📘 ❞ تصريف الأسماء ❝ كتاب ــ عبدالحميد عنتر اصدار 2017

كتب علم اللغة العربية - 📖 ❞ كتاب تصريف الأسماء ❝ ــ عبدالحميد عنتر 📖

█ _ عبدالحميد عنتر 2017 حصريا كتاب تصريف الأسماء عن دار الظاهرية للنشر والتوزيع 2024 الأسماء: موضوع علم الصرف انما يبحث الكلمات العربيه ذاتها وجوهرها لمعرفه مافيها من التغييرات العارضه سواء ا كان لداعي اللفظ او المعني تعريف : الصرف اللغة لغوينا مأخوذ المادة المعجمية ( ص ر ف ) ومن ذلك قولهم : لا يقبل منه صرف ولا عدل … وقولهم لأنه ليتصرف الأمور وصرْف الدهر حدثانه ونوائبه والصريف اللبن ينصرف به الضرع حارا إذا حلب والصيرف المحتال المتصرف والصيرفي الصراف المصارفة وغيرها التراكيب اللغوية التي تدل معنى التحويل والتغيير والانتقال حال إلى أما الاصطلاح : فهو تحويل الأصل الواحد أمثلة مختلفة لمعان مقصودة تحصل تلك المعاني إلا بهذا التغيير وذلك كتحويل المصدر " قطْع الفعل الماضي قطع والمضارع يقطع والأمر اقْطَعْ مما يمكن أن نتوصل إليه مشتقات تتصرف الكلمة كاسم الفاعل واسم المفعول والصفة المشبهة وهو جانب فيه المفردات حيث صورها وهيئاتها أو ما يعرض لها صحة إعلال إبدال ولم يرد النحاة الأوائل تعريفا جامعا مانعا لعلم وغاية عرف هذا العلم ورد ابن الحاجب حاشيته قال التصريف بأصول تعرف بها أحوال أبنية الكلم ليست بإعراب 1 وقد ناقش شارح الرضي شرحه للشافية التعريف السابق وبين أوجه قصوره كما عرفه جني بقوله تأتي الحروف الأصول فتتصرف فيها بزيادة حرف تحريف بضرب كتب العربية مجاناً PDF اونلاين هي أكثر اللغات تحدثاً ونطقاً ضمن مجموعة السامية وإحدى انتشاراً العالم يتحدثها 467 مليون نسمة انها لغة القرآن الكريم وتشغل مكانة خاصة عند المسلمين,فقد جاء ليتوّج هذه كتب تعليم للاطفال والكبار معاني قواعد نحوية اهل النحو التجويد مجلدات الجنة

إنضم الآن وتصفح بدون إعلانات
تصريف الأسماء
كتاب

تصريف الأسماء

ــ عبدالحميد عنتر

صدر 2017م عن دار الظاهرية للنشر والتوزيع
تصريف الأسماء
كتاب

تصريف الأسماء

ــ عبدالحميد عنتر

صدر 2017م عن دار الظاهرية للنشر والتوزيع
عن كتاب تصريف الأسماء:
موضوع علم الصرف انما يبحث عن الكلمات العربيه في ذاتها وجوهرها لمعرفه مافيها من التغييرات العارضه سواء ا كان لداعي اللفظ او المعني .

تعريف الصرف :

الصرف في اللغة :

الصرف لغوينا مأخوذ من المادة المعجمية ( ص ر ف ) ومن ذلك قولهم : لا يقبل منه صرف ولا عدل … وقولهم : لأنه ليتصرف في الأمور … وصرْف الدهر حدثانه ونوائبه . والصريف : اللبن ينصرف به عن الضرع حارا إذا حلب … والصيرف المحتال المتصرف في الأمور … والصيرفي : الصراف من المصارفة ، وغيرها من التراكيب اللغوية التي تدل على معنى التحويل والتغيير والانتقال من حال إلى حال .

أما في الاصطلاح :

فهو تحويل الأصل الواحد إلى أمثلة مختلفة لمعان مقصودة ، لا تحصل تلك المعاني إلا بهذا التغيير . وذلك كتحويل المصدر " قطْع " إلى الفعل الماضي " قطع " ، والمضارع " يقطع " ، والأمر : اقْطَعْ " ، وغيرها مما يمكن أن نتوصل إليه من مشتقات تتصرف عن الكلمة الأصل كاسم الفاعل ، واسم المفعول ، والصفة المشبهة ، وغيرها ، وهو إلى جانب ذلك علم يبحث فيه عن المفردات من حيث صورها وهيئاتها ، أو من حيث ما يعرض لها من صحة ، أو إعلال ، أو إبدال . ولم يرد عن النحاة الأوائل تعريفا جامعا مانعا لعلم الصرف ، وغاية ما عرف به هذا العلم ما ورد عن ابن الحاجب في حاشيته حيث قال : " التصريف علم بأصول تعرف بها أحوال أبنية الكلم التي ليست بإعراب " 1 . وقد ناقش شارح ( الرضي ) في شرحه للشافية التعريف السابق وبين أوجه قصوره ، كما عرفه ابن جني بقوله " أن تأتي إلى الحروف الأصول فتتصرف فيها بزيادة حرف ، أو تحريف بضرب



إحصائيات:

#9K

0 مشاهدة هذا اليوم

#9K

60 مشاهدة هذا الشهر

#21K

11K إجمالي المشاهدات
عدد الصفحات: 259.
المتجر أماكن الشراء
عبدالحميد عنتر ✍️ المؤلف
مناقشات ومراجعات
دار الظاهرية للنشر والتوزيع 🏛 الناشر
QR Code
أماكن الشراء: عفواً ، لا يوجد روابط مُسجّلة حاليا لشراء الكتاب من المتاجر الإلكترونية
نتيجة البحث