📘 ❞ مقدمات للنهوض بالعمل الدعوي ❝ كتاب ــ عبد الكريم بكار اصدار 2011

الدعوة والدفاع عن الإسلام - 📖 ❞ كتاب مقدمات للنهوض بالعمل الدعوي ❝ ــ عبد الكريم بكار 📖

█ _ عبد الكريم بكار 2011 حصريا كتاب مقدمات للنهوض بالعمل الدعوي عن دار القلم للنشر والتوزيع 2024 : إن قضية الدعوة إلى الله تعالى ليست شأنا خاصا لفئة من الناس ولكنها القضايا المركزية لهذه الأمة ؛ فنحن أمة رسالتها الأساسية هذه الحياة هداية الخلق ونشر أعلام الحق والعدل والخير وتعبيد لقيوم السموات والأرض كما أن إصلاح المجتمعات الإسلامية وتخليصها حالة الوهن والغثائية الهموم العامة لمعظم أبناء الإسلام اختلاف طبقاتهم وأوضاعهم وقد نشرت بحوث ودراسات وكتب كثيرة قضايا – وهي كثرتها وتنوعها لم تعط هذا الموضوع حقه الدرس والبحث وليس ذلك سبب قصور تلك الدراسات وإنما بسبب ضخامة وكونه الحقل العلمي الذي بإمكانه يفيد التقدم العلوم كافة ومن ثم فإننا نعتقد ميادين القول فيه ستظل رحبة وفسيحة ما دام هناك ارتقاء معرفي الأرض إن كون كل مسلم يستطيع يكون ( داعية ) ظرف وعلى مستوى المستويات يوجب تنويع ألوان الخطاب بما ينمي الإحساس لدى جميع المسلمين بأهمية وبما يساعدهم القيام بها بحسب أحوالهم وإمكاناتهم وهذا يتطلب فيضا الكتب والرسائل ذات المتفاوتة والمناسبة للخاصة والعامة وأظن جعل ثقافة تيارا متواصلا الحملات التعليمية والتثقيفية والاعلامية بكل الوسائل المتاحة أجل توسيع قاعدة المفاهيم والمباديء الدعوية المشتركة بغية أداء الأمانة وتبليغ الرسالة أوسع مدى ممكن وبما أننا نعيش زمان صار شيء معقدا أضحينا بحاجة ماسة الارتقاء بالخطاب يكافيء لغة العصر التي تجمع بين الفلسفة والاحصاء والمعطيات التقنية والتجريبية والتي تتسم بالشمول والكلية وإذا وصل الأمر بنا الحد الساحة زالت فقيرة استخدام اللون نظرا لأحادية الثقافة والانعزال المعرفي مازال يعاني منه كثير منا , مما أفقد كثيرا كتاباتنا الجاذبية والجدية والتأثير وهذا الكتاب ليس موجها للعامة ولا للذين أهمتهم أنفسهم وشغلتهم مصالحهم الخاصة لأولئك الذين سيطر عليهم هم البحث الطريق الأقصر والأسلوب الأنجح لنشر أنوار العالمين وإحالة قيمه ومثله واقع كريم يتقيل أفياءه وينعمون بأمنه وسلامته وعافيته المعرفة المتوفرة الآن لا يكفي لاستمرار قوافل الهداية غاياتها المنشودة والدليل النكسات والنكبات تصاب الجماعات والهيئات بلاد والعالم الخارجي ومع جزءا لابد إلا بإمكان الجيدة والخبرة المتراكمة توفرا علينا الكثير الوقت والجهد والمال والدم والعناء وأن تحققا النجاحات والنتصارات الباهرة بعد توفيق وعونه حاولت أمزج الأفكار القريبة المألوفة والأفكار والتأملات يهتم تعميم الفائدة آملا جل وعلا يجعله لي ذخرا يوم الدين سهما خدمة دينه وإعلاء كلمته وهو حسبي ونعم الوكيل والدفاع مجاناً PDF اونلاين الإســلام دين والعدالة كان له أعظم الأثر رفع شان ونثر العدالة البشرية أفضل الأعمال وأجل القربات وجاء الثناء عليها القرآن والسنة ركن خاص بكتب مجانيه للتحميل

إنضم الآن وتصفح بدون إعلانات
مقدمات للنهوض بالعمل الدعوي
كتاب

مقدمات للنهوض بالعمل الدعوي

ــ عَبْدُ اَلْكَرِيم بَكَّارْ

صدر 2011م عن دار القلم للنشر والتوزيع
مقدمات للنهوض بالعمل الدعوي
كتاب

مقدمات للنهوض بالعمل الدعوي

ــ عَبْدُ اَلْكَرِيم بَكَّارْ

صدر 2011م عن دار القلم للنشر والتوزيع
عن كتاب مقدمات للنهوض بالعمل الدعوي :

إن قضية الدعوة إلى الله تعالى ليست شأنا خاصا لفئة من الناس ، ولكنها من القضايا المركزية لهذه الأمة ؛ فنحن أمة رسالتها الأساسية في هذه الحياة هداية الخلق ونشر أعلام الحق والعدل والخير وتعبيد الناس لقيوم السموات والأرض . كما أن إصلاح المجتمعات الإسلامية وتخليصها من حالة الوهن ، والغثائية من الهموم العامة لمعظم أبناء أمة الإسلام على اختلاف طبقاتهم وأوضاعهم .

وقد نشرت بحوث ودراسات وكتب كثيرة في قضايا الدعوة إلى الله – تعالى – وهي على كثرتها وتنوعها لم تعط هذا الموضوع حقه من الدرس والبحث ، وليس ذلك سبب قصور تلك الدراسات ، وإنما بسبب ضخامة الموضوع وكونه الحقل العلمي الذي بإمكانه أن يفيد من التقدم العلمي في العلوم كافة ؛ ومن ثم فإننا نعتقد أن ميادين القول فيه ستظل رحبة وفسيحة ، ما دام هناك ارتقاء معرفي على هذه الأرض .

إن كون كل مسلم يستطيع أن يكون ( داعية ) في ظرف ما وعلى مستوى من المستويات يوجب تنويع ألوان الخطاب بما ينمي الإحساس لدى جميع المسلمين بأهمية الدعوة ، وبما يساعدهم على القيام بها بحسب أحوالهم وإمكاناتهم . وهذا يتطلب فيضا من الكتب والرسائل ذات المستويات المتفاوتة والمناسبة للخاصة والعامة .

وأظن أن جعل الدعوة إلى الإسلام ( ثقافة ) لدى كل مسلم يتطلب تيارا متواصلا من الحملات التعليمية والتثقيفية والاعلامية بكل الوسائل المتاحة من أجل توسيع قاعدة المفاهيم والمباديء الدعوية المشتركة ، بغية أداء الأمانة وتبليغ الرسالة على أوسع مدى ممكن .

وبما أننا نعيش في زمان صار كل شيء معقدا فإننا أضحينا بحاجة ماسة إلى الارتقاء بالخطاب الدعوي بما يكافيء لغة العصر التي تجمع بين الفلسفة والاحصاء ، والمعطيات التقنية والتجريبية ، والتي تتسم بالشمول والكلية .

وإذا وصل الأمر بنا إلى هذا الحد من القول فإننا نعتقد أن الساحة الدعوية ما زالت فقيرة في استخدام هذا اللون من الخطاب نظرا لأحادية الثقافة والانعزال المعرفي الذي مازال يعاني منه كثير منا , مما أفقد كثيرا من كتاباتنا الجاذبية والجدية والتأثير .

وهذا الكتاب ليس موجها للعامة ، ولا للذين أهمتهم أنفسهم ، وشغلتهم مصالحهم الخاصة ، وإنما لأولئك الذين سيطر عليهم هم البحث عن الطريق الأقصر والأسلوب الأنجح لنشر أنوار الإسلام في العالمين ، وإحالة قيمه ومثله إلى واقع كريم يتقيل الناس أفياءه وينعمون بأمنه وسلامته وعافيته .

إن مستوى ( المعرفة الدعوية ) المتوفرة الآن لا يكفي لاستمرار قوافل الهداية إلى غاياتها المنشودة ؛ والدليل على ذلك النكسات والنكبات التي تصاب بها الجماعات والهيئات الإسلامية في كثير من بلاد الإسلام والعالم الخارجي ؛ ومع أن جزءا من ذلك شيء لابد منه ، إلا أن بإمكان المعرفة الجيدة والخبرة المتراكمة أن توفرا علينا الكثير الكثير من الوقت والجهد والمال والدم والعناء ، وأن تحققا الكثير الكثير من النجاحات والنتصارات الباهرة بعد توفيق الله تعالى وعونه .

وقد حاولت في هذا الكتاب أن أمزج بين الأفكار القريبة المألوفة ، والأفكار والتأملات التي يهتم بها الخاصة من أجل تعميم الفائدة آملا من الله – جل وعلا – أن يجعله لي ذخرا يوم الدين ، وأن يجعله سهما في خدمة دينه وإعلاء كلمته ؛ وهو حسبي ونعم الوكيل .
الترتيب:

#4K

0 مشاهدة هذا اليوم

#12K

2 مشاهدة هذا الشهر

#31K

8K إجمالي المشاهدات
عدد الصفحات: 344.
المتجر أماكن الشراء
عبد الكريم بكار ✍️ المؤلف
مناقشات ومراجعات
دار القلم للنشر والتوزيع 🏛 الناشر
QR Code
أماكن الشراء: عفواً ، لا يوجد روابط مُسجّلة حاليا لشراء الكتاب من المتاجر الإلكترونية