📘 ❞ يونس عليه السلام ❝ قصة ــ مصطفي بن العدوي أبو عبد الله

تاريخ الأنبياء - 📖 قصة ❞ يونس عليه السلام ❝ ــ مصطفي بن العدوي أبو عبد الله 📖

█ _ مصطفي بن العدوي أبو عبد الله 0 حصريا قصة ❞ يونس عليه السلام ❝ عن دار بلنسية 2024 السلام: متى أو يونان أمتّاي (بالعبريَّة: יוֹנָה؛ نقحرة: يونه؛ وتعني حمامة) هو نبي لدى كل من اليهود والمسيحيين والمسلمين ذكر العهد القديم والقرآن وعاش مملكة إسرائيل الشمالية حوالي القرن الثامن قبل الميلاد وهو شخصية محورية سفر وتشتهر قصته بابتلاعه قِبل حوت ويتكرر السرد التوراتي لرواية مع بعض الاختلافات الملحوظة القرآن قيل نسب إنّه متّى ثمّ يتصل نسبه بنسل بنيامين شقيق يوسف بُعث إلى نينوى العراق قومٍ انتشر الشرك بينهم؛ فكانوا يعبدون الأصنام فأوحى إليهم وأرشدهم عبادة وحده لا شريك له إلا أنّهم كذّبوه وكفروا برسالته وأصرّوا أصنامهم وأوثانهم وكان بينها صنم أكبر يُدعى: عشتار وقد قيل: إنّ دعوة لقومه استمرت ثلاثاً وثلاثين سنة إلّا أنّه لم يؤمن معه سوى رجلين ولذلك شعر باليأس قومه فتركهم وخرج بلدتهم جاء ذكر النبي الكريم وكذلك الأحاديث النبوية سيرة محمد جاء ذكره باسم ويُونُسَ مَتَّى وصاحب الحوت ذا النون ذي والنون هو: وذكر ابن الأثير: أن: «مَتَّى» اسم والدته وأن الأنبياء ينسب أحد منهم لأمه وعيسى مريم ويؤمن جميع المسلمين بنبوته وبجميع الذين ذكرهم مواضع متعددة ومنها سورة مذكورة باسمه وهي: تذكر التقاليد الإسلامية أن سبط ويونس الوحيد الإثني عشر الصغار المذكور بالإسم لدى القرآني لقصة أوجه التشابه اختلافات جوهرية القصة الكتاب المقدس يصف كواعظ الصالحين لرسالة جاءته والذي فر يومًا ما مهمته بسبب صعوبتها الساحقة ويذكر سفينة وطلب أهلها يركبوه معهم فتوسموا فيه خيرا فأركبوه ولما توسطوا البحر هاج بهم واضطرب فقالوا: إن فينا صاحب ذنب فاستهموا فيما بينهم وقع السهم ألقوه فوقع فسألوه شأنه وعجبوا أمره التقي الصالح فحدثهم بقصته فأشار عليهم بأن يلقوه اليم ليسكن عنهم غضب فألقوه فالتقمه بأمر عظيم وسار به الظلمات حفظ وتأديبه وتمت المعجزة قال أهل التفسير: بعث أرض الموصل فدعاهم عز وجل فكذبوه وتمردوا كفرهم وعنادهم فلما طال ذلك أمرهم خرج بين أظهرهم ووعدهم حلول العذاب بعد ثلاث مسعود ومجاهد وسعيد جبير وقتادة وغير واحد السلف والخلف: ظهرانيهم وتحققوا نزول قذف قلوبهم التوبة والإنابة وندموا كان نبيهم فلبسوا المسوح وفرقوا بهيمة وولدها ثم عجوا وصرخوا وتضرعوا إليه وتمسكنوا لديه وبكى الرجال والنساء والبنون والبنات والأمهات وجأرت الإنعام والدواب والمواشي فَرَغَتْ الأبلُ وفصلانُها وخارت البقر وأولادها وثغت الغنم وحملانها وكانت ساعة عظيمة هائلة فكشف العظيم بحوله وقوته ورأفته ورحمته الذي قد اتصل سببه ودار رؤوسهم كقطع الليل المظلم مقام يونس يوجد محيط مقام آثار معاصر وآبار وأعمدة وحجاره منقوش عليها رموز تاريخية بقي منها القليل والباقي تعرض للسرقة للتكسير· ويوجد آثارات منتشرة أربعة مناطق: دير حناش البرياس الجلمى كفرا القديمة الرأي الثاني يقع الجهة الشرقية نهر دجلة فوق تل حيث بان الزهاد والنساك كانوا يأوون عرف أيضا مسجد عثر عام 767 هـ قبر لذا سُمي بجامع تاريخ مجاناً PDF اونلاين يتحدث هذا القسم الانبياء ويُعتبر الإيمان بالأنبياء ركناً أركان ومن أنكر نبوّة نبيٍّ حجد بها كفر نبوتهم جميعاً فهو ليس ويمكن القول كلمة مشتقّةٌ النبأ بمعنى الخبر يدلّ أنّ النبيّ مُخبَرٌ تعالى طريق الوحي ومُخبِرٌ ويُقال النبوّة والتي تعني المنطقة المرتفعة الأرض مكانةٍ مرتفعةٍ وقدرٍ عظيمٍ وثمّة فرقٌ والرسل؛ فالرسول بشريعةٍ جديدةٍ لقومٍ كفّارٍ بالله بينما النبيّ؛ ليذكر الناس بشريعة الرسول سبقه

إنضم الآن وتصفح بدون إعلانات
يونس عليه السلام
قصة

يونس عليه السلام

ــ مصطفي بن العدوي أبو عبد الله

عن دار بلنسية
يونس عليه السلام
قصة

يونس عليه السلام

ــ مصطفي بن العدوي أبو عبد الله

عن دار بلنسية
عن قصة يونس عليه السلام:
يونس بن متى أو يونان بن أمتّاي (بالعبريَّة: יוֹנָה؛ نقحرة: يونه؛ وتعني حمامة) هو نبي لدى كل من اليهود والمسيحيين والمسلمين.

ذكر يونان أو يونس في العهد القديم والقرآن وعاش في مملكة إسرائيل الشمالية في حوالي القرن الثامن قبل الميلاد. وهو شخصية محورية في سفر يونان، وتشتهر قصته بابتلاعه من قِبل حوت. ويتكرر السرد التوراتي لرواية يونان، مع بعض الاختلافات الملحوظة، في القرآن.

قيل في نسب يونس عليه السلام: إنّه يونس بن متّى، ثمّ يتصل نسبه بنسل بنيامين شقيق يوسف عليه السلام، بُعث يونس -عليه السلام- إلى نينوى، في العراق، إلى قومٍ انتشر الشرك بينهم؛ فكانوا يعبدون الأصنام، فأوحى إليهم يونس وأرشدهم إلى عبادة الله وحده لا شريك له، إلا أنّهم كذّبوه، وكفروا برسالته، وأصرّوا على عبادة أصنامهم وأوثانهم، وكان من بينها صنم أكبر يُدعى: عشتار، وقد قيل: إنّ دعوة يونس -عليه السلام- لقومه استمرت ثلاثاً وثلاثين سنة، إلّا أنّه لم يؤمن معه سوى رجلين، ولذلك شعر يونس -عليه السلام- باليأس من قومه، فتركهم وخرج من بلدتهم.

جاء ذكر النبي يونس في القرآن الكريم وكذلك في الأحاديث النبوية من سيرة النبي محمد. جاء ذكره باسم يونس ويُونُسَ بن مَتَّى وصاحب الحوت وكذلك ذا النون أو ذي النون، والنون هو: الحوت، وذكر ابن الأثير: أن: «مَتَّى» اسم والدته، وأن الأنبياء لم ينسب أحد منهم لأمه إلا يونس وعيسى ابن مريم. ويؤمن جميع المسلمين بنبوته وبجميع الأنبياء الذين ذكرهم الله في القرآن. وقد جاء ذكر يونس في مواضع متعددة من القرآن، ومنها في سورة مذكورة باسمه وهي: سورة يونس.

تذكر التقاليد الإسلامية أن يونس جاء من سبط بنيامين، ويونس هو الوحيد من الأنبياء الإثني عشر الصغار المذكور بالإسم في القرآن.

لدى السرد القرآني لقصة يونس بعض أوجه التشابه وكذلك اختلافات جوهرية مع القصة في الكتاب المقدس. يصف القرآن يونس كواعظ من الصالحين لرسالة جاءته من الله، والذي فر يومًا ما من مهمته بسبب صعوبتها الساحقة. ويذكر القرآن أن يونس فر على سفينة، وطلب من أهلها أن يركبوه معهم، فتوسموا فيه خيرا فأركبوه. ولما توسطوا البحر هاج بهم واضطرب، فقالوا: إن فينا صاحب ذنب . فاستهموا فيما بينهم على أن من وقع عليه السهم ألقوه في البحر، فوقع السهم على يونس. فسألوه عن شأنه وعجبوا من أمره وهو التقي الصالح. فحدثهم بقصته، فأشار عليهم بأن يلقوه في اليم ليسكن عنهم غضب الله فألقوه. فالتقمه بأمر الله حوت عظيم، وسار به في الظلمات، في حفظ الله وتأديبه، وتمت المعجزة.

قال أهل التفسير: بعث الله يونس عليه السلام إلى أهل - نينوى - من أرض الموصل، فدعاهم إلى الله عز وجل، فكذبوه وتمردوا على كفرهم وعنادهم، فلما طال ذلك عليه من أمرهم، خرج من بين أظهرهم ووعدهم حلول العذاب بهم بعد ثلاث.

قال ابن مسعود ومجاهد وسعيد بن جبير وقتادة وغير واحد من السلف والخلف: فلما خرج من بين ظهرانيهم وتحققوا نزول العذاب بهم قذف الله في قلوبهم التوبة والإنابة وندموا على ما كان منهم إلى نبيهم، فلبسوا المسوح وفرقوا بين كل بهيمة وولدها ثم عجوا إلى الله عز وجل وصرخوا وتضرعوا إليه وتمسكنوا لديه، وبكى الرجال والنساء والبنون والبنات والأمهات، وجأرت الإنعام والدواب والمواشي، فَرَغَتْ الأبلُ وفصلانُها، وخارت البقر وأولادها، وثغت الغنم وحملانها، وكانت ساعة عظيمة هائلة.

فكشف الله العظيم بحوله وقوته ورأفته ورحمته عنهم العذاب الذي كان قد اتصل بهم سببه، ودار على رؤوسهم كقطع الليل المظلم.

مقام النبي يونس
يوجد في محيط مقام النبي يونس آثار من معاصر - وآبار - وأعمدة وحجاره منقوش عليها رموز تاريخية - بقي منها القليل والباقي تعرض للسرقة أو للتكسير· ويوجد آثارات منتشرة على أربعة مناطق: دير حناش - البرياس - الجلمى - كفرا القديمة. الرأي الثاني- يقع في الجهة الشمالية الشرقية من نهر دجلة فوق تل النبي يونس حيث ذكر بان الزهاد والنساك كانوا يأوون إليه، وقد عرف أيضا باسم مسجد التوبة. وقد عثر عام 767 هـ، على قبر النبي يونس، لذا سُمي بجامع النبي يونس في الموصل.
الترتيب:

#605

0 مشاهدة هذا اليوم

#9K

50 مشاهدة هذا الشهر

#9K

19K إجمالي المشاهدات
عدد الصفحات: 45.
المتجر أماكن الشراء
مصطفي بن العدوي أبو عبد الله ✍️ المؤلف
مناقشات ومراجعات
دار بلنسية 🏛 الناشر
QR Code
أماكن الشراء: عفواً ، لا يوجد روابط مُسجّلة حاليا لشراء الكتاب من المتاجر الإلكترونية