📘 ❞ الطب النبوي لابن القيم (ت. عبد الخالق) ❝ كتاب ــ محمد ابن قيم الجوزية اصدار 1957

كتب طبية إسلامية - 📖 ❞ كتاب الطب النبوي لابن القيم (ت. عبد الخالق) ❝ ــ محمد ابن قيم الجوزية 📖

█ _ محمد ابن قيم الجوزية 1957 حصريا كتاب الطب النبوي لابن القيم (ت عبد الخالق) عن دار الفكر للطباعة والنشر بسوريا 2024 الخالق): هو مصطلح يطلق مجموعة النصائح المنقولة النبي تتعلق بأمور طبية الذي تطبب به ووصفه لغيره والتي وصلت شكل أحاديث نبويه بعضها علاجي وبعضها وقائي لم يستخدم عهد ولا الصحابة الخلفاء الراشدون إنما ظهرت بدأ تجميعها يد كتابه وكتاب زاد المعاد وقام أيضاً الإمام البخاري والإمام مالك من تجميع هذه الأحاديث لا يصنف ضمن علوم أو بديل الاستعانة بالأطباء فقد حث تعلم وعدم التداوي جهل وفي حديث ورد ﷺ قال ( ولم يعلم منه طب فهو ضامن) رواه أبو داود والنسائي كما أنه أوصى المسلمون وقتها بالاستعانة بالحارث بن كلدة لقب بطبيب العرب وقال القفطي: «وأدرك الحارث الإسلام وكان رسول الله صلى عليه وسلم يأمر كانت علة أن يأتيه فيسأله علته» على مر التاريخ شكك العديد العلماء والفقهاء صحة ما سمى بالطب وبعضهم رفض هذا المصطلح وأعتبروه مستحدثاً خلدون فكرة إلهية ونفى صلة بالوحي وأعتبره الموروثات الجِبلية التي انبثقت البيئة العربية كان يعيش فيها لا أكثر كذلك لسان الدين الخطيب إن "الشريعة تتعرض لمسائل وحوادث الطبيعة يجب البشر يدرسوها بأنفسهم ويستخدموا حواسهم وعقولهم سبيل معرفتها" أعتبر الكثير بالأحاديث للتداوي والوقاية فقط وليس علاجاً يندرج تحت بند بالمفهوم الصحيح وأن يكن طبيباً واستندوا واقعة سعد أبي وقاص حينما أمره وأنتقد بعض الأزهر الشريف استغلال للتربح والشهرة والتدليس العامة والخلط بين الأمور يشرح خطوات العلاج ضوء فلسفة كالتالي: "وأمراض المادة أسبابها معها تمدها وإذا سبب المرض معه فالنظر السبب ينبغي يكون أولا ثم ثانيًا الدواء ثالثًا" ويصف الطبيب قوله: "هو يفرق يضرُّ بالإنسان جمعُه يجمعُ فيه يضرُّه تفرُّقه ينقُصُ زيادَته يزيدُ نقصُه فيجلِب الصحة المفقودة يحفظُها بالشكل والشبه؛ ويدفعُ العِلَّةَ الموجودة بالضد والنقيض ويخرجها يدفعُها بما يمنع حصولها بالحِمية" يقول الجوزية: "فكان هَدْيِ فعلُ التداوى نفسه والأمرُ لمن أصابه مرض أهله وأصحابه ولكن مِن هَدْيه هَدْى أصحابه استعمالُ الأدوية المركَّبة تسمى ((أقرباذين)) بل غالبُ أدويتهم بالمفردات وربما أضافُوا إلى المفرد يعاونه يَكْسِر سَوْرته وهذا طِبِّ الأُمم اختلاف أجناسِها والتُّرك وأهل البوادى قاطبةً وإنما عُنى بالمركبات الرومُ واليونانيون وأكثرُ الهند وقد اتفق الأطباء متى أمكن بالغذاء يُعْدَل عنه ومتى بالبسيط المركَّب قالوا: وكل داء قدر دفعه بالأغذية والحِمية يُحاوَلْ بالأدوية ينبغى للطبيب يولعَ بسقى فإنَّ إذا يجد البدن داءً يُحلِّله وجد يُوافقه فزادت كميتهُ كيفيته تشبَّث بالصحة وعبث بها وأربابُ التجارِب طِبُّهم غالباً وهم أحد فِرَق الطبِّ الثلاث والتحقيقُ ذلك جنس الأغذية فالأُمة والطائفة أغذيتها المفردات أمراضُها قليلة جداً وطبُّها وأهلُ المدن الذين غلبتْ عليهم الأغذيةُ يحتاجون وسببُ أنَّ أمراضَهم الغالب مركَّبةٌ فالأدويةُ أنفعُ لها وأمراضُ أهل والصحارى مفردة فيكفى مداواتها المفردة فهذا برهانٌ بحسب الصناعة الطبية" نفس المصدر السابق أنواع النبوي العلاج يشمل ثلاثة أنواع: 1 النبوية الطبيعية ويشمل بالعسل وأبوال الإبل وألبانها وإخراج الدم والعلاج بالكي وبالحجامة والشبرم السنوت والحناء والتمر مثل "تمر العجوة" والتلبينة 2 الإلهية وتشمل علاج العين والسحر وغيرهما بالتعوذات والرقى والاغتسال 3 المركب الأمرين الطب تأليف الشيخ وهو علماء القرن الثامن الهجري ولد بدمشق عام 1292م وتوفي 1350م ولازم تيمية أيام يتحوي الكتاب فوائد جليلة قواعد ومنافع ومسائل علمية نادرة ويقول "فكان دفعهِ قالوا: كتب إسلامية مجاناً PDF اونلاين تاريخ يشار بمصطلح الإسلامي العربي تطور العصر الذهبي للإسلام وكتب بلغة عربية لغة التواصل المشترك زمن الحضارة الإسلامية نشأ كنتيجة للتفاعل حدث التقليدي والمؤثرات الخارجية الترجمات الأولى للنصوص الطبية عاملاً أساسيًا تكوّن للترجمات اللاتينية للأعمال أثرها البالغ نهاية العصور الوسطى وبداية عصر النهضة الوقت الكنيسة الغربية تحرم صناعة لأن عقاب للإنسان يصرفه عمن يستحقه الاعتقاد ظل سائدًا الغرب حتى الثاني عشر التاسع الميلادي تطوير نظام طبي يعتمد التحليل العلمي ومع الناس يقتنعون بأهمية العلوم الصحية واجتهد الأوائل إيجاد سبل أفرز أعظم طوروا المستشفيات ومارسوا الجراحة نطاق واسع ومارس النساء هناك طبيبتان عائلة زهر خدمتا بلاط الخليفة الموحدي يوسف يعقوب المنصور ذكر الطبيبات والقابلات والمرضعات الكتابات الأدبية لتلك الفترة ويعد بكر الرازي وابن سينا هؤلاء وظلت كتبهم تدرّس المدارس لفترات طويلة لهم وبالأخص أثرًا عظيمًا أوروبا خلال سالفة الذكر يصنفون فرع فروع الفلسفة متأثرين بأفكار أرسطو وجالينوس عرفوا التخصص فكان منهم أطباء العيون ويعرفون بالكحالين إضافة الجراحين والفصادين والحجامين وأطباء أمراض

إنضم الآن وتصفح بدون إعلانات
الطب النبوي لابن القيم (ت. عبد الخالق)
كتاب

الطب النبوي لابن القيم (ت. عبد الخالق)

ــ مُحَمَّدْ اِبْنْ قَيِّمْ اَلْجَوْزِيَّة

صدر 1957م عن دار الفكر للطباعة والنشر بسوريا
الطب النبوي لابن القيم (ت. عبد الخالق)
كتاب

الطب النبوي لابن القيم (ت. عبد الخالق)

ــ مُحَمَّدْ اِبْنْ قَيِّمْ اَلْجَوْزِيَّة

صدر 1957م عن دار الفكر للطباعة والنشر بسوريا
من الاعلى مبيعاً مميّز
عن كتاب الطب النبوي لابن القيم (ت. عبد الخالق):
الطب النبوي هو مصطلح يطلق على مجموعة النصائح المنقولة عن النبي محمد تتعلق بأمور طبية الذي تطبب به ووصفه لغيره، والتي وصلت على شكل أحاديث نبويه بعضها علاجي وبعضها وقائي، لم يستخدم مصطلح الطب النبوي على عهد النبي محمد ولا الصحابة ولا الخلفاء الراشدون إنما ظهرت في شكل أحاديث بدأ تجميعها على يد ابن قيم الجوزية في كتابه الطب النبوي وكتاب زاد المعاد وقام أيضاً الإمام البخاري والإمام مالك من تجميع هذه الأحاديث.

لا يصنف الطب النبوي ضمن علوم الطب أو بديل عن الاستعانة بالأطباء، فقد حث النبي محمد على تعلم الطب وعدم التداوي عن جهل وفي حديث ورد عن ﷺ قال ( من تطبب ولم يعلم منه طب فهو ضامن) رواه أبو داود والنسائي، كما ورد عن النبي محمد أنه أوصى المسلمون وقتها بالاستعانة بالحارث بن كلدة الذي لقب بطبيب العرب، وقال القفطي: «وأدرك الحارث بن كلدة الإسلام وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمر من كانت به علة أن يأتيه فيسأله عن علته».

على مر التاريخ شكك العديد من العلماء والفقهاء في صحة ما سمى بالطب النبوي وبعضهم رفض هذا المصطلح وأعتبروه مستحدثاً، فقد رفض ابن خلدون فكرة إلهية الطب النبوي ونفى صلة هذا بالوحي، وأعتبره مجموعة من الموروثات الجِبلية التي انبثقت من البيئة العربية التي كان يعيش فيها رسول الله لا أكثر، كذلك لسان الدين ابن الخطيب الذي قال إن "الشريعة لا تتعرض لمسائل الطب وحوادث الطبيعة التي يجب على البشر أن يدرسوها بأنفسهم ويستخدموا حواسهم وعقولهم في سبيل معرفتها".

أعتبر أيضاً الكثير من العلماء أن ما ورد بالأحاديث هو للتداوي والوقاية فقط وليس علاجاً ولا يندرج تحت بند الطب بالمفهوم الصحيح، وأن النبي محمد لم يكن طبيباً واستندوا على واقعة سعد بن أبي وقاص حينما أمره النبي بالاستعانة بطبيب، وأنتقد بعض العلماء من الأزهر الشريف أيضاً استغلال هذا المصطلح للتربح والشهرة والتدليس على العامة والخلط بين الأمور.

يشرح ابن قيم الجوزية خطوات العلاج في ضوء فلسفة الطب النبوي كالتالي: "وأمراض المادة أسبابها معها تمدها، وإذا كان سبب المرض معه، فالنظر في السبب ينبغي أن يكون أولا، ثم في المرض ثانيًا، ثم في الدواء ثالثًا".

ويصف الطبيب في قوله: "هو الذي يفرق ما يضرُّ بالإنسان جمعُه، أو يجمعُ فيه ما يضرُّه تفرُّقه، أو ينقُصُ منه ما يضرُّه زيادَته، أو يزيدُ فيه ما يضرُّه نقصُه، فيجلِب الصحة المفقودة، أو يحفظُها بالشكل والشبه؛ ويدفعُ العِلَّةَ الموجودة بالضد والنقيض، ويخرجها، أو يدفعُها بما يمنع من حصولها بالحِمية".

يقول ابن قيم الجوزية: "فكان من هَدْيِ النبي صلى الله عليه وسلم فعلُ التداوى في نفسه، والأمرُ به لمن أصابه مرض من أهله وأصحابه، ولكن لم يكن مِن هَدْيه ولا هَدْى أصحابه استعمالُ الأدوية المركَّبة التي تسمى ((أقرباذين))، بل كان غالبُ أدويتهم بالمفردات، وربما أضافُوا إلى المفرد ما يعاونه، أو يَكْسِر سَوْرته، وهذا غالبُ طِبِّ الأُمم على اختلاف أجناسِها من العرب والتُّرك، وأهل البوادى قاطبةً، وإنما عُنى بالمركبات الرومُ واليونانيون، وأكثرُ طِبِّ الهند بالمفردات. وقد اتفق الأطباء على أنه متى أمكن التداوى بالغذاء لا يُعْدَل عنه إلى الدواء، ومتى أمكن بالبسيط لا يُعْدَل عنه إلى المركَّب. قالوا: وكل داء قدر على دفعه بالأغذية والحِمية، لم يُحاوَلْ دفعه بالأدوية.قالوا: ولا ينبغى للطبيب أن يولعَ بسقى الأدوية، فإنَّ الدواء إذا لم يجد في البدن داءً يُحلِّله، أو وجد داءً لا يُوافقه، أو وجد ما يُوافقه فزادت كميتهُ عليه، أو كيفيته، تشبَّث بالصحة، وعبث بها، وأربابُ التجارِب من الأطباء طِبُّهم بالمفردات غالباً، وهم أحد فِرَق الطبِّ الثلاث.والتحقيقُ في ذلك أن الأدوية من جنس الأغذية، فالأُمة والطائفة التي غالبُ أغذيتها المفردات، أمراضُها قليلة جداً، وطبُّها بالمفردات، وأهلُ المدن الذين غلبتْ عليهم الأغذيةُ المركَّبة يحتاجون إلى الأدوية المركَّبة، وسببُ ذلك أنَّ أمراضَهم في الغالب مركَّبةٌ، فالأدويةُ المركَّبة أنفعُ لها، وأمراضُ أهل البوادى والصحارى مفردة، فيكفى في مداواتها الأدوية المفردة. فهذا برهانٌ بحسب الصناعة الطبية" نفس المصدر السابق.

أنواع العلاج بالطب النبوي
العلاج بالطب النبوي يشمل ثلاثة أنواع:

1-الأدوية النبوية الطبيعية ويشمل العلاج بالعسل وأبوال الإبل وألبانها وإخراج الدم والعلاج بالكي وبالحجامة والشبرم السنوت والحناء والتمر مثل "تمر العجوة" والتلبينة

2-الأدوية الإلهية وتشمل علاج العين والسحر وغيرهما بالتعوذات والرقى والاغتسال

3-المركب من الأمرين.

الطب النبوي هو كتاب من تأليف الشيخ ابن قيم الجوزية، وهو من علماء القرن الثامن الهجري، ولد بدمشق عام 1292م، وتوفي عام 1350م، ولازم ابن تيمية أيام، يتحوي الكتاب فوائد جليلة عن قواعد الطب، ومنافع ومسائل علمية نادرة، ويقول ابن قيم الجوزية:

"فكان من هَدْيِ النبي صلى الله عليه وسلم فعلُ التداوى في نفسه، والأمرُ به لمن أصابه مرض من أهله وأصحابه، ولكن لم يكن مِن هَدْيه ولا هَدْى أصحابه استعمالُ الأدوية المركَّبة التي تسمى ((أقرباذين))، بل كان غالبُ أدويتهم بالمفردات، وربما أضافُوا إلى المفرد ما يعاونه، أو يَكْسِر سَوْرته، وهذا غالبُ طِبِّ الأُمم على اختلاف أجناسِها من العرب والتُّرك، وأهل البوادى قاطبةً، وإنما عُنى بالمركبات الرومُ واليونانيون، وأكثرُ طِبِّ الهند بالمفردات. وقد اتفق الأطباء على أنه متى أمكن التداوى بالغذاء لا يُعْدَل عنه إلى الدواء، ومتى أمكن بالبسيط لا يُعْدَل عنه إلى المركَّب. قالوا: وكل داء قدر على دفعهِ بالأغذية والحِمية، لم يُحاوَلْ دفعه بالأدوية.

قالوا: ولا ينبغى للطبيب أن يولعَ بسقى الأدوية، فإنَّ الدواء إذا لم يجد في البدن داءً يُحلِّله، أو وجد داءً لا يُوافقه، أو وجد ما يُوافقه فزادت كميتهُ عليه، أو كيفيته، تشبَّث بالصحة، وعبث بها، وأربابُ التجارِب من الأطباء طِبُّهم بالمفردات غالباً، وهم أحد فِرَق الطبِّ الثلاث. والتحقيقُ في ذلك أن الأدوية من جنس الأغذية، فالأُمة والطائفة التي غالبُ أغذيتها المفردات، أمراضُها قليلة جداً، وطبُّها بالمفردات، وأهلُ المدن الذين غلبتْ عليهم الأغذيةُ المركَّبة يحتاجون إلى الأدوية المركَّبة، وسببُ ذلك أنَّ أمراضَهم في الغالب مركَّبةٌ، فالأدويةُ المركَّبة أنفعُ لها، وأمراضُ أهل البوادى والصحارى مفردة، فيكفى في مداواتها الأدوية المفردة. فهذا برهانٌ بحسب الصناعة الطبية".


الترتيب:

#76

13 مشاهدة هذا اليوم

#150

466 مشاهدة هذا الشهر

#188

332K إجمالي المشاهدات
عدد الصفحات: 335.
المتجر 1 أماكن الشراء
محمد ابن قيم الجوزية ✍️ المؤلف
مناقشات ومراجعات
دار الفكر للطباعة والنشر بسوريا 🏛 الناشر
QR Code
أماكن شراء الطب النبوي لابن القيم (ت. عبد الخالق):
نتيجة البحث