📘 ملخصات واقتباسات كتاب ❞أوضاع الجزائر خلال الحكم العثماني 1518-1830 ⏤ مؤيد محمود حمد المشيداني ❝ اصدار 2013

كتب تاريخ أفريقيا - 📖 ❞ كتاب أوضاع الجزائر خلال الحكم العثماني 1518-1830 ❝ ⏤ مؤيد محمود حمد المشيداني 📖

█ حصريا تحميل كتاب أوضاع الجزائر خلال الحكم العثماني 1518 1830 مجاناً PDF اونلاين 2022 ملخص الكتاب بان كانت قبل سنة 1500م مكونة من جزر متفرقة يحكمها الرعاة وهي عرضة للإعتداءات الأوربية وبعد نزوح العرب المسلمين الأندلس ظهر الإخوان بربروسا واتخذوا قاعدة ليم لصد الإعتداءات المحتملة استشهاد عروج تسلم أخوه خير الدين وقام بالدخول تحت طاعة السلطان سليمالأول لمساعدته وبذلك انضمت ونظم ً تنظيماً جيدا استمر حتى سقوط العاصمة بيد الفرنسيين إلا أن بعض الإخفاقات قد واجهت حكام بعد وفاته تمثلت عدم الإهتمام بالجوانب الإجتماعية التي منها الأوضاع الثقافية والصحية الأمر الذي أدى إلى تفاقم أزمات الشعب الجزائري تكاثر الإمراض وتدهور الإقتصاد والتعليم وسيطرة اليهود التجارة كتب تاريخ أفريقيا يبدأ بنشوء الجنس البشري فقد هذه القارة ووفقاً لعلم الحفريات القديمة مكان نشوء تطوره منذ 5 8 مليون وظهر البشر أسلاف جنسنا المعاصر 130 ألف وحتي 90 تضم افريقيا فى كافة العصور وجغرافيتها ومناخها والاقاليم والدول بها بالاضافة لثقافة كل دولة منهم

تسجيل دخول
أوضاع الجزائر خلال الحكم العثماني 1518-1830

كتاب أوضاع الجزائر خلال الحكم العثماني 1518-1830 - مؤيد محمود حمد المشيداني

2013م - نشر إلكتروني
أوضاع الجزائر خلال الحكم العثماني 1518-1830

كتاب أوضاع الجزائر خلال الحكم العثماني 1518-1830 - مؤيد محمود حمد المشيداني

2013م - نشر إلكتروني
نبذة قصيرة عن كتاب أوضاع الجزائر خلال الحكم العثماني 1518-1830:

ملخص الكتاب بان كانت الجزائر قبل سنة 1500م مكونة من جزر متفرقة يحكمها الرعاة ، وهي عرضة للإعتداءات الأوربية ، وبعد نزوح العرب المسلمين من الأندلس ، ظهر الإخوان بربروسا واتخذوا من الجزائر قاعدة ليم لصد الإعتداءات المحتملة ، وبعد استشهاد عروج سنة 1518 ، تسلم أخوه خير الدين الحكم ، وقام بالدخول تحت طاعة السلطان العثماني سليمالأول لمساعدته ، وبذلك انضمت الجزائر تحت الحكم العثماني ، ونظم خير ً الدين الجزائر تنظيماً جيدا استمر حتى سقوط العاصمة بيد الفرنسيين سنة 1830 ،إلا أن بعض الإخفاقات قد واجهت حكام الجزائر بعد وفاته، تمثلت في عدم الإهتمام بالجوانب الإجتماعية التي منها الأوضاع الثقافية والصحية ، الأمر الذي أدى إلى تفاقم أزمات الشعب الجزائري من خلال تكاثر الإمراض وتدهور الإقتصاد والتعليم ، وسيطرة اليهود على التجارة .