا - 📖 رواية ❞ قصة كل ليلة ❝ ــ أحمد خالد توفيق 📖

█ _ أحمد خالد توفيق 2011 حصريا رواية ❞ قصة كل ليلة ❝ عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر 2024 ليلة: قصة ليلة نبذة عامة : سلسلة فانتـازيا سلسلة روايات من تأليف د بدأ إصدارها عام 1995 وهي ثاني له وتلعب دور البطولة الأساسي بها شخصية عبير عبد الرحمن نموذج آخر للبطل الذي يحمل مواصفات ضد البطل البطلة (عبير الرحمن) لما يُسمى بـ"نقيض البطل" أو "البطل المخالف للعرف" (بالإنجليزية: بطل مخالف للعرف) عالم فانتازيا مكون مخيلة الفتاة الرقيقة الهشة الحالمة والتي قرأت كمًّا الكتب والقصص والروايات التي يصعب أن يلم شخص واحد وفي هذا العالم العديد المدن والجسور والقرى والسهول والقلاع والحصون والأبراج والأسوار تحيط بمختلف أنواع الأدب والخيال بداخلها تطوف بمساعدة المرشد مرشد فانتازيا :أبطال السلسلة شريف إبراهيم زوج (عبير) السابق ومخترع جهاز (دي جي 2) صفوت صديق (شريف) ورئيس سابقاً حينما كانت تعمل مكتب الكمبييوتر المرشد عبر فانتازيــا والذي يشبه وجهه وجه مدرس اللغة لـ(عبير) نبذة الرواية " هذه هي مشكلة الاقتراب الكبار إن طباعهم نارية قد تجد نفسك القمة وقد رأسك وحدها " " الحقيقة ألف وليلة عنصرية جداً بالنسبة للسود لا تختلف شيء كتب المستعمرين البريطانيين لم تفهم الأبيات جيداً مشكلتها مع الشعر الإيقاعات تستلبها فتنسى ماتقوله الكلمات هناك الطعام كنا سنقسم اثنين الآن صار علينا نقسمه ثلاثة " مجاناً PDF اونلاين يقول عنها الكاتب المقدمة (مقدمة العدد 46): "(عبير عادية إلى حد غير مسبوق يخطف الأبصار إنها الشخص نتمنى ألا نكونه حين نتحدث أنفسنا يتفوق الجمال القوة البراعة الذكاء [ ] ثمة أبطال قصص يمتازون بالقوة بالذكاء الخارق بالحظ العاثر بأنهم بشيء ويبدو الفئة الأخيرة" ونقتبس مقدمة 16: "لقد قابلتْ خبير الكمبيوتر الثري الوسيم والأهم العبقري وكان وقتها يبحث فتاة جدًا ولا تملك أي ذكاء ستخضع لاختبار (صانع الأحلام) ابتكره وهو قادر استرجاع ثقافة المرء وإعادة برمجتها صوة مغامرات متكاملة ولأن تقرأ كثيرًأ ولأن عقلها مزدحم بأبطال القصص ومواقف القصص؛ خامة صالحة لخلق مئات المثيرة (عبير) سترى عشقتها ولكن تحوير بسيط: ستكون جزءًا متفاعلًا قصة! ستطير (سوبر مان) وتتسلق الأشجارمع (طرزان) وتغوص أعماق المحيط كابتن (نيمو)" ارتادتْ عوالمَ مختلفة والتقت بشخصيات خيالية وحقيقية سبيل المثال التقت (بجيمس بوند) و(طرزان) و(سوبر و(باتمان) و(أدهم صبري) و(رفعت إسماعيل) و(نور) ورفاقه (في الأعداد (3) (14) (29) (31) (35) (40) بالترتيب) كما (بشكسبير) و(دوستويفسكي) و(سيبويه) و(تشي جيفارا) و(أحمد بن ماجد) و(المتنبي) (10) (30) (44) (45 و46) (53) (54) والتقت أخرى كثيرة نقتبس مجددًا "وتزوج ربما لانه أحبها حقًّا وربما لأنه كان بحاجة إبقاء فأر تجاربه معه للأبد ونعرف حامل" وأنجبت طفلةً فيما بعد من الجدير بالذكر تُكوَّن جيدًا بتعبيرِ آخر: تُشَكَّل أدبيًا نحو جيد ولقد أشار (ألمؤلف) نفسُه فيلمٍ تسجيلي بعنوان (اللغز وراء السطور) قال: "عبير مش مِتْشَكِّلة أوي الناس بتقرأ أول أربع صفح بعدين بتتحول لشخصية تانية" عندما تنتقل عالم الأحلام بواسطة سابق الذكر "فمفيش وقت أنك تعاشر الشخصية وتعرفها وتعرف أعماقها وتفاصيلها زي ما حصل رفعت الكتاب أوله لآخره أنت عايش عقل وأفكاره" ورفعت هو الرئيسي الطبيعة (وهي كتبها أحمد) ولقد استوحى فتاةٍ نادي فيديو قرب بيتِه يقول الخاص 30 (30 عنوان ترتيبه بين الأعداد): "رأيت فتاةً بيتنا تمضي الوقت القراءة بنهم بتوحش واضحًا أنها فقيرة ناحية المال والجمال والتعليم لكن نهمها يمنحها عوالم محدودة تزورها جالسة ذلك المكان الضيق وسط شرائط الفيديو هكذا ولدت مشهدًا طريفًا دخلت يومًا فوجدت تطالع نهم عددًا بالطبع تجهل أنني! كيف لو عرفت بطلة الكتيب تطالعه!" هل السلسلة مقتبسة؟ اتهم البعضُ (المؤلف) باقتباس فكرة مسلسل الخيال العلمي الأمريكي "القفزة الكمية Quantum Leap" وبينما يزعم البعض أنَّ مقتبسة آخرون أنَّه يوجد وجهَ شبه حقيقي والمسلسل المذكور الجديرِ اتُهِمَ أكثر مرة بالاقتباس الأفلام الأجنبية أثارت المذيعة ريهام السهلي الموضوع لقاء برنامج 90 دقيقة بتاريخ 24 3 2009 قالت: "كتير يا دكتور بيتهموا حضرتك بأنك بتقتبس الأفكار ممكن أدِّي مثل اللي سالم وسلمى" وسلمى شخصيتان تأليفه وكانا يتنقلان العوالم اتُهِم بسرقة الفكرة sliders "فيه ناس بتقول دا اتقدم أكتر ردك أيه بيقولوا كدا؟" رَدَ أحمد: "أصل الأمثلة كذا مثال وكل برد رد مقنع ظهر القصة بتاعتي بخمس سنين ست سنين!" المذيعة: "دا هُم بقى مقتبسين منك!" د "مش هجرؤ أقول كدا هوليود بتسرق مني! مقدرش أنهم سرقوا مني بس أنا مسرقتش منهم" وأضاف: "الحقيقة قاري العالمي وشايف أفلام أجنبية بكثرة يمكن تصورها فلو حبيت أسرق لن يكتشف أحد السرقة محدش هيشك! بتاتًا!" وهذا ردٌ كافٍ يتهمونه فانتازيا عالم فانتازيا الوصول فانتازيا عادة يتم بجهاز الحاسوب ذي الأقطاب المسمى دي 1 والإصدارة الثانية منه 2 ونادرًا تدخله بمجرد النوم أبطال

إنضم الآن وتصفح بدون إعلانات
قصة كل ليلة
رواية

قصة كل ليلة

ــ أَحْمَدْ خَالِد تَوْفِيقْ

صدرت 2011م عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر
قصة كل ليلة
رواية

قصة كل ليلة

ــ أَحْمَدْ خَالِد تَوْفِيقْ

صدرت 2011م عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر
عن رواية قصة كل ليلة:
قصة كل ليلة

نبذة عامة :

سلسلة فانتـازيا سلسلة روايات من تأليف د. أحمد خالد توفيق بدأ إصدارها في عام 1995.. وهي ثاني سلسلة له ، وتلعب دور البطولة الأساسي بها شخصية عبير عبد الرحمن وهي نموذج آخر للبطل الذي يحمل مواصفات ضد البطل.
البطلة (عبير عبد الرحمن) نموذج لما يُسمى بـ"نقيض البطل" أو "البطل المخالف للعرف" (بالإنجليزية: بطل مخالف للعرف).

عالم فانتازيا مكون من مخيلة عبير عبد الرحمن، الفتاة الرقيقة الهشة الحالمة والتي قرأت كمًّا من الكتب والقصص والروايات التي يصعب أن يلم بها شخص واحد.. وفي هذا العالم العديد من المدن والجسور والقرى والسهول والقلاع والحصون والأبراج والأسوار التي تحيط بمختلف أنواع الأدب والخيال بداخلها. تطوف عبير هذا العالم بمساعدة المرشد مرشد فانتازيا

:أبطال السلسلة
شريف إبراهيم : زوج (عبير) السابق ومخترع جهاز (دي-جي-2).

صفوت : صديق (شريف) ورئيس (عبير) سابقاً حينما كانت تعمل في مكتب الكمبييوتر.

المرشد : مرشد (عبير) عبر فانتازيــا والذي يشبه وجهه وجه مدرس اللغة العربية لـ(عبير).

نبذة عن الرواية :

" هذه هي مشكلة الاقتراب من الكبار. إن طباعهم نارية .. قد تجد نفسك في القمة، وقد تجد رأسك وحدها في القمة.. "

" الحقيقة أن ألف ليلة وليلة عنصرية جداً بالنسبة للسود .. لا تختلف في شيء عن كتب المستعمرين البريطانيين "

" لم تفهم عبير الأبيات جيداً .. مشكلتها مع الشعر أن الإيقاعات تستلبها فتنسى ماتقوله الكلمات "

" هناك مشكلة في الطعام .. كنا سنقسم لا شيء على اثنين .. الآن صار علينا أن نقسمه على ثلاثة "
الترتيب:

#5K

2 مشاهدة هذا اليوم

#23K

29 مشاهدة هذا الشهر

#37K

7K إجمالي المشاهدات
عدد الصفحات: 139.
أحمد خالد توفيق ✍️ المؤلف
المتجر أماكن الشراء
مناقشات ومراجعات
المؤسسة العربية للدراسات والنشر 🏛 الناشر
QR Code
أماكن الشراء: عفواً ، لا يوجد روابط مُسجّلة حاليا لشراء الكتاب من المتاجر الإلكترونية