📘 ملخصات وشرح كتاب الغزو اليوناني لبلاد الرافدين الفصل الخامس ⏤ محمد الأسعد أبو بكر الحفصي 2003

التاريخ القديم - 📖 ❞ كتاب الغزو اليوناني لبلاد الرافدين الفصل الخامس ❝ ⏤ محمد الأسعد أبو بكر الحفصي 📖

█ حصريا تحميل كتاب الغزو اليوناني لبلاد الرافدين الفصل الخامس مجاناً PDF اونلاين 2021 نبذة عن الكتاب : يدخل بؤرة اهتمام الباحثين والأساتذة المنشغلين بالدراسات والبحوث التاريخية؛ حيث يقع ضمن نطاق تخصص علوم التاريخ والفروع قريبة الصلة من الجغرافيا والآثار والتاريخ الاجتماعي وغيرها التخصصات الاجتماعية تاريخ اليونان يشمل أراضي الدولة الحديثة والمناطق التي كان الشعب والنفوذ يحكمها تاريخيا وقد تفاوت سكن وحكمهم كثيرا مر العصور ونتيجة لذلك فإن تاريخ يتميز بالمرونة وكل عصر هذه له مجالات ومزايا وأخبار خاصة اليونان ما قبل التاريخ العصر الحجري الحديث العصر البرونزي الحضارة الكيكلادية والحضارة المينوية الحضارة الميسينية العصر الحديدي المبكر اليونان القديمة اليونان العتيقة اليونان الكلاسيكية اليونان الهيلينية الروماني اليونان يشير مصطلح القديمة إلى الفترة الكلاسيكية اليونانى بدءاٌ العصر المظلم 1100 الميلاد وغزو دوريان 146 والغزو الروماني لليونان بعد معركة كورنث ودائما ينظر إليها باعتبارها الثقافة الأصيلة وضعت الأساس للحضارة الغربية خلال الذي يعرف بالعصر الهلنستي لقد للثقافة اليونانية تأثير قوي الإمبراطورية الرومانية حملت نسخة منه أجزاء كثيرة منطقة البحر الأبيض المتوسط وأوروبا كما كانت لحضارة الإغريق تأثيرا هائلا اللغة والسياسة والنظم التعليمية والفلسفة والعلوم والفنون فأعطت أصالة لتيار النهضة التنوير القرن 16 17 بأوروبا واستعادة النشاط مرة أخرى العديد النهضات ال 18 وال19 والأمريكتين الامبراطورية البيزنطية (القرن 4 1453) الازدهار الاقتصادي إحياء الفنية الحملة الصليبية الرابعة حدثت عام 1204 م ودعا بابا الفاتى ولبى دعوته بعض ملوك أوروبا وشكلوا جيشا توجه الشام وعندما وصل هذا الجيش القسطنطينية رفض البيزنطيون امداده بالمؤن فاشتبك مع البيزنطى ون عنى فة استولى خلالها حيث ظلت ايديهم حتى 1261 م وقعت هجرتان عندما العثمانيون الهجرة الأولى ينطوي الفكر وتؤثر ظهور هجرة الثاني فيقدم اليونانيون ترك سهول شبه الجزيرة وإعادة توطينهم الجبال نظام الدخن ساهم تماسك العرقية الروم الأرثوذكس عزل الشعوب المختلفة داخل العثمانية أساس الدين وكان الذين يعيشون السهول الهيمنة اما المسيحيون تعاملوا أعباء الحكم الأجنبي أو التشفير (المسلمين اليونانيين كانوا ممارسين سر الإيمان الأرثوذكسية اليونانية) وأصبح المسيحيين لتجنب الضرائب الباهظة وفي الوقت نفسه التعبير هويتها الحفاظ العلاقات بينهما الكنيسة ومع ذلك اعتبرت اعتنقوا الإسلام وكانوا لا تشفير الأتراك أعين لو لم تعتمد التركية حكم أوائل 19th الدولة (1821 الآن) في الأشهر 1821 أعلنت استقلالها لكنها تحقق 1829 القوى العظمى تشارك لأول نفس وجهة النظر بشأن ضرورة الوضع الراهن للدولة ولكن سرعان تغير موقفها وتطوع عشرات غير النضال أجل القضية بما اللورد بايرون يوم 20 أكتوبر 1827 دمرت مجتمعة قوة تابعة للبحرية البريطانية والفرنسية والروسية والعثمانية وأسطول المصري وزير الشؤون الخارجية الروسية يوانيس Kapodistrias وهو عاد بيت رئيسا للجمهورية الجديدة اغتياله ساعدت الأوروبية تحول ملكي وأول ملك أوتو جاء ولاية بافاريا والثاني أنا جورج الدنمارك خلال القرون وأوائل 20th سعت لتوسيع حدودها لتشمل السكان أعيدوا جزر الأيوني بريطانيا وصول الملك جديد 1863 وتنازلت ثيساليا العثمانيين نتيجة للحروب البلقان 1912 1913 ايبيروس ضمته جنوب مقدونيا كريت وجزر بحر إيجه المملكة آخر التوسيع اتبعت 1947 ضم الدوديكانيز إيطاليا القديم هو للماضى المكتوب[1] بداية الإنسانى المكتوب الوسطى المبكرة[2] أوروبا, أسرة كن[3] الصين, إمبراطورية كولا الهند التى أعقبت تلك الأحداث شملت الحقبة الصين[4] المتوسطةالمملكة [5][6][7] يديوغرام الهيروغليفية فن الكتابة المصرية الفرعونية ويبدأالتاريخ أوقات مختلفة أنحاء العالم مناقشة حقيقية أقرب وقت ممكن كتابة رمزية نظم الرموز استخدمت الحضارات التاريخية الشرق الأدنى الصين أمريكا تشمل السومرية الصينية وأمريكا ونظم الطلاسم مايا سكريبت الكتابات المسمارية عرفت الآن أنها أقدم شكل أشكال وlogographic مقطعي اكتشفت [8] النظم تكون ' وفقا للتعريف المستخدم معظم المؤرخين ق [9] مدى المسجل تماما تقريبا 5000 5500 سنة مصطلح يستخدم للإشارة منذ بدء تسجيل حوالي 776 ألأولمبياد الأول ويتزامن المتعارف عليه لتأسيس روما 753 الرغم انتهاء الموعدالقديم للتاريخ المتنازع استخدم العلماء سقوط الحضارة

تسجيل دخول

📘 الغزو اليوناني لبلاد الرافدين الفصل الخامس

2003م
نبذة عن الكتاب :

يدخل كتاب الغزو اليوناني لبلاد الرافدين في بؤرة اهتمام الباحثين والأساتذة المنشغلين بالدراسات والبحوث التاريخية؛



حيث يقع كتاب الغزو اليوناني لبلاد الرافدين ضمن نطاق تخصص علوم التاريخ والفروع قريبة الصلة من الجغرافيا والآثار والتاريخ الاجتماعي وغيرها من التخصصات الاجتماعية.


تاريخ اليونان يشمل التاريخ أراضي الدولة الحديثة في اليونان، والمناطق التي كان الشعب والنفوذ اليوناني يحكمها تاريخيا. وقد تفاوت نطاق سكن اليونان وحكمهم كثيرا على مر العصور، ونتيجة لذلك، فإن تاريخ اليونان يتميز بالمرونة وكل عصر من هذه العصور له مجالات ومزايا وأخبار خاصة.

اليونان ما قبل التاريخ
العصر الحجري الحديث
العصر البرونزي
الحضارة الكيكلادية والحضارة المينوية
الحضارة الميسينية
العصر الحديدي المبكر
اليونان القديمة
اليونان العتيقة
اليونان الكلاسيكية
اليونان الهيلينية
الروماني اليونان
يشير مصطلح اليونان القديمة إلى الفترة الكلاسيكية من التاريخ اليونانى بدءاٌ من العصر اليونانى المظلم 1100 قبل الميلاد وغزو دوريان، في 146 قبل الميلاد، والغزو الروماني لليونان بعد معركة كورنث.ودائما ما ينظر إليها باعتبارها الثقافة الأصيلة التي وضعت الأساس للحضارة الغربية خلال العصر الذي يعرف بالعصر الهلنستي. لقد كان للثقافة اليونانية تأثير قوي على الإمبراطورية الرومانية، التي حملت نسخة منه إلى أجزاء كثيرة من منطقة البحر الأبيض المتوسط وأوروبا. كما كانت لحضارة الإغريق القديمة تأثيرا هائلا على اللغة والسياسة والنظم التعليمية، والفلسفة، والعلوم، والفنون، فأعطت أصالة لتيار النهضة خلال عصر التنوير في القرن 16 و 17 بأوروبا الغربية، واستعادة النشاط مرة أخرى خلال العديد من النهضات الكلاسيكية الحديثة في القرن ال 18 وال19 بأوروبا والأمريكتين.

الامبراطورية البيزنطية (القرن 4 - 1453)
الازدهار الاقتصادي
إحياء الفنية
الحملة الصليبية الرابعة
حدثت في عام 1204 م ودعا إليها بابا الفاتى كان ولبى دعوته بعض ملوك أوروبا وشكلوا جيشا توجه إلى الشام وعندما وصل هذا الجيش إلى القسطنطينية رفض البيزنطيون امداده بالمؤن فاشتبك مع البيزنطى ون في معركة عنى فة استولى خلالها على القسطنطينية حيث ظلت في ايديهم حتى عام 1261 م

وقعت هجرتان في اليونان عندما وصل العثمانيون،. الهجرة الأولى ينطوي على الفكر اليوناني الهجرة إلى أوروبا الغربية، وتؤثر في ظهور عصر النهضة. هجرة الثاني فيقدم اليونانيون ترك سهول شبه الجزيرة اليونانية وإعادة توطينهم في الجبال. نظام الدخن ساهم في تماسك العرقية من الروم الأرثوذكس من قبل عزل الشعوب المختلفة داخل الدولة العثمانية على أساس الدين.

وكان اليونانيون الذين يعيشون في السهول خلال الهيمنة العثمانية اما المسيحيون الذين تعاملوا مع أعباء الحكم الأجنبي أو التشفير، المسيحيون (المسلمين اليونانيين الذين كانوا ممارسين سر الإيمان الأرثوذكسية اليونانية). وأصبح بعض المسيحيين اليونانيين التشفير، لتجنب الضرائب الباهظة، وفي الوقت نفسه التعبير عن هويتها من خلال الحفاظ على العلاقات بينهما إلى الكنيسة الأرثوذكسية اليونانية. ومع ذلك، اعتبرت اليونانيون الذين اعتنقوا الإسلام وكانوا لا تشفير، المسيحيون الأتراك في أعين الروم الأرثوذكس، حتى لو لم تعتمد اللغة التركية.

حكم العثمانيون اليونان حتى أوائل القرن 19th.

الدولة اليونانية الحديثة (1821 - حتى الآن)

في الأشهر الأولى من عام 1821، أعلنت اليونان استقلالها لكنها لم تحقق حتى عام 1829. القوى العظمى تشارك لأول مرة نفس وجهة النظر بشأن ضرورة الحفاظ على الوضع الراهن للدولة العثمانية، ولكن سرعان ما تغير موقفها. وتطوع عشرات من اليونانيين غير النضال من أجل القضية، بما في ذلك اللورد بايرون.

يوم 20 أكتوبر 1827، دمرت مجتمعة قوة تابعة للبحرية البريطانية والفرنسية والروسية والعثمانية وأسطول المصري. وزير الشؤون الخارجية الروسية، يوانيس Kapodistrias، وهو نفسه عاد اليونانية، بيت رئيسا للجمهورية الجديدة. بعد اغتياله ساعدت القوى الأوروبية تحول اليونان إلى نظام ملكي، وأول ملك، أوتو، جاء من ولاية بافاريا، والثاني، أنا جورج، من الدنمارك.

خلال القرون 19th وأوائل 20th سعت اليونان لتوسيع حدودها لتشمل السكان العرقية اليونانية من الدولة العثمانية. أعيدوا جزر البحر الأيوني من قبل بريطانيا على وصول الملك جورج أنا جديد في عام 1863 وتنازلت ثيساليا من قبل العثمانيين. نتيجة للحروب البلقان من 1912-1913 ايبيروس، ضمته جنوب مقدونيا، كريت وجزر بحر إيجه إلى المملكة من اليونان. آخر التوسيع التي اتبعت في عام 1947، عندما ضم اليونان وجزر الدوديكانيز من إيطاليا.