📘 ملخصات وشرح كتاب القراءة منهج حياة ⏤ راغب السِّـرجاني 2006

كتب القراءة و الكتابة - 📖 ❞ كتاب القراءة منهج حياة ❝ ⏤ راغب السِّـرجاني 📖

حصريا تحميل كتاب القراءة منهج حياة مجاناً PDF اونلاين 2021 يؤكد كل المربين والمعلمين أهمية لتنشئة الفرد الواعى والمثقف ومن هذا المنطلق يجول بنا الدكتور راغب السرجاني ليبين لنا القرءاة وكيفية اختيار المادة المقروءة لتعم الفائدة وعلى المجتمع بأسره فى الكتاب يحاول أن يوضح منهجية وأهميتها المسلمين وهو عبارة عن رسالة قصيرة ولكنها شيقة وممتعة محتواها ما إن تبدأ فيها حتى تجذبك لكي تنتهي منها قبل تغادر مجلسك! ونحاول فيما يلي استعراض أهم الخطوط الرئيسية لهذه الرسالة يبدأ المؤلف رسالته بإثارة السؤال: كثيرا نسمع بعض الناس يسأل: " هي هوايتك "؟ ويرد بأنه يستغرب يكون رد إنسان التساؤل بالقول: أنا هوايتي وتبرير ذلك ليست هواية!! بل يجب تكون حياتك ويقول المؤلف: مما يدعو للتفكير الكلمة العظيمة التي بدأ بها الوحي الرسول صلى الله عليه وسلم هي: ﴿ اقْرَأْ ﴾ ] العلق: 1 [ كان من الممكن يبدأ بأي كلمة أخرى غيرها ومع النبي أميّ لا يقرأ إلا هذه تُوجه له!! إذن فقد خطابه لخاتم الرسل بأمر صريح مباشر مختصر واحدة تحمل أمة الإسلام ﴾!! ثم نسأل بعد ذلك: لماذا نقرأ وسيلة أم غاية والإجابة هو كما أننا نتعلم وقد وضح – عز وجل الآيات الخمس الأولى القرآن الكريم قال تعالى: بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ * اْلإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ وَرَبُّكَ اْلأَكْرَمُ عَلَّمَ بِالْقَلَمِ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ كتب الكتابة فى القسم تساعد الكُتاب بطريقة أفضل

القراءة منهج حياة

2006
يؤكد كل المربين والمعلمين على أهمية القراءة لتنشئة الفرد الواعى والمثقف..

ومن هذا المنطلق يجول بنا الدكتور راغب السرجاني ليبين لنا أهمية القرءاة وكيفية اختيار المادة المقروءة لتعم الفائدة على الفرد وعلى المجتمع بأسره

فى هذا الكتاب يحاول أن يوضح منهجية القراءة وأهميتها في حياة المسلمين. وهو عبارة عن رسالة قصيرة، ولكنها شيقة وممتعة في محتواها، ما إن تبدأ فيها حتى تجذبك لكي تنتهي منها قبل أن تغادر مجلسك! ونحاول فيما يلي استعراض أهم الخطوط الرئيسية لهذه الرسالة.

يبدأ المؤلف رسالته بإثارة السؤال: كثيرا ما نسمع بعض الناس يسأل: " ما هي هوايتك "؟ ويرد بأنه كثيرا ما يستغرب أن يكون رد إنسان ما على هذا التساؤل بالقول: " أنا هوايتي القراءة ". وتبرير ذلك أن القراءة ليست هواية!! بل يجب أن تكون القراءة هي " منهج حياتك ".

ويقول المؤلف: إن مما يدعو للتفكير أن تكون الكلمة العظيمة التي بدأ بها الوحي على الرسول صلى الله عليه وسلم هي: ﴿ اقْرَأْ ﴾ ] العلق: 1 [. كان من الممكن أن يبدأ الوحي بأي كلمة أخرى غيرها. ومع أن النبي صلى الله عليه وسلم أميّ لا يقرأ، إلا أن هذه الكلمة تُوجه له!! إذن فقد بدأ الوحي خطابه لخاتم الرسل بأمر صريح مباشر، مختصر في كلمة واحدة تحمل منهج حياة أمة الإسلام ... ﴿ اقْرَأْ ﴾!!

ثم نسأل بعد ذلك: " لماذا نقرأ "؟ و " هل القراءة وسيلة أم غاية "؟ والإجابة عن هذا هو أن القراءة وسيلة، كما أننا نقرأ لكي نتعلم. وقد وضح الله – عز وجل – ذلك في الآيات الخمس الأولى من القرآن الكريم. قال تعالى: ﴿ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ * خَلَقَ اْلإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ * اقْرَأْ وَرَبُّكَ اْلأَكْرَمُ * الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ * عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ ﴾