❞امل طنانة❝ المؤلِّفة - المكتبة

- ❞امل طنانة❝ المؤلِّفة - المكتبة

█ حصرياً جميع الاقتباسات من أعمال المؤلِّفة ❞ امل طنانة ❝ أقوال فقرات هامة مراجعات 2024 ولدت الشّاعرة أمل طنانه مدينة بنت جبيل أقصى جنوب لبنان عام 1965م وعاشت مع أسرتها سوريّة كحال الكثير العائلات اللّبنانيّة الجنوبيّة والدها نمر والدتها نورة رمضان الجنسيّة عملت مديرة مدرسة لسنوات طويلة ومنها استمدّت الاهتمامات الأدبيّة والتّربويّة وربطتها بكتاباتها الّتي بدأت مبكرة فعمل والداها تشجيعها وتنميتها في دمشق تلقّت دراستها الابتدائيّة والإعداديّة والثّانويّة فأظهرت اهتماماً بالأدب والشّعر وتفوّقاً اللّغة العربيّة وفي الأدب والتّعبير عادت الأسرة إلى للاستقرار فأكملت الجامعيّة وحملت إجازة العربيّ لتعمل بعدها التّعليم وتتابع دراساتها العليا التّربية خلال عمل مارست هوايتها الكتابة فكتبت الشّعر والقصّة والمناهج التّربويّة والتّعليميّة للأطفال كما كتبت العديد المقالات الصّحافيّة نشرت بعض المجلاّت إِلتزمت الوطني والدّيني خاصّة أدب الأطفال واعتبرته رسالتها تمكّنها التّأثير تربية وتهيئتهم لمواجهة المعارك المصيريّة الكبرى المفروضة أمّتنا لها ما يزيد العشرين مسرحيّة إنشاديّة تحكي عن الدّين والوطن والتّربية والسّلوك منها يختصّ بموضوع الحجاب الشّرعيّ( تكليف الفتيات) بالمناسبات الإسلاميّة الأخرى:( مولد النّبيّ محمّد(ص) ومولد الإمام عليّ(ع) وأعياد المسلمين وذكرى عاشوراء) وغيرها المناسبات: ( أغلى دمي الهديّة شروق القنديل بائعة الكبريت) بالعمل الجهاديّ المقاوم: عودة الفرح القمر العائد) ومنها يهتمّ بالمواضيع العلميّة المصاغة بقالب شعريّ:( هي الرّبيع) الخمسين نشيداً معظمها أناشيد وطنيّة إضافة إعدادها برامج إذاعيّة وتلفزيونيّة بالأطفال نالت جائزة الإبداع برنامج (تحكي الأشياء لإذاعة النّور) مهرجان الفنّ والإبداع للعام 2004م شاركت عدد كبير المهرجانات والأمسيات والشّعريّة وحاضرت مواضيع أدبيّة وثقافيّة كثيرة منها: المقاومة بين الحرّيّة والإلتزام فنّ والتّأليف قصص الهادفة مسرح الطّفل إلخ نتاج وافر الدّينيّة النّاجحة الأنبياء الأئمّة(ع) السّيرة النّبويّة العلويّة الفاطميّة أصحاب الرّسول(ص) كليلة ودمنة بهلول الفقه الميسّر علّم الإنسان مشاركتها وضع الكتب المدرسيّة لها كتاب شعريّ واحد (هذا هو الحبّ) ولها كتابان شعريّان مخطوطان طريقهما النّشر يمتاز شعرها بصدق العاطفة وعمقها والتزامها بالوزن يضعها شعراء الكلاسيكيّة ولا تريد أن تخرج هذا الإطار الشّعريّ فهي تعشقه وتضع كلّ قصيدة خارجة الموسيقا والوزن باب النّثر الأدبيّ وليس ❰ مجموعة الإنجازات والمؤلفات أبرزها محمد ص فى مراحل الطفولة سلسلة السيرة الفاطمية الولادة المباركة الناشرين : مؤسسة الأعلمى للمطبوعات ❱

إنضم الآن وتصفح بدون إعلانات
امل طنانة
امل طنانة
المؤلِّفة
امل طنانة
امل طنانة
المؤلِّفة
المؤلِّفة

ولدت الشّاعرة أمل طنانه في مدينة بنت جبيل في أقصى جنوب لبنان عام 1965م، وعاشت مع أسرتها في سوريّة، كحال الكثير من العائلات اللّبنانيّة الجنوبيّة.والدها نمر طنانة من بنت جبيل.

والدتها نورة رمضان، سوريّة الجنسيّة. عملت مديرة مدرسة لسنوات طويلة، ومنها استمدّت الشّاعرة الاهتمامات الأدبيّة والتّربويّة، وربطتها بكتاباتها الّتي بدأت مبكرة، فعمل والداها على تشجيعها وتنميتها.

في دمشق تلقّت الشّاعرة دراستها الابتدائيّة والإعداديّة والثّانويّة، فأظهرت اهتماماً بالأدب والشّعر، وتفوّقاً في اللّغة العربيّة وفي الأدب والتّعبير.

عادت الأسرة إلى لبنان للاستقرار فأكملت الشّاعرة دراستها الجامعيّة، وحملت إجازة في الأدب العربيّ، لتعمل بعدها في التّعليم، وتتابع دراساتها العليا في التّربية.

خلال عمل الشّاعرة في التّعليم مارست هوايتها في الكتابة، فكتبت الشّعر والقصّة والمناهج التّربويّة والتّعليميّة للأطفال، كما كتبت العديد من المقالات الصّحافيّة الّتي نشرت في بعض المجلاّت.

إِلتزمت الشّاعرة بالأدب والشّعر الوطني والدّيني، خاصّة في أدب الأطفال، واعتبرته رسالتها الّتي تمكّنها من التّأثير في تربية الأطفال وتهيئتهم لمواجهة المعارك المصيريّة الكبرى المفروضة على أمّتنا.

لها ما يزيد على العشرين مسرحيّة إنشاديّة للأطفال، تحكي عن الدّين والوطن والتّربية والسّلوك، منها ما يختصّ بموضوع الحجاب الشّرعيّ( تكليف الفتيات) ومنها ما يختصّ بالمناسبات الإسلاميّة الأخرى:( مولد النّبيّ محمّد(ص)، ومولد الإمام عليّ(ع)، وأعياد المسلمين، وذكرى عاشوراء)، وغيرها من المناسبات: ( أغلى من دمي، الهديّة، شروق، القنديل، بائعة الكبريت).

ومنها ما يختصّ بالعمل الجهاديّ المقاوم: ( عودة الفرح، القمر العائد).

ومنها ما يهتمّ بالمواضيع العلميّة المصاغة بقالب شعريّ:( هي الرّبيع).

لها ما يزيد على الخمسين نشيداً للأطفال، معظمها أناشيد وطنيّة، إضافة إلى إعدادها برامج إذاعيّة وتلفزيونيّة خاصّة بالأطفال.

نالت جائزة الإبداع عن برنامج (تحكي الأشياء، لإذاعة النّور) في مهرجان الفنّ والإبداع للعام 2004م.

شاركت الشّاعرة في عدد كبير من المهرجانات والأمسيات الأدبيّة والشّعريّة، وحاضرت في مواضيع أدبيّة وثقافيّة كثيرة، منها: المقاومة بين الحرّيّة والإلتزام، فنّ الكتابة والتّأليف، قصص الأطفال الهادفة، مسرح الطّفل، ... إلخ..

لها نتاج وافر من قصص الأطفال الدّينيّة والتّربويّة النّاجحة، منها: قصص الأنبياء، قصص الأئمّة(ع)، السّيرة النّبويّة، السّيرة العلويّة، السّيرة الفاطميّة، أصحاب الرّسول(ص)، كليلة ودمنة، قصص بهلول للأطفال، الفقه الميسّر للأطفال، علّم الإنسان. إضافة إلى مشاركتها في وضع عدد من الكتب المدرسيّة في اللّغة العربيّة وفي التّربية الإسلاميّة.

لها كتاب شعريّ واحد (هذا هو الحبّ)، ولها كتابان شعريّان مخطوطان في طريقهما إلى النّشر.

يمتاز شعرها بصدق العاطفة وعمقها، والتزامها بالوزن يضعها بين شعراء الكلاسيكيّة. ولا تريد الشّاعرة أن تخرج من هذا الإطار الشّعريّ، فهي تعشقه وتضع كلّ قصيدة خارجة عن الموسيقا والوزن في باب النّثر الأدبيّ وليس الشّعر.


❰ لها مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ محمد ص فى مراحل الطفولة ❝ ❞ سلسلة السيرة الفاطمية الولادة المباركة ❝ الناشرين : ❞ مؤسسة الأعلمى للمطبوعات ❝ ❱

من أقوال الشّاعر العربيّ الكبير سليمان العيسى، الّذي تعتبره الشّاعرة أمل طنانه معلّماً لها، بل لعلّه الشّاعر العربيّ الأوّل-كما تراه اليوم- لما لشعره من دور في خدمة القضايا العربيّة، وتربية الأطفال على حمل الهموم الوطنيّة، تمهيداً للقيام بالدّور المنتظر للأجيال العربيّة النّابتة.

ولدت الشّاعرة أمل طنانه في مدينة بنت جبيل في أقصى جنوب لبنان عام 1965م، وعاشت مع أسرتها في سوريّة، كحال الكثير من العائلات اللّبنانيّة الجنوبيّة.

والدها نمر طنانة من بنت جبيل.

والدتها نورة رمضان، سوريّة الجنسيّة. عملت مديرة مدرسة لسنوات طويلة، ومنها استمدّت الشّاعرة الاهتمامات الأدبيّة والتّربويّة، وربطتها بكتاباتها الّتي بدأت مبكرة، فعمل والداها على تشجيعها وتنميتها.

في دمشق تلقّت الشّاعرة دراستها الابتدائيّة والإعداديّة والثّانويّة، فأظهرت اهتماماً بالأدب والشّعر، وتفوّقاً في اللّغة العربيّة وفي الأدب والتّعبير.

عادت الأسرة إلى لبنان للاستقرار فأكملت الشّاعرة دراستها الجامعيّة، وحملت إجازة في الأدب العربيّ، لتعمل بعدها في التّعليم، وتتابع دراساتها العليا في التّربية.

 خلال عمل الشّاعرة في التّعليم مارست هوايتها في الكتابة، فكتبت الشّعر والقصّة والمناهج التّربويّة والتّعليميّة للأطفال، كما كتبت العديد من المقالات الصّحافيّة الّتي نشرت في بعض المجلاّت.

 إِلتزمت الشّاعرة بالأدب والشّعر الوطني والدّيني، خاصّة في أدب الأطفال، واعتبرته رسالتها الّتي تمكّنها من التّأثير في تربية الأطفال وتهيئتهم لمواجهة المعارك المصيريّة الكبرى المفروضة على أمّتنا.

 لها ما يزيد على العشرين مسرحيّة إنشاديّة للأطفال، تحكي عن الدّين والوطن والتّربية والسّلوك، منها ما يختصّ بموضوع الحجاب الشّرعيّ( تكليف الفتيات) ومنها ما يختصّ بالمناسبات الإسلاميّة الأخرى:( مولد النّبيّ محمّد(ص)، ومولد الإمام عليّ(ع)، وأعياد المسلمين، وذكرى عاشوراء)، وغيرها من المناسبات: ( أغلى من دمي، الهديّة، شروق، القنديل، بائعة الكبريت).

 ومنها ما يختصّ بالعمل الجهاديّ المقاوم: ( عودة الفرح، القمر العائد).

ومنها ما يهتمّ بالمواضيع العلميّة المصاغة بقالب شعريّ:( هي الرّبيع).

 لها ما يزيد على الخمسين نشيداً للأطفال، معظمها أناشيد وطنيّة، إضافة إلى إعدادها برامج إذاعيّة وتلفزيونيّة خاصّة بالأطفال.

 نالت جائزة الإبداع عن برنامج (تحكي الأشياء، لإذاعة النّور) في مهرجان الفنّ والإبداع للعام 2004م.

 شاركت الشّاعرة في عدد كبير من المهرجانات والأمسيات الأدبيّة والشّعريّة، وحاضرت في مواضيع أدبيّة وثقافيّة كثيرة، منها: المقاومة بين الحرّيّة والإلتزام، فنّ الكتابة والتّأليف، قصص الأطفال الهادفة، مسرح الطّفل، ... إلخ..

  لها نتاج وافر من قصص الأطفال الدّينيّة والتّربويّة النّاجحة، منها: قصص الأنبياء، قصص الأئمّة(ع)، السّيرة النّبويّة، السّيرة العلويّة، السّيرة الفاطميّة، أصحاب الرّسول(ص)، كليلة ودمنة، قصص بهلول للأطفال، الفقه الميسّر للأطفال، علّم الإنسان. إضافة إلى مشاركتها في وضع عدد من الكتب المدرسيّة في اللّغة العربيّة وفي التّربية الإسلاميّة.

لها كتاب شعريّ واحد (هذا هو الحبّ)، ولها كتابان شعريّان مخطوطان في طريقهما إلى النّشر.

يمتاز شعرها بصدق العاطفة وعمقها، والتزامها بالوزن يضعها بين شعراء الكلاسيكيّة. ولا تريد الشّاعرة أن تخرج من هذا الإطار الشّعريّ، فهي تعشقه وتضع كلّ قصيدة خارجة عن الموسيقا والوزن في باب النّثر الأدبيّ وليس الشّعر.

  تصرّ الشّاعرة أمل طنانه على أن تضع نفسها بين هواة الشّعر، وتقول أنّ الشّعر لا يُحترفُ، ولكنّها ترى أنّ بينها وبين الشّعراء الكبار آلاف السّنين الضّوئيّة. وما تزال تعمل على تنمية قدراتها الشّعريّة، معتبرة أنّ أهمّ واجب من واجبات الكلمة اليوم هو: خدمة قضيّة العرب الكبرى والأساسيّة في تحرير القدس الشّريف، ودعم مقاومتنا الباسلة، إضافة إلى رفد الأطفال بثقافة المقاومة في سنّ مبكرة، عن طريق تقديم الفنّ الشّعريّ والأدبي الرّاقي إليهم، بما يتلاءم مع مستوياتهم اللّغويّة.

#7K

0 مشاهدة هذا اليوم

#5K

89 مشاهدة هذا الشهر

#7K

10K إجمالي المشاهدات
الناشرون والداعمون:
نماذج من أعمال امل طنانة:
📚 أعمال المؤلِّفة ❞امل طنانة❝:

منشورات من أعمال ❞امل طنانة❝: