📘 ❞ لا تعتذر عما فعلت ❝ ديوان ــ محمود درويش اصدار 2003

الشعر العربى - 📖 ديوان ❞ لا تعتذر عما فعلت ❝ ــ محمود درويش 📖

█ _ محمود درويش 2003 حصريا ديوان ❞ لا تعتذر عما فعلت ❝ عن رياض الريس للكتب والنشر 2024 فعلت: الكتاب من تاليف درويش لي حكمة المحكوم بالإعدام أشياءَ أملكُها فتملكني أم غيرت قلبك عندما دربك؟ قرأت آيات الذكرالحكيم قُلتُ للمجهول البئر: السلام عليك يوم قُتِلتَ أرض تصعدُ ظلام البئر حيّا! لبلادنا هي السبِيّةْ حُرية الموت اشتياقا احتراقا بلادنا ليلها الدمويّ جوهرة تشعُ البعيد تُضيء خارجَها … أما نحن داخلها فنزدادُ اختناقا في بيت أمي صورة ترنو إليّ ولا تكف السؤال: أَأَنت يا ضيفين أنا؟ كنت العشرين عمري بلا نظارة طبية وبلا حقائب؟ كان ثُقْبٌ جدار السور يكفي كي تعلمك النجوم هواية التحديق الأبدي [ما الأبديُّ؟ قلت مخاطباً نفسي] ويا ضيفي أأنت أنا كما كنا فمن منا تنصًّل ملامحه؟ أتذكر حافر الفرس الحرون جبينك مسحت الجرح بالمكياج تبدو وسيم الشكل الكاميرا؟ المثقوب بالناي القديم وريشة العنقاء؟ قلت: هذا هو أنت لكني قفزت الجدار لكي أرى ماذا سيحدث لو رآني الغيب أقطب حدائقه المعلقة البنفسج باحترام ربما ألقى وقال لي: عد سالماً وقفزت ما يرى وأقيس عمق الهاوية" لن يمنعك حنين حرية جسدك بالتحليق إلى لتقف عند بقعة أثيرية مرأية تكسبك شفافية تخولك الولوج المشاعر الإنسانية التي تحول الأشياء مجسدات تستشعرها وتكون جزءاً منك ففي شعره حسّ مرهف وفي أداء عطاء انسيابات موسيقية فلسفات مكونات تجعل الشعر مساحة ترحل إليها النفس وتسمو فيها الروح وتنتشي وقع موسيقاها وعلى جمال معانيها القاع العربى مجاناً PDF اونلاين العربي وله تعريفات عدة وتختلف تبعا لزمانها وقديما فقد عرّف بـ (منظوم القول غلب عليه؛ لشرفه بالوزن والقافية وإن كل علم شعراً) (ابن منظور: لسان العرب) أيضا (هو: النظم الموزون وحده تركّب تركباً متعاضداً وكان مقفى موزوناً مقصوداً به ذلك فما خلا هذه القيود أو بعضها فلا يسمى (شعراً) يُسمَّى قائله (شاعراً) ولهذا ورد السنة فليس بشعر لعدم القصد والتقفية وكذلك يجري ألسنة الناس غير قصد؛ لأنه مأخوذ (شعرت) إذا فطنت وعلمت وسمي شاعراً؛ لفطنته وعلمه فإذا لم يقصده فكأنه يشعر به" فإن يشترط فيه أربعة أركان المعنى والوزن والقصد)(الفيومي) الجرجاني (إن علمٌ علوم العرب يشترك الطبعُ والرّواية والذكاء)

إنضم الآن وتصفح بدون إعلانات
لا تعتذر عما فعلت
ديوان

لا تعتذر عما فعلت

ــ مَحْمُودْ دَرْوِيشْ

صدر 2003م عن رياض الريس للكتب والنشر
لا تعتذر عما فعلت
ديوان

لا تعتذر عما فعلت

ــ مَحْمُودْ دَرْوِيشْ

صدر 2003م عن رياض الريس للكتب والنشر
عن ديوان لا تعتذر عما فعلت:
الكتاب من لا تعتذر عما فعلت تاليف محمود درويش
لي حكمة المحكوم بالإعدام لا أشياءَ أملكُها فتملكني أم غيرت قلبك عندما غيرت دربك؟ قرأت آيات الذكرالحكيم، و قُلتُ للمجهول في البئر: السلام عليك يوم قُتِلتَ في أرض السلام، و يوم تصعدُ من ظلام البئر حيّا! لبلادنا، و هي السبِيّةْ حُرية الموت اشتياقا و احتراقا و بلادنا، في ليلها الدمويّ جوهرة تشعُ على البعيد على البعيد تُضيء خارجَها … و أما نحن، داخلها، فنزدادُ اختناقا

في بيت أمي صورة ترنو إليّ، ولا تكف عن السؤال: أَأَنت، يا ضيفين أنا؟، هل كنت في العشرين من عمري، بلا نظارة طبية، وبلا حقائب؟ كان ثُقْبٌ في جدار السور يكفي كي تعلمك النجوم هواية التحديق في الأبدي... [ما الأبديُّ؟ قلت مخاطباً نفسي] ويا ضيفي... أأنت أنا كما كنا فمن منا تنصًّل من ملامحه؟، أتذكر حافر الفرس الحرون على جبينك، أم مسحت الجرح بالمكياج كي تبدو وسيم الشكل في الكاميرا؟ أأنت أنا؟ أتذكر قلبك المثقوب بالناي القديم وريشة العنقاء؟ أم غيرت قلبك عندما غيرت دربك؟ قلت: يا هذا، أنا هو أنت لكني قفزت عن الجدار لكي أرى، ماذا سيحدث لو رآني الغيب أقطب من حدائقه المعلقة البنفسج باحترام... ربما ألقى السلام، وقال لي: عد سالماً... وقفزت عن هذا الجدار لكي أرى ما لا يرى وأقيس عمق الهاوية".

لن يمنعك حنين حرية جسدك بالتحليق إلى محمود درويش لتقف عند بقعة أثيرية لا مرأية تكسبك شفافية تخولك الولوج إلى عمق المشاعر الإنسانية التي تحول الأشياء إلى مجسدات تستشعرها وتكون جزءاً منك. ففي شعره محمود درويش حسّ مرهف، وفي شعره أداء، وفي شعره عطاء، وفي شعره انسيابات موسيقية وفي شعره فلسفات وفي شعره مكونات تجعل من الشعر مساحة ترحل إليها النفس، وتسمو فيها الروح، وتنتشي على وقع موسيقاها، وعلى جمال معانيها إلى القاع.
الترتيب:

#3K

1 مشاهدة هذا اليوم

#554

317 مشاهدة هذا الشهر

#2K

65K إجمالي المشاهدات
عدد الصفحات: 169.
المتجر أماكن الشراء
محمود درويش ✍️ المؤلف
🎙️ المراجعات الصوتية و الآداء الصوتي
مناقشات ومراجعات
رياض الريس للكتب والنشر 🏛 الناشر
QR Code

أماكن الشراء: عفواً ، لا يوجد روابط مُسجّلة حاليا لشراء الكتاب من المتاجر الإلكترونية