📘 ملخصات وشرح كتاب في سنن الله الكونية ⏤ محمد أحمد الغمراوي مقدمة: شكيب أرسلان 1936

الإعجاز في القرآن والسنة - 📖 ❞ كتاب في سنن الله الكونية ❝ ⏤ محمد أحمد الغمراوي مقدمة: شكيب أرسلان 📖

█ حصريا تحميل كتاب سنن الله الكونية مجاناً PDF اونلاين 2021 يُراد بسُنن عزّ وجلّ الكون القوانين التي تحكم وحياة الناس قدراً بمشيئة وتجري باطّراد وثبات وعموم حياة البشر فلله تعالى الأفراد وسنن الأمم الحياة وغير ذلك وهذه السنن لا تتبدّل ولا تتأخّر وتأتي مجتمعة فيخضع لها حياتهم وسلوكهم وتصرفاتهم وبناءً هذه تترتّب النتائج من نصرٍ أو هزيمةٍ قوةٍ ضعفٍ عزّةٍ ذلٍّ غير وفي قال القرآن الكريم: (فلَن تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَبْدِيلًا وَلَن تَحْوِيلًا) الإعجاز والسنة ركن خاص بكتب مجانيه للتحميل العلمي

تسجيل دخول

📘 في سنن الله الكونية

1936م
يُراد بسُنن الله -عزّ وجلّ- في الكون القوانين التي تحكم الكون، وحياة الناس قدراً بمشيئة الله، وتجري باطّراد وثبات وعموم في حياة البشر، فلله -تعالى- سنن في الأفراد، وسنن في الأمم، وسنن في الحياة وغير ذلك، وهذه السنن لا تتبدّل ولا تتأخّر، وتأتي مجتمعة فيخضع البشر لها في حياتهم، وسلوكهم، وتصرفاتهم، وبناءً على هذه السنن تترتّب النتائج في الكون، من نصرٍ، أو هزيمةٍ، أو قوةٍ، أو ضعفٍ، أو عزّةٍ، أو ذلٍّ، أو غير ذلك، وفي هذه السنن قال الله -تعالى- في القرآن الكريم: (فلَن تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَبْدِيلًا وَلَن تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَحْوِيلًا)