📘 ملخصات وشرح كتاب العقود الإدارية ⏤ محمد الشافعي ابو راس 1998

القانون الاداري والمالي - 📖 ❞ كتاب العقود الإدارية ❝ ⏤ محمد الشافعي ابو راس 📖

█ حصريا تحميل كتاب العقود الإدارية مجاناً PDF اونلاين 2022 الإدارية الدكتور:محمد الشافعي ابو راس أول عمید لكلیة الحقوق ببنھا استاذ القانون العام بحقوق بنھا المحامي لدى المحكمة الدستوریة العلیا والإداریة العلیا والنقض 2 مقدمة من المعروف أن الأدوات التي تباشر الإدارة بها نشاطها وتسعى بها لتحقيق أهدافها تتمثل القرارات تصدرها بإرادتها المنفردة الملزمة للأفراد ويليها تجد نفسها مضطرة – لتحقيق ما تسعى إليه – إلى تتحد إرادتها مع إرادة أو إرادات أخرى لينتج عن ذلك عقد بين وغيرها وتتميز أنها توجد تعبيراً عن المنفردة دون اتحاد ودون تدخل من أي وأن تكون القرارات ملزمة للمخاطبين ويجب نتذكر هنا لا تستطيع إلزام غير المواطنين بمعنى تكون لغير المواطنين تستطيع تصدر قرارات إدارية تلزم بها الأجانب مقيمين أرض الوطن خارج فإذا كنا بصدد أداة قد تلجأ لها لتحقيق نجد أن العقد ينعقد ولا يكون له وجود إلا بالتقاء إرادات أخرى منفردة شكل تجمعات قانونية تنتمي لأشخاص الخاص أو كانت أشخاص وباعتبار تعقده عقداً فإنه يخضع تكوينه للقواعد العامة في حسبما تنظمها النظرية العامة والتي تعلن عناصر تكاد تنحصر الرضا والسبب والمحل عقود بأنها يتم انعقادها أطراف ذوي متساوية مما يجعل تطبيق عليها ميسوراً فضلاً أنها عقود قديمة وأنها تخضع لقواعد القديمة كذلك وفي الجانب ******** تعريف الإداري قد استقر الفقه والقضاء تعريفه للعقد الإداري بأنه( اتفاق أحد أطرافه شخصا معنويا عاما بقصد إدارة المرافق تسييرها وتظهر فيه النية الأخذ بأسلوب وذلك خلال تضمين شروطا استثنائية مألوفة تعاملات الأفراد) أركان الإداري 1 الرضا: يمكن يقوم برضا طرفيه وتلاقي الإيجاب القبول يصدر المتعاقد ويلاقيه 2 المحل: هو العملية القانونية يراد تحقيقها وراء ويشترط المحل موجودا وقابلا للتعامل 3 السبب: وهو الغرض الذي أجله تم التعاقد وترتب عليه الالتزام أنواع الإداري لا يمكننا حصر أنواع خصوصا تطور القضاء والنظام لذا سوف نذكر أهم وهي: أولا: امتياز تانيا: الأشغال ثالثا: التوريد الاداري والمالي قسم فرع فروع يحتوي علي مجموعة الكتب المجانية المتخصصة مجال : القانون المالي القواعد تنظم مالية الدولة كما تبين النفقات ( التسيير التجهيز ) الإيرادات الضرائب الرسوم القانون هوفرع الداخلي وكذالك نشاط السلطة التنفيذية أثناء تأدية وظائفها وتبين كيفية إدارتها للمرافق واستغلالها للأموال بالإضافة تحديد علاقة بموظفيها حيث التعيين والترقية والتكليف والإعارة وغير العلاقات ويعتبر الفقيه الفرنسي رينيه تشابوس أول استخدم مصطلح (القانون الادارى) مؤلفاته التى تزال مرجعاً لدراسة

تسجيل دخول

📘 العقود الإدارية

1998م
العقود الإدارية
الدكتور:محمد الشافعي ابو راس
أول عمید لكلیة الحقوق ببنھا
استاذ القانون العام بحقوق بنھا
المحامي لدى المحكمة الدستوریة العلیا
والإداریة العلیا والنقض

-2-
مقدمة
من المعروف أن الأدوات التي تباشر الإدارة بها نشاطها، وتسعى بها
لتحقيق أهدافها، تتمثل في القرارات الإدارية التي تصدرها بإرادتها المنفردة
الملزمة للأفراد ، ويليها العقود الإدارية التي تجد الإدارة نفسها مضطرة –
لتحقيق ما تسعى إليه – إلى أن تتحد إرادتها مع إرادة أو إرادات أخرى، لينتج
عن ذلك عقد بين الإدارة وغيرها.
وتتميز القرارات الإدارية أنها توجد تعبيراً عن إرادة الإدارة المنفردة،
دون اتحاد مع إرادة أخرى، ودون تدخل من أي إرادة أخرى، وأن تكون
القرارات ملزمة للمخاطبين بها. ويجب أن نتذكر هنا، أن الإدارة لا تستطيع
إلزام غير المواطنين، بمعنى أن القرارات الإدارية لا تكون ملزمة لغير
المواطنين ، أي أن الإدارة لا تستطيع أن تصدر قرارات إدارية تلزم بها
الأجانب ، مقيمين على أرض الوطن أو مقيمين خارج أرض الوطن.
فإذا كنا بصدد أداة العقود التي قد تلجأ لها الإدارة لتحقيق أهدافها، نجد
أن العقد لا ينعقد ولا يكون له وجود ، إلا بالتقاء إرادة الإدارة مع إرادات
أخرى، منفردة أو في شكل تجمعات قانونية ، تنتمي لأشخاص القانون الخاص،
أو كانت من أشخاص القانون العام.
وباعتبار ما تعقده الإدارة عقداً ، فإنه يخضع في تكوينه للقواعد العامة
في العقود، حسبما تنظمها النظرية العامة في العقود في القانون الخاص، والتي
تعلن أن عناصر العقد – أي عقد – تكاد تنحصر في الرضا والسبب والمحل.
وتتميز عقود أشخاص القانون الخاص ، بأنها يتم انعقادها بين أطراف
ذوي إرادات متساوية، مما يجعل تطبيق القانون عليها ميسوراً، فضلاً عن أنها
عقود قديمة، وأنها تخضع لقواعد القانون الخاص القديمة كذلك. وفي الجانب

********

تعريف العقد الإداري
قد استقر الفقه والقضاء في تعريفه للعقد الإداري بأنه( اتفاق يكون أحد أطرافه شخصا معنويا عاما، بقصد إدارة أحد المرافق العامة أو تسييرها وتظهر فيه النية في الأخذ بأسلوب القانون العام، وذلك من خلال تضمين العقد شروطا استثنائية غير مألوفة في تعاملات الأفراد).

أركان العقد الإداري
1- الرضا: لا يمكن أن يقوم العقد إلا برضا طرفيه، وتلاقي الإيجاب مع القبول، وفي العقد الإداري يصدر الإيجاب من المتعاقد ويلاقيه القبول من الإدارة.

2- المحل: هو العملية القانونية التي يراد تحقيقها من وراء العقد، ويشترط أن يكون المحل موجودا وقابلا للتعامل فيه.

3- السبب: وهو الغرض الذي من أجله تم التعاقد وترتب عليه الالتزام.

أنواع العقد الإداري
لا يمكننا حصر أنواع العقد الإداري خصوصا مع تطور القضاء والنظام الإداري، لذا سوف نذكر أهم العقود الإدارية، وهي:

أولا: عقد امتياز المرافق العامة.

تانيا: عقد الأشغال العامة.

ثالثا: عقد التوريد.