📘 ❞ ميلاد ثورة ❝ كتاب ــ محمد عودة اصدار 1971

كتب تاريخ مصر - 📖 كتاب ❞ ميلاد ثورة ❝ ــ محمد عودة 📖

█ _ محمد عودة 1971 حصريا كتاب ❞ ميلاد ثورة ❝ عن جميع الحقوق محفوظة للمؤلف 2024 : قصة الثورة المصرية مر التاريخ هي أعظم أعمال الأستاذ عوده من أول كتابه «ميلاد » مروراً بكتاب أحمد عرابي ـ وكتاب الديمقراطية العرابية دستور فبراير 1882 ثم «ليبراليون وشموليون (قصة والحزبية مصر) «كيف سقطت الملكية مصر» «فاروق بداية ونهاية» السنوات الاخيرة حكم فاروق آخر جلسوا عرش مصر أسرة علي وكتابه الرائع «سبع باشوات» الذي كتب مقدمته يوسف ادريس وقال تقديم الكتاب «أعترف أني مدة طويلة لم أقرأ كتابا انفعلت به هذه الدرجة قادة المنفى… كلها كنوز حية كانت مخبوءة حافلة وغنية ودسمة ورائعة ومحبوبة وجاء هذا ليكشف عنها الغطاء ويجسدها نابضة أمام أعيننا نتأملها ونستوحيها ونقف أمامها طويلا وأن يجيء ليس بالأمر الغريب فهذه ثاني مفاجأة يفاجئني بها حياته مفاجأته الاولى لي الصين الشعبية بل المفاجأة الحقيقة نفسه» احتل مكانة متقدمة قائمة رموز التنوير وعلمته خبرة الاطلاع الواعي درسه الباقي وهو: «تفاءلوا بالشعب تجدوه» ثقته لا حدود لها وكان يردد أمامنا مقولة حكمدار وحاكمها لمدة 30 سنة “«جون راسل باشا»: «المصريون مثل رمال الصحراء الناعمة تستطيع أن تمشى فوقها مسافة ولكنك لن تعرف متى تفاجئك وتتحرك وتبتلعك» وكان وعيه الحاضر دائماً بيننا هو يقينا مصارع «الوعي المفقود» لدى نخبة رآها أقل مما تحتاجه وهم نصيبها ظل يبكي عليه عنده تستأهل أكثر فيه ارتباطا بالناس بعموم الناس بخواصهم بفقراء بأغنيائهم غنياً بالاستغناء تاريخ مجاناً PDF اونلاين أطول مستمر لدولة العالم لما يزيد 7000 عام قبل الميلاد حيث تميزت بوجود نهر النيل يشق أرضها والذي اعتبر عامل مساعد لقيام حضارة عريقة كما تقع بموقع جغرافي متميز يربط بين قارتي آسيا وإفريقيا ويرتبط بقارة أوروبا طريق البحر الأبيض المتوسط كل أدى إلى قيام عرفت بأنها أقدم الإنساني

إنضم الآن وتصفح بدون إعلانات
ميلاد ثورة
كتاب

ميلاد ثورة

ــ محمد عودة

صدر 1971م
ميلاد ثورة
كتاب

ميلاد ثورة

ــ محمد عودة

صدر 1971م
عن كتاب ميلاد ثورة :
قصة الثورة المصرية على مر التاريخ هي أعظم أعمال الأستاذ عوده من أول كتابه «ميلاد ثورة » مروراً بكتاب أحمد عرابي ـ قصة ثورة، وكتاب الديمقراطية العرابية ـ قصة دستور فبراير 1882 ثم كتاب «ليبراليون وشموليون (قصة الديمقراطية والحزبية في مصر) ثم كتاب «كيف سقطت الملكية في مصر»، وكتاب «فاروق بداية ونهاية» عن السنوات الاخيرة في حكم فاروق آخر من جلسوا على عرش مصر من أسرة محمد علي، وكتابه الرائع «سبع باشوات» الذي كتب مقدمته يوسف ادريس، وقال ادريس في تقديم الكتاب «أعترف أني من مدة طويلة لم أقرأ كتابا انفعلت به الى هذه الدرجة.

ان قصة قادة الثورة العرابية في المنفى… كلها كنوز حية كانت مخبوءة. حافلة وغنية ودسمة ورائعة ومحبوبة. وجاء هذا الكتاب ليكشف عنها الغطاء ويجسدها حية نابضة أمام أعيننا نتأملها ونستوحيها ونقف أمامها طويلا وأن يجيء هذا الكتاب من محمد عودة ليس بالأمر الغريب فهذه ثاني مفاجأة يفاجئني بها في حياته. كانت مفاجأته الاولى لي كتابه عن الصين الشعبية. بل كانت المفاجأة الاولى في الحقيقة هي محمد عودة نفسه».

احتل محمد عودة مكانة متقدمة في قائمة رموز التنوير، وعلمته خبرة الاطلاع الواعي على التاريخ درسه الباقي وهو: «تفاءلوا بالشعب تجدوه»، كانت ثقته بالشعب لا حدود لها، وكان يردد أمامنا مقولة حكمدار مصر وحاكمها لمدة 30 سنة “«جون راسل باشا»: «المصريون مثل رمال الصحراء الناعمة، تستطيع أن تمشى فوقها مسافة طويلة، ولكنك لن تعرف متى تفاجئك، وتتحرك، وتبتلعك».

وكان وعيه الحاضر دائماً بيننا هو الذي يقينا مصارع «الوعي المفقود» لدى نخبة رآها دائماً أقل مما تحتاجه مصر، وهم نصيبها الذي ظل يبكي عليه، كانت مصر عنده تستأهل أكثر مما هي فيه، تستأهل نخبة أكثر ارتباطا بالناس، بعموم الناس، لا بخواصهم، بفقراء الناس لا بأغنيائهم، وكان هو غنياً بالاستغناء.
الترتيب:

#14K

0 مشاهدة هذا اليوم

#23K

25 مشاهدة هذا الشهر

#118K

291 إجمالي المشاهدات
المتجر أماكن الشراء
محمد عودة ✍️ المؤلف
مناقشات ومراجعات
جميع الحقوق محفوظة للمؤلف 🏛 الناشر
QR Code
أماكن الشراء: عفواً ، لا يوجد روابط مُسجّلة حاليا لشراء الكتاب من المتاجر الإلكترونية