📘 ملخصات وشرح رواية حكايات الغرفة 207 ⏤ أحمد خالد توفيق 2007

أفضل مئة رواية عربية - 📖 ❞ رواية حكايات الغرفة 207 ❝ ⏤ أحمد خالد توفيق 📖

█ حصريا تحميل كتاب حكايات الغرفة 207 مجاناً PDF اونلاين 2021 يقول ستيفن كنج: " بالإضافة إلي قصص دفن الأحياء علي كل كاتب رعب أن يقدّم قصة واحدة الأقل عن غرف الفنادق المسكونة لأن أماكن مخيفة بطبعها تخيل كم من الناس نام الفراش قبلك ؟ منهم كان مريضاً كمهم يفقد عقله يفكر قراءة بضع آيات أخيرة الكتاب المقدس الموضوع درج الكومود بجوار قبل يشنق نفسه خزانة الملابس التليفزيون ؟" بالفعل مرعبة وأكثرها إرعاباً هي في هذه تحتشد أشنع مخاوفك التي داريتها حتي نفسك منذ كنت طفلاً يتلاشي الحاجز بين الحقيقة والوهم المخاوف المشروعة والكابوس الماضي والمستقبل وبين ذاتك والآخرين لا تتلصص ولا تختلس النظر عبر ثقب المفتاح فقط فلتدر مقبض الباب هدوء وحذر ولتدخل رقم أفضل مئة رواية عربية كانت أوّل نشأة الرواية العربيّة مصر خاصّة؛ بسبب ما مرَّ به العالم العربيّ أوضاع سياسيّة واجتماعيّة وثقافيّة فبعد انتهاء الحُكم التركيّ وخروج الفرنسيّين تعدَّدت البعثات واختلطَ المصريّون بالغَرب فألَّفوا القِصص وترجموها فكان (تلخيص الإبريز تلخيص باريز) لرفاعة الطهطاوي؛ حيث تحدَّث فيه رفاعة بأسلوب قصصيّ رحلة إلى باريس وقد اعتبرَه الباحثون حجر الأساس الأوّل للرواية التعليميّة الأدب الحديث [٢] وتُعَدُّ (وقائع تليماك) مُحاوَلة يتعلّق بالرواية القرن التاسع عشر ويتَّضح الهدف التعليميّ مُقدِّمته كتبَها المُترجَمة وسمَّاها ديباجة ترجمَ روايتَه؛ لهدَفين الأوّل: تقديم نصائح للملوك والحُكّام والهدف الثاني: مواعظ للناس عامّة؛ لتحسين سلوكهم

تسجيل دخول

📘 حكايات الغرفة 207

2007م - إصدارات دايموند
يقول ستيفن كنج: " بالإضافة إلي قصص دفن الأحياء ، علي كل كاتب رعب أن يقدّم قصة واحدة علي الأقل عن غرف الفنادق المسكونة ، لأن غرف الفنادق أماكن مخيفة بطبعها . تخيل كم من الناس نام في الفراش قبلك ؟ كم منهم كان مريضاً ؟ كم كمهم كان يفقد عقله ؟ كم منهم كان يفكر في قراءة بضع آيات أخيرة من الكتاب المقدس الموضوع في درج الكومود بجوار الفراش قبل أن يشنق نفسه في خزانة الملابس بجوار التليفزيون ؟"
بالفعل غرف الفنادق أماكن مرعبة . وأكثرها إرعاباً هي الغرفة 207 ..
في هذه الغرفة تحتشد أشنع مخاوفك التي داريتها حتي عن نفسك منذ كنت طفلاً .. في هذه الغرفة يتلاشي الحاجز بين الحقيقة والوهم .. بين المخاوف المشروعة والكابوس .. في هذه الغرفة يتلاشي الحاجز بين الماضي والمستقبل .. وبين ذاتك والآخرين .. لا تتلصص ولا تختلس النظر عبر ثقب المفتاح .. فقط فلتدر مقبض الباب في هدوء وحذر .. ولتدخل الغرفة رقم 207 ..