📘 ❞ الورد اليومي ❝ كتاب ــ عبد الله بن جار الله بن إبراهيم الجار الله

إسلامية متنوعة - 📖 كتاب ❞ الورد اليومي ❝ ــ عبد الله بن جار الله بن إبراهيم الجار الله 📖

█ _ عبد الله بن جار إبراهيم الجار 0 حصريا كتاب ❞ الورد اليومي ❝ 2024 اليومي: أعتبر القرآن الكريم كلام المقدس ومعجزته الخالدة التي أنزلها عزّ وجل نبيه محمد صلى عليه وسلم ليكون دليلاً صدق نبوته؛ كما أنه آخر الكتب السماوية وتكفل بحفظه إلى يوم القيامة فتناقله الأجيال بالتواتر فقال تعالى: {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ} القرآن نور من رب العالمين وهو الرحمة العظيمة المهداة للأمة جعله منهاجاً شاملاً حياتنا وجعل تلاوته عبادة بل جعل أيضاً أسباباً للشفاء مختلف العلل النفسية والماديّة تعترض المسلم حياته فهو الحصن الشامل الحصين للمسلم وفي أعظم أنواع الأجر وتترتب فوائد عظيمة جداً عندما يواظب عليها بشكل يومي ومن تلاوة ولا يمكن حصرها وحري بنا أن نجدد علاقتنا بكتاب ونتعهده تلاوةً وتدبراً وفهماً وحفظاً لآياته فبذلك تستقيم كل أمور فضل قراءة الكريم الشّعور بالسّعادة والفرح والطمأنينة والرّحمة والبهجة الممتدّة مع آية آيات أنّ قراءته شفاءٌ لكلّ مرضٍ روحيّ أو ماديّ قال {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ} [يونس : ٥٧] كسبُ محبة سبحانه وتعالى ورضوانه؛ لأنّ العبد استجاب لندائه وأطاع وامتثل لأمره وجلّ حيث (فَاقْرَؤُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ) [المزمّل:٢٠ ] زيادة رصيد الإيمان القلوب وحسن التوكل {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وعلى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ} [الأنفال ٢] تزكية النفس والوقت والعمر يقول سيد قطب رحمه الله: (إنّ الحياة ظلال نعمة لا يعرفها إلا ذاقها ترفع العمر وتباركه وتزكّيه) فوائد الكريم إنّ تزرع نفس الثقة وأنّ معه كلّ وقت ومكان حامٍ له محال تعالى محكم كتابه: {فَنَادَى الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ الظَّالِمِينَ * فَاسْتَجَبْنَا وَنَجَّيْنَاهُ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ} [الأنبياء :87 88] إنّ قارئ يزرع فيه عنده يحبّب به خلقه رسولنا الكريم:" عليك بتلاوة فإنّه لك الأرض وذكر السماء" الأجر الكبير والعظيم الذي يحصل سيدنا محمّد صلوات "من قرأ حرفاً فله حسنة والحسنة بعشر أمثالها أقول ألم حرف ولكن ألف ولام وميم حرف" الأذكار المشروعة اليوم والليلة ما لابد منه الأذكار بعد السلام الصلاة وأذكار الصباح والمساء والأذكار عند النوم وعند الانتباه الطعام والشراب وأدعية جامعة لخير الدنيا والآخرة ليحفظها ويقرؤها وليلة أوقاتها ومناسباتها ليحفظه بها شياطين الإنس والجن ومن شر العلم بأن يضاعف الحسنات وأن ذكر يشرح الصدور وينير ويزيد ويطرد الشيطان الورد فقد طلب مني تعينت إجابته ألخص رسالتي زاد إلخ إسلامية متنوعة مجاناً PDF اونلاين مكتبة الاسلاميه المتنوعه التى يوجد موضوعات كثيره فى شتى فروع الدين الاسلامى وتشمل ( الملائكة المقدسة الرسل والأنبياء القضاء والقدر شعائر وعبادات أركان الإسلام الإحسان أخرى الجهاد الآداب والطعام الشريعة والفقه الإسلامي مصادر التشريع المذاهب الفقهية الكبرى التاريخ العصر النبوى عصر الخلفاء الراشدين الأموي العبّاسي العثماني دور العبادة الأسرة رجال واليهودية والمسيحية والعقائد الشرقية رأي غير المسلمين ) كلمة : في اللغة المقصود الاستسلام والانقياد أما معناها شرعاً فهو: والخضوع لله المُسلم يُسِلّم أمره كُله الواحد القهار والإسلام ديانة إبراهيمية سماوية إلهية وآخر الديانات وهي ثاني عدد المعتنقين الديانة المسيحيّة ولكنها أكثر مُنتشرة جغرافيّاً وجه الكُرة الأرضيّة وأنزل عز أنزله وحفظه صالحاً مكان وزمان المسلمون يؤمنون بأنّ وعدم الشرك فرض عليهم تصديق الرسول صل والإيمان بالقرآن وقراءته وتدبره واتباعه الواجبات يؤمن بالدين الإسلاميّ أركان نطق الشهادتين "أشهد اله الا وأشهد محمداً رسول الله الصلاة خمس اليوم الزكاة إعطاء مال للمساكين والفُقراء صوم رمضان صوم شهر كُل سنة حج البيت لمن استطاع إليه سبيلاً زيارة مكة المُكرمة وأداء مناسك الحج وقد فُرض مرة العُمر (وَأَتِمُّوا الحَجَّ وَالعُمرَةَ لِلّهِ ) أركان بالله نؤمن بوحدانيّة إشراك أحد الربوبية الإيمان بالملائكة الترتيب الثاني الله الإيمان باليوم الآخر يجب يكون إيمانه الإيمان بالقدر خيره وشره أساسيات بربوبية

إنضم الآن وتصفح بدون إعلانات
الورد اليومي
كتاب

الورد اليومي

ــ عبد الله بن جار الله بن إبراهيم الجار الله

الورد اليومي
كتاب

الورد اليومي

ــ عبد الله بن جار الله بن إبراهيم الجار الله

عن كتاب الورد اليومي:
أعتبر القرآن الكريم كلام الله المقدس، ومعجزته الخالدة التي أنزلها الله عزّ وجل على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم ليكون دليلاً على صدق نبوته؛ كما أنه آخر الكتب السماوية التي أنزلها الله، وتكفل بحفظه إلى يوم القيامة، فتناقله الأجيال بالتواتر، فقال الله تعالى: ﴿إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ﴾.

القرآن الكريم نور من رب العالمين، وهو الرحمة العظيمة المهداة للأمة جعله الله منهاجاً شاملاً في حياتنا، وجعل تلاوته عبادة، بل جعل في تلاوته أيضاً أسباباً للشفاء من مختلف العلل النفسية والماديّة التي تعترض المسلم في حياته، فهو الحصن الشامل الحصين للمسلم، وفي تلاوته أعظم أنواع الأجر، وتترتب على فوائد عظيمة جداً عندما يواظب المسلم عليها بشكل يومي.

ومن فوائد تلاوة القرآن الكريم عظيمة جداً، ولا يمكن حصرها، وحري بنا أن نجدد علاقتنا بكتاب الله عزّ وجل، ونتعهده بشكل يومي، تلاوةً وتدبراً، وفهماً، وحفظاً لآياته، فبذلك تستقيم كل أمور حياتنا.

فضل قراءة القرآن الكريم
الشّعور بالسّعادة، والفرح، والطمأنينة، والرّحمة، والبهجة الممتدّة مع قراءة كل آية من آيات القرآن الكريم، كما أنّ في قراءته شفاءٌ لكلّ مرضٍ روحيّ أو ماديّ، قال تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ﴾.. [يونس : ٥٧].

كسبُ محبة الله سبحانه وتعالى ورضوانه؛ لأنّ العبد استجاب لندائه، وأطاع وامتثل لأمره عزّ وجلّ، حيث قال الله تعالى: (فَاقْرَؤُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ) [المزمّل:٢٠ ].

زيادة رصيد الإيمان في القلوب، وحسن التوكل على الله عزّ وجلّ، قال تعالى: ﴿إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وعلى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ﴾.. [الأنفال : ٢].

تزكية النفس والوقت والعمر، يقول سيد قطب رحمه الله: (إنّ الحياة في ظلال القرآن نعمة، نعمة لا يعرفها إلا من ذاقها، نعمة ترفع العمر وتباركه وتزكّيه).

فوائد قراءة القرآن الكريم
إنّ تلاوة القرآن تزرع في نفس المسلم الثقة، وأنّ الله معه في كلّ وقت ومكان، وأنّ الله حامٍ له لا محال، يقول تعالى في محكم كتابه: ﴿فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ﴾.. [الأنبياء :87 - 88].

إنّ قارئ القرآن الكريم يزرع الله فيه نور من عنده، يحبّب به خلقه، يقول رسولنا الكريم:" عليك بتلاوة القرآن فإنّه نور لك في الأرض وذكر لك في السماء".

الأجر الكبير والعظيم الذي يحصل عليه قارئ القرآن، يقول سيدنا محمّد -صلوات الله عليه -: "من قرأ حرفاً من كتاب الله تعالى فله به حسنة والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول ألم حرف ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف".

الأذكار المشروعة للمسلم في اليوم والليلة ما لابد له منه من الأذكار المشروعة بعد السلام من الصلاة، وأذكار الصباح والمساء، والأذكار المشروعة عند النوم وعند الانتباه من النوم. وأذكار الطعام والشراب وأذكار وأدعية جامعة لخير الدنيا والآخرة، ليحفظها المسلم ويقرؤها في كل يوم وليلة في أوقاتها ومناسباتها ليحفظه الله بها من شياطين الإنس والجن ومن كل شر مع العلم بأن الله تعالى يضاعف بها الحسنات، وأن ذكر الله تعالى يشرح الصدور وينير القلوب ويزيد الإيمان ويطرد الشيطان،

الورد اليومي : فقد طلب مني من تعينت إجابته بأن ألخص من رسالتي زاد المسلم اليومي من الأذكار المشروعة للمسلم في اليوم والليلة ما لابد له منه من الأذكار المشروعة بعد السلام من الصلاة، وأذكار الصباح والمساء، والأذكار المشروعة عند النوم وعند الانتباه من النوم.. إلخ
الترتيب:

#1K

5 مشاهدة هذا اليوم

#2K

200 مشاهدة هذا الشهر

#15K

14K إجمالي المشاهدات
عدد الصفحات: 18.
المتجر أماكن الشراء
عبد الله بن جار الله بن إبراهيم الجار الله ✍️ المؤلف
مناقشات ومراجعات
QR Code
أماكن الشراء: عفواً ، لا يوجد روابط مُسجّلة حاليا لشراء الكتاب من المتاجر الإلكترونية